شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

الرجفان الأذيني هو واحد من أكثر الأنواع شيوعًا من عدم انتظام ضربات القلب، بشكل سريع وغير منتظم، بسبب النبضات الكهربائية السريعة والفوضوية داخل الأذينين (الحجرتان العلويتان في القلب). ويمكن أن يكون واحد من أكثر الأمور إحباطًا للتعامل معها. في حين أن الرجفان الأذيني ليس مهددًا للحياة بحد ذاته، إلا أنه يسبب في كثير من الأحيان أعراضًا كبيرة. الأسوأ من ذلك، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة، وخاصة السكتة الدماغية، وعند الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب فإنه يفاقم فشل القلب. كما يعرفه الدكتور في طب القلب ريتشارد فوغوروس.
يقول الدكتور ريتشارد : يجب معرفة كل شيء عن عدم انتظام ضربات القلب، حتى يعرف المريض كيف يصفه للطبيب، ويختار له العلاج المناسب.

اقرأ أيضا : التهاب الجيوب الأنفية.. الأعراض والأنواع والعلاج

– لماذا الرجفان الأذيني مهم جدًا ؟

• يقول الدكتور : أولا، يميل معدل ضربات القلب إلى أن يصبح سريعًا وغير منتظم، ويتم نقل ما يصل الى 200 نبضة في الدقيقة الواحدة إلى البطينين، مما يؤدي إلى سرعة دقات القلب وعدم انتظامها ابدا. غالباً ما ينتج عن ضربات القلب السريعة وغير المنتظمة أعراض مزعجة.
• ثانيا، عندما تكون الأذينات متقلبة، فإنها لا تعود تتقلص بشكل فعال، لذلك يتم فقدان التنسيق الطبيعي بين الأذينين والبطينين. ونتيجة لذلك، يعمل القلب بشكل أقل كفاءة وقد يبدأ بالفشل.
• ثالثا، لأن الأذينين لم يعودا يعملا معا على نحو فعال، بعد مرور فترة زمنية، عادة بعد حوالي 24 ساعة أو نحو ذلك، يمكن أن تبدأ جلطات الدم بالتّشكّل في الأذينين، ويمكن أن تتكسر هذه الجلطات الدموية في النهاية وتنتقل إلى أجزاء مختلفة من الجسم، مثل الدماغ.
لذا، في حين أن الرجفان الأذيني نفسه ينتج عنه أعراض كبيرة، إلا أن أهميته الحقيقية هي أنه يُعرِّض لخطر الإصابة بالحالات الطبية التي يمكن أن تكون دائمة أو مميتة.

اقرأ أيضا : أعراض قصور القلب وأسبابه

– سبب الرجفان الأذيني :

يمكن أن ينتج الرجفان الأذيني بسبب العديد من الحالات القلبية، أولها مرض الشريان التاجي (CAD)، أو ارتجاع الصمام الميترالي (وهي عدم قدرة الدم على المرور من البطين الأيسر)، أو ارتفاع ضغط الدم المزمن، أو التهاب التامور (لغشاء المحيط بالقلب)، أو قصور القلب، أو أي نوع آخر من مشاكل القلب. وعدم انتظام ضربات القلب هذا، شائع إلى حد ما مع فرط نشاط الغدة الدرقية، والالتهاب الرئوي، أو الصمة الرئوية .
يمكن أن يسبب تناول الأمفيتامينات أو غيرها من المنبهات (مثل العلاجات الباردة التي تحتوي على السودوإيفيدرين ) الرجفان الأذيني لدى بعض الأشخاص، وكذلك بعد شرب كمية قليلة من المشروبات الكحولية. في حين يقول الأطباء تقليديا إن الكافيين يسبب الرجفان الأذيني، ولكن الأدلة الحديثة من الدراسات السريرية تُظهر أنه عند معظم الناس، لا يفعل ذلك.
غالبا ما يكون الرجفان الأذيني مجهول السبب وهو حالة مرتبطة بالشيخوخة. على سبيل المثال، في حين أن الرجفان الأذيني نادر في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، فإنه شائع جدا لدى الأشخاص الذين يبلغ عمرهم 80 أو 90 عاما.

اقرأ أيضا : خطوات للمحافظة على صحة القلب
وقد أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أنه في كثير من الحالات، يرتبط الرجفان الأذيني بنمط الحياة. على سبيل المثال، الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد والمستقر لديهم خطر أعلى بكثير من الرجفان الأذيني. وتم إثبات برنامج مكثف للقضاء على عدم انتظام ضربات القلب، عندما يكون سببه نمط الحياة السيء.

الكلمات الدلالية:, , , ,