تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية
عمل لحم بتلو مع الخضار
سورة النّور
تحضير سلطة الدّجاج مع النودلز
عن فيلم الأرض ليوسف شاهين
قصة المثل الشّعبي .. اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول كف عدس

من أين جاء القمر ؟

أكثر مشهد مألوف في سماء الليل هو القمر. ومن المحتمل أن يكون وجوده قد سرق اهتمام المراقبين منذ ما قبل ظهور البشر المعاصرين، أي منذ ملايين السنين. منذ ذلك الحين، كان يعتبر القمر إلها من قبل العديد من الثقافات، وقد قيلت قصص وقصائد عن جماله، وسحره، وقوته، ودوره في تحويل الناس إلى ذئاب ضارية وغيرها من الحيوانات. كما يقول دكتور الجغرافيا من جامعة إلينوي جون رافيرتي.
رغم التتطور والوصول إلى القمر، ومعرفة مكوناته، ودراسة صخوره، ودوره في عمليتي المد والجزر. ما تزال النظريات فضفاضة حول كيفية منشأ القمر. وفيما يلي افضل التخمينات حول منشأه، كما يذكرها الدكتور جون.

اقرأ أيضا : الخسوف والقمر الدموي

– القمر والأرض معًا :

أول فكرة من الأفكار القديمة التي تصف كيفية تشكل القمر، تفترض هذه النظرية أن القمر والأرض قد تم تكوينهما في نفس الوقت من قرص تراكمي أولي من تدفق الغازات، والبلازما، والغبار، أو الجسيمات حول جسم فلكي إنهار ببطء إلى الداخل، مما يساعد على تفسير التشابهات الجيولوجية بين الاثنين.
وكان الغاز عبارة عن سحابة مكثفة من المواد والحطام التي تم سحبها لتعلق في احدهما، وسحبت الارض المزيد من المواد وزادت كتلتها، وسمحت كتلة الأرض بتطوير قوة الجاذبية السائدة، وبدأ القمر يدور حول الأرض، ولكن لاحظ النقاد أن هذا التفسير فشل في التفسير الحالي للزخم الزاوي للقمر حول الأرض، أي حركته الدائرية حولها.

اقرأ أيضا : حقائق غريبة عن القمر

– انشطار الأرض ليظهر القمر :

في تفسير آخر من نظريات تكوين القمر المبكرة، واحدة منها انبثقت من عقل السير جورج داروين، عالم الفلك الإنجليزي وابن عالم الطبيعة تشارلز داروين، الذي كان يعتقد أن أحدهما انفجر بسرعة كبيرة حتى أن أجزاء من المواد طارت من سطحه.
ويعتقد أن هذه المادة تكاثفت فيما بعد لتكوّن القمر، على الرغم من أن نظريات الانشطار تبدو مقنعة، منذ تكوين غلاف الأرض والقمر الذين كانا متشابهين، إلا انها تلاشتا بمرور الوقت؛ لأن أحدا لم يتمكن من اكتشاف التركيبة الصحيحة من الخواص لبروتو الأرض (الاساس الحيوي لها) التي من شأنها أن تولد النوع الصحيح من بروتو القمر.
وبشكل أكثر تحديدًا، لم يعتقد العلماء أن الأرض يمكن أن تدور بسرعة كافية للتخلص من القطع بنفسها. بالإضافة إلى ذلك، لم يتم العثور حتى الآن على أي دليل على مثل هذا الحدث السريع على الأرض أو القمر.
افترض تفسير ثالث من النظريات القديمة، أن القمر يمكن أن يكون قد تشكل في مكان آخر داخل المجموعة الشمسية، ولكن خارج تأثير الجاذبية الأرضية. واعتقد بعض العلماء أن القمر ربما كان في حالة استعباد لكوكب آخر لفترة قصيرة قبل أن ينفجر.

اقرأ أيضا : الطقوس والمراسم الهندية عند اكتمال القمر
مع مرور الوقت، مر القمر بالقرب من الأرض في وقت ما، وكان مساره قريبا جدا لدرجة أن الأرض كانت قادرة على التقاطه في مدارها. على الرغم من أن الكواكب الأخرى، مثل المريخ، يُعتقد أنها استولت على كويكبات صغيرة أصبحت منذ ذلك الحين أقمار فعلية، إلا أن العلماء لم يكتشفوا بعد الميكانيكا الكامنة وراء كيف تمكنت الأرض من التقاط القمر، وأجبرت سرعة القمر على التوقف بما فيه الكفاية ليبقى في مدارها، بالإضافة إلى ذلك، تم التفكير بهذه النظريات بعد أن تم اكتشاف أن الأرض والقمر متشابهان جيولوجيا مع بعضهما البعض.

الكلمات الدلالية:, , ,