شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

التامور هو الكيس الذي يشبه الغشاء الذي يحيط القلب، والتهاب التامور التضيقي هو حالة مزمنة يصبح فيها التامور قاس وغير مرن، ونتيجة لذلك، تتدهور وظيفة القلب، كما يعرّفه الدكتور في الطب من جامعة أوهايو، ريتشارد فوغوروس، ومن حسن الحظ ان هذه الحالة ليست شائعة.
ويشرح الدكتور : كيس التامور، هو الكيس الليفي المرن المملوء بالسائل الذي يحبس القلب ويحميه، يحد التامور من الحركة المفرطة للقلب النابض في الصدر، ويزيّت القلب لتقليل الاحتكاك.
بعض الأمراض يمكن أن تؤدي إلى التهاب داخل التامور وهي حالة تسمى التهاب التامور، وإذا استمر الالتهاب لفترة طويلة بما فيه الكفاية أو اصبح شديدا بشكل خاص، قد يصبح الكيس التامور متخدشا ومكثفا، مما يؤدي إلى فقدان مرونته. يمكن أن يؤثر كيس التامور على ضغط القلب، مما يحد من قدرته على الامتلاء بالدم، هذه الحالة تسمى التهاب التامور التضيقي.

اقرأ أيضا : اعتلال عضلة القلب بعد الولادة
مع التهاب التامور التضيقي، يمكن أن تصبح كمية الدم التي يستطيع القلب ضخها مع كل نبضة قلب محدودة بشكل كبير، بسبب عدم قدرة القلب على الامتلاء تماما. لأن الدم العائد إلى القلب من الجسم يمكن أن يصبح مدعوما داخل الجهاز الوعائي، فإن الأشخاص الذين يعانون من التهاب التامور التضيقي غالبا ما يصابون باحتباس كبير للسوائل، مما قد يؤدي إلى تورم شديد.
التهاب التامور التضيقي هو عادة اضطراب مزمن تقدمي، أي أنه يبدأ تدريجيا، ويصبح أسوأ مع مرور الوقت. لذا فإن أعراضه تميل إلى التفاقم تدريجيا ويمكن تجاهلها لأشهر أو حتى لسنوات. ومع ذلك، فإن الأعراض تزداد سوءا مع مرور الوقت.
إن الأعراض التي يسببها التهاب التامور التضيق تشبه إلى حد بعيد الأعراض الناتجة عن أنواع أخرى من أمراض القلب أكثر شيوعا، لذا يمكن تأجيل التشخيص الصحيح. يتم إجراء تشخيص التهاب التامور التضييق مرة واحدة، وعادة ما تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتخفيف انقباض القلب، كما يشرح الدكتور ريتشارد.

اقرأ أيضا : السكري وأمراض القلب

– الأسباب :

التهاب التامور التضيقي يمكن أن ينتج من أي مرض أو اضطراب قد يسبب الالتهاب في التامور، وقد لوحظ التهاب التامور التضيقي الحاد انه ناجم عن كل ما يلي:
1- عدوى فيروسية.
2- السل.
3- أمراض النسيج الضام مثل الذئبة، أو تصلب الجلد،
4- جراحة ما بعد القلب ( متلازمة دريسلر).
5- الذبحة الصدرية.
6- الساركويد ( مرض التهابي يصيب العديد من اجهزة الجسم).
والسبب الرئيسي لالتهاب التامور غير معروف حاليا.

اقرأ أيضا : أعراض قصور القلب وأسبابه

– الأعراض :

غالبًا ما يكون ظهور التهاب التامور التضيقي غدرا، بالاضافة إلى التدهور تدريجيا على مدى أشهر أو سنوات. ولأن الأعراض غالبا ما تكون مشابهة لتلك التي تسببها أشكال أخرى أكثر شيوعا من أمراض القلب، لذلك يصعب تشخيص التهاب التامور.
تميل أعراض التهاب التامور التضيقي إلى ظهور أعراض مشابهة لأعراض فشل القلب، خاصة ضيق التنفس، وضيق التنفس الليلي الانتيابي، وسوء ممارسة التمارين الرياضية، وسهولة التعب، وسرعة ضربات القلب، والخفقان.

– العلاج :

التهاب التامور التضيقي غالبا ما يكون اضطرابا مزمنا ويزداد سوءًا مع مرور الوقت، لذلك، في الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يعانون من التهاب التامور التضيقي، يوصى بالعلاج الجراحي على الفور.

الكلمات الدلالية:, , , ,