شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

علاقة السمنة بأمراض القلب

يرتبط الوزن الزائد بمخاطر الإصابة بمرض القلب، ولكن السمنة ليست ضمانة للمعاناة من أمراض القلب، ولكن هناك طرق لتقليل خطر الإصابة بالحوادث القلبية وقد تكون خسارة الوزن واحدة منها. لكن من المهم أولاً معرفة الحقائق حول العلاقة بين أمراض القلب وفقدان الوزن، كما تقول الباحثة الغذائية جينيفر سكوت.

اقرأ أيضا : خطوات للمحافظة على صحة القلب

– ما هو مرض القلب ؟

مرض القلب هو عدد من الحالات غير الطبيعية التي تؤثر على القلب والأوعية الدموية في القلب، هناك العديد من الأنواع المختلفة لأمراض القلب، ولكن الأشكال الشائعة تشمل مرض الشريان التاجي، وفشل القلب، وعدم انتظام ضربات القلب.
وأكثر أنواع أمراض القلب شيوعا هو مرض الشريان التاجي وهو تضيق أو انسداد في الشرايين التاجية وهو السبب الرئيسي في الإصابة بنوبات قلبية، كما يقول الدكتور في الطب من جامعة أوهايو ريتشارد فوغوروس.

اقرأ أيضا : علاقة بكتيريا الأمعاء بمرض القلب

– علاقة مرض القلب وتخفيف الوزن :

ترتبط أمراض القلب وفقدان الوزن ارتباطا وثيقا، لأن خطر الإصابة بأمراض القلب مرتبط بالوزن. فمن يعاني من زيادة الوزن أو من السمنة، قد يكون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
يعتبر الخبراء الطبيون السمنة، والوزن الزائد بسبب التدخين، عامل خطر رئيسي لكل من أمراض القلب التاجية والنوبات القلبية. يزيد الوزن من خطر الإصابة بأمراض القلب تقريبا بنسبة 20 %، وهذه نسبة كبيرة، خاصة إذا كانت الكثير من الدهون تتركز في منطقة البطن. وجدت جمعية القلب الأمريكية أنه حتى لو لم يكن لدى المصاب أي ظروف صحية أخرى غير السمنة، فإنها لوحدها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
قد يكون نمط الحياة المستقرة أكثر خطورة على النساء، لأنه من المرجح أن تصاب الإناث غير النشيطات بداء السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول. كل هذه الحالات الثلاث تزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضا : العلاقة بين أمراض القلب وأمراض الكلى

– أمراض القلب وتوزيع الوزن :

قد يكون خطر الإصابة بأمراض القلب أعلى اعتمادا على مكان حمل الدهون في الجسم، أي إذا كانت زيادة الوزن أو السمنة معظمها في منطقة البطن،على شكل تفاحة، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب يكون أعلى من الشخص الذي يحمل الدهون في الوركين والفخذين، على شكل الكمثرى.
قد يكون الأفراد على شكل التفاح أيضا معرّضون لمخاطر صحية متزايدة أخرى، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والسكري، والسكتة الدماغية.
لمعرفة ما إذا كان محيط الخصر يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أم لا، يمكنك قياسه في خط البطن بالتحديد، باستخدام شريط قياس، ومحيط الخصر عالي الخطورة بالنسبة للنساء هو 88.9 سم أو أكثر، و 101.6 سم بلنسبة للرجال.

اقرأ أيضا : ما هو اعتلال عضلة القلب المقيد ؟ وما أسبابه ؟

– تقليل مخاطر أمراض القلب :

لا يمكن تغيير عوامل الخطر لأمراض القلب، على سبيل المثال، لا يمكنك تغيير تاريخ العائلة، ولكن يمكن تغيير الوزن. ويمكن البدء في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وغيرها من المشاكل الصحية المرتبطة بالبدانة.
بالإضافة إلى إدارة الوزن، يمكنك تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب عن طريق التحكم في عوامل الخطر الأخرى ذات الصلة، مثل التحكم في ضغط الدم، وخفض نسبة الكولسترول، والإقلاع عن التدخين، وممارسة التمارين الرياضية الكافية، والمحافظة على نظام غذائي صحي.

الكلمات الدلالية:, , , , , ,