اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية
كيفية عمل العصيدة اليمنية بالمرق

انفلونزا الخنازير مرض يصيب الجهاز التنفسي، تسببها انفلونزا من الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي للخنازير، ويؤدي إلى سعال مثل النباح، وقلة الشهية، وإفرازات أنفية، وسلوكا فاترا. ويمكن أن ينتقل الفيروس إلى البشر، بحسب تشارلز باتريك ديفيس، الدكتور في الطب في مستشفى اوستن.

اقرأ أيضا : مرض كورونا.. التشخيص والأعراض والعلاج

– ما هي انفلونزا الخنازير عند البشر ؟

يقول الدكتور تشارلز انفلونزا الخنازير هي مرض تنفسي تسببه الفيروسات (فيروسات الانفلونزا) التي تصيب الجهاز التنفسي للخنازير، يمكن أن تستمر انفلونزا الخنازير لمدة أسبوع إلى أسبوعين في الخنازير التي تبقى حية.
في عدد من الحالات، يطوّر الناس عدوى انفلونزا الخنازير عندما يكون رتباطهم وثيقا بالخنازير (على سبيل المثال، المزارعين، أو الجزّارين)، وبالمثل، أصيبت مجموعات الخنازير في بعض الأحيان بعدوى انفلونزا البشر.
في معظم الحالات، تبقى الإصابات بين هذه الأنواع، في المناطق المحلية ولا تسبب إصابات قومية، أو عالمية في أي من الخنازير أو البشر. ولكن لسوء الحظ، إن بعض انواع فيروسات الانفلونزا لديه القدرة على التغيير.
وقرر الباحثون أن سلالة انفلونزا الخنازير المزعومة عام 2009، التي شوهدت لأول مرة في المكسيك، يجب أن يطلق عليها انفلونزا H1N1 منذ أن تم عند الناس، وتظهر اثنين من المستضدات السطحية الرئيسية، H1 (هيماجلوتينين من النوع 1) و N1 (نوع النورامينيداز 1). وتمتلك خيوط RNA الثمانية المأخوذة من انفلونزا H1N1 الجديدة : سلالة واحدة مشتقة من سلالات الانفلونزا بشرية، واثنتين من سلالات الطيور، وخمسة من سلالات الخنازير.

اقرأ أيضا : التهاب الجيوب الأنفية.. الأعراض والأنواع والعلاج

– كيف تنتقل انفلونزا الخنازير ؟

تنتقل انفلونزا الخنازير من إنسان إلى آخر عن طريق الاستنشاق، أو ابتلاع القطيرات التي تحتوي على الفيروس من الأشخاص، مثل العطس أو السعال، ولا ينتقل عن طريق تناول منتجات لحم الخنزير المطبوخ.

– ما هي فترة حضانة انفلونزا الخنازير؟

فترة الحضانة لانفلونزا الخنازير حوالي يوم واحد إلى أربعة أيام، مع المتوسط لمدة يومين، عند بعض الناس قد تكون فترة الحضانة حوالي سبعة أيام عند البالغين والأطفال.

– ما هي الفترة المعدية لانفلونزا الخنازير؟

تبدأ الفترة المعدية لانفلونزا الخنازير عادة قبل يوم واحد من ظهور الأعراض لدى البالغين، وتستمر حوالي خمسة إلى سبعة أيام بعد أن يصاب الشخص بالمرض. ومع ذلك، قد يكون الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، وعند الأطفال، معديا لفترة زمنية أطول، حوالي 10 إلى 14 يوما.

اقرأ أيضا : المضادات الحيوية .. مخاطرها والطريقة الصحيحة لاستعمالها

– الى متى تستمر انفلونزا الخنازير؟

في حالات العدوى غير المعقدة، تبدأ انفلونزا الخنازير عادة بالشفاء بعد ثلاثة إلى سبعة أيام، ولكن يمكن أن يستمر الضيق والسعال أسبوعين أو أكثر عند بعض المرضى. قد تتطلب انفلونزا الخنازير الشديدة دخول المستشفى مما يزيد من طول فترة العدوى إلى حوالي 9 إلى 10 أيام.

– لماذا تصيب انفلونزا الخنازير البشر الآن ؟

يعتبر العديد من الباحثين الآن أن سلسلتين رئيسيتين من الأحداث يمكن أن تؤدي إلى انفلونزا الخنازير (وكذلك انفلونزا الطيور :
– أولا، فيروسات الانفلونزا (أنواع A، B، C) مركبة بفيروسات RNA مع جينوم مجزّأ؛ هذا يعني أن الشفرة الوراثية للفيروس، وحمضه النووي الريبي الفيروسي ليست خيطا وحيدا من الحمض النووي الريبي (RNA) ولكنها موجودة في ثمانية أنواع مختلفة من الحمض النووي الريبي في فيروسات الانفلونزا.
– وثانيا، يمكن أن تلعب الخنازير دورا فريدا كمستضيف وسيط لأنواع جديدة من الانفلونزا، لأن خلايا الجهاز التنفسي يمكن أن تصاب مباشرة بفيروسات انفلونزا الطيور والبشر، وغيرها من فيروسات الثدييات. وبالتالي، يمكن أن تصاب خلايا الجهاز التنفسي بالخنزير بأنواع عديدة من الانفلونزا ويمكن أن تعمل بمثابة وعاء خلط لقطاعات الحمض النووي الريبي للانفلونزا

الكلمات الدلالية:, ,