الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء
معجزة رحلة الإسراء والمعراج
الحمة السورية وجهة سياحية رائعة
كرات اللحم بالكريمة
من المطبخ الفرنسي  .. دوريا

ما هو مرض ويبل ؟

تسمى البكتيريا (تروثيرما ويبل) بمرض ويبل. وتؤثر هذه البكتيريا على الجهاز الهضمي ويمكن أن تنتشر إلى، القلب، والرئتين، والدماغ، والمفاصل، والبشرة، والعيون، وهو مرض نادر نسبيا، لكنه قد يهدد الحياة.
يعتقد على نطاق واسع أن هناك استعداد وراثي لتطوير المرض، والرجال البيض الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 60، هم أكثر عرضة للاصابة من أي مجموعة أخرى. كما يميل معدل مرض ويبل إلى الارتفاع في الأماكن التي تفتقر إلى المياه العذبة والصرف الصحي المناسب. حاليا، لا توجد طريقة معروفة لمنع انتشار مرض ويبل، كما تقول الطبيبة العامة، والزميلة في الجمعية الامريكية للأسرة، شانون جونسون.

اقرأ أيضا : مرض الحلق العصبي

– الأعراض المرتبطة بمرض ويبل :

يقول الطبيب العام ستيفن كيم : يمنع مرض ويبل الجسم من امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح. وبسبب هذا، فإنه يؤثر على العديد من أجزاء مختلفة من الجسم ويرتبط مع مجموعة متنوعة من الأعراض. في المراحل المتقدمة من المرض، قد تنتشر العدوى من الأمعاء إلى الأعضاء الأخرى المذكورة أعلاه. وتشمل العلامات والأعراض الأكثر شيوعا لمرض ويبل ما يلي :
1. ألم المفاصل المزمن.
2. الإسهال المزمن الذي يمكن أن يكون دمويا.
3. خسارة كبيرة في الوزن.
4. آلام في المعدة وانتفاخ.
5. انخفاض في الرؤية وآلام في العين.
6. حمى.
7. إعياء.
8. فقر الدم، أو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.

اقرأ أيضا : علاقة بكتيريا الأمعاء بمرض القلب
يمكن أن تشير الاعراض التالية إلى أن الحالة تزداد سوءا، ولكنها لا تظهر بشكل متكرر:
1. تلوّن الجلد.
2. التهاب الغدد الليمفاوية.
3. السعال المزمن.
4. ألم في الصدر.
5. التهاب التامور أو تورمه (الكيس المحيط بالقلب).
6. فشل القلب.
7. نفخة قلبية.
8. نظر ضعيف.
9. مرض عقلي.
10. خدر.
11. الأرق.
12. ضعف العضلات.
13. العرات (حركات لا إرادية أو تشنجات).
14. مشكلة في المشي.
15. ذاكرة ضعيفة.

اقرأ أيضا : مرض الإنسداد الرئوي المزمن

– الأسباب :

يقول الدكتور ستيفن كيم : العدوى بسبب بكتيريا تروثيرما ويبل، هي السبب الوحيد المعروف للمرض، و تؤدي البكتيريا إلى تطوير تقرحات داخلية وزيادة سُمك الزغابات.
الزغب هي أنسجة تشبه الأصابع التي تمتص المغذيات في الأمعاء الدقيقة. عندما يبدأ الزغب بالسُّمكِ، يبدأ شكله الطبيعي في التغير. هذا يضر الزغب ويمنعها من امتصاص المغذيات بشكل فعال. وهذا يؤدي إلى العديد من أعراض مرض ويبل.

– التشخيص :

إن تشخيص مرض ويبل معقَّد، خاصة لأن أعراضه تشبه الأعراض الأخرى الشائعة لمرض الاضطرابات الهضمية، والاضطرابات العصبية. وسيحاول الطبيب استبعاد الحالات الأخرى قبل تشخيص مرض ويبل.

اقرأ أيضا : أنواع مرض كرون

– التنظير :

أول طريقة لمعرفة الاسباب الحقيقة للاعراض، والتنظير هو إدخال أنبوب مرن صغير أسفل الحلق إلى الأمعاء الدقيقة، ويحتوي الأنبوب على كاميرا صغيرة مرفقة. تساعد الطبيب على مراقبة حالة جدران الأمعاء. وتعطي الجدران السميكة ذات الأغطية الكريمية الممزقة علامة محتملة لمرض ويبل.

– الخزعة :

أثناء التنظير الداخلي، قد يقوم الطبيب بإزالة الأنسجة من جدران الأمعاء لاختبار وجود بكتيريا تروثيرما ويبل. ويمكن للخزعة تأكيد الاصابة بالمرض.

اقرأ أيضا : مرض التهاب الأمعاء

– العلاج :

عادة ما يكون العلاج المضادات الحيوية هو الخطوة الأولى في العلاج، وقد يكون مدة أسبوعين من المضادات الحيوية عن طريق الحقن الوريدي. ومن المرجح أن تكون المضادات الحيوية يومية لمدة عام إلى عامين.

الكلمات الدلالية:, , , ,