شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

هناك الكثير من الأمثال العربية والشعبية التي تتداول بكثرة بين الناس ولا يعرف معناها ، ” يا عيب الشوم ” من الأمثال التي نسمعها و يعتبر من الأمثال التي تقال عند ارتكاب خطأ ما واستنكار ما حدث ، ويقال مثلًا عند عدم إكرام الزائر ، أو عدم التعامل مع الغير بإحسان ، أو كل فعل يدل على سوء تصرف صاحبه .

اقرأ أيضا : أصل المثل : عاد بخُفَيّ حُنَيْن

قصة مثل ياعيب الشوم عليك :

مثلما جاء في كتاب الأمثال العامية والشعبية للكاتب أحمد تيمور باشا ، الذي عمل في كتابه على ترتيب الأمثال حسب الأحرف الأولى من المثل .

ملخص القصة :

يعتبر الشوم نوع من أنواع الورود الذي يكون جميل جدًا ، ويعيش فقط في الصحراء . ذات يوم ذهبت فتاة مع صديقتها لكي تتمشى في الصحراء ، وكانت ترتدي فستان أبيض اللون ، فشاهدت وردةً رائعة جدًا ، أخذت تتأملها وتلعب بها بين يديها وبعد ذلك نظرت إلى فستانها الأبيض ، فوجدت عليه أثر ألوان من وردة الشوم ، حاولت أن تنظف ثوبها فلم تقدر ، غضبت وقالت حينها يا عيب الشوم ، لأن الوردة كانت جميلة جدًا ولكن عيبها الوحيد هو أنها تخرج مادة ملونة يصعب التخلص منها.
ويقال أن هناك تفسير آخر للمثل القائل ( يا عيب الشوم عليك ) ، وهو أن الشوم يقال عند تخفيف معنى كلمة الشؤم ، بمعنى الشر أو استنكار حدث لا يرغب . فيما يعتبر عند البعض أن الشوم مأخوذ من كلمة ( shame ) بالإنجليزية مما يدل على العار .
كما أن هناك قصة توضح معنى المثل ، عند الصعيد المصري فقد اشتهروا بالتحطيب ، وهو نشاط يتم باستخدام العصي من أجل استعراض القوى بين الرجال وهذه العصي تسمى الشوم ، تصنع على مراحل عدة لتقويمها وتقويتها ، ويستخدم المصريون نوع محدد من الخشب ويضيفون عليه بعض التعديلات ثم يضعونه في الزيت لمدة طويلة جدًا ، حتى يلين ويصبح صعب الكسر أثناء عملية التحطيب وإذا كسرت يخسر صاحبها ويقال له حينها يا عيب الشوم .

اقرأ أيضا : أصل المثل القائل انقر على الخشب
يدل هذا المثل على استهجان فعل معين والنفور منه ، أو عندما تتوقع فعل حسن وتفاجأ بعكسه، فيقال وقتها يا عيب الشوم عليك ، وهي عبارة تدل على الخزي وتستخدم بدل ( يا للعار ) .

الكلمات الدلالية:, , ,