شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

بعيدًا عن صخب النّاس رواية نشرت في مجلة كورنهيل للمرة الأولى من دون ذكر اسم كاتبها كسلسلة شهرية في المجلة ، وكسبت عدد كبير من المتابعين ، ثم أخذت وكتبت كرواية تحت عنوان قصيدة للشاعر توماس غراي ، وكتب نص الرواية المؤلف توماس هاردي ، تقارن الرواية بين حياة البساطة والقناعة والرضا التي يعيشها الرجل الريفي وبين الطمع الذي يعاني منه أغلب سكان المدينة والغرور والأنانية إضافة إلى الظلم والتجبر .

اقرأ أيضا : ساق البامبو الرواية المتينة

معلومات عامة حول الكاتب :

توماس هاردي راوي وشاعر وكاتب إنجليزي ولد في العام 1840 ، اهتم بنقد أوضاع المجتمع ، وركز على الطبقة الريفية المسحوقة ، بعرف بداية راوٍ لا شاعرًا ،بالرغم من أنه كتب مجموعة كبيرة من الأشعار، ومن أعماله الروائية : كتاب بعيدا عن صخب الحياة ، وعمدة كاستربريدج ، و تس من آل دربرفيل ،و جود الغامض .

اقرأ أيضا : عن رواية أرواح كليمنجارو للكاتب إبراهيم نصر الله

ملخص الرواية 

تدور أحداث الرواية حول شاب يدعى غابرييل هو راعي غنم ، يحب فتاة تدعى باثشيبا ، تتطور العلاقة بين غابرييل وباثشيبا ، فيعرض عليها الزواج ، ترفض هي عرضه وتنتقل إلى قرية ويذبري .
تسوء الأوضاع النفسية لغابرييل ، وفي يوم خلال نومه يعمل كلب رعي بالسير مع قطيع الغنم إلى وادي خطير فيسقط الغنم هناك ، ويخسر كل ما يملك ويصبح مفلس تمامًا ، فيقرر الإنتقال إلى قرية أخرى ، وفي طريقه يصادف حريق كبير، فيساعد في إطفائه ، فيأتي صاحب المزرعة لشكره ، ليتفاجئ أن صاحب المزرعة هي باثشيبا ، فقد ورثتها بعد وفاة عمها ، وتعرض على غابرييل العمل في المزرعة .
بعد فترة من الزمن يصبح لباثشيبا معجب جديد ، وهو السيد بولدوود ، مزارع يبلغ من العمر أربعين عامًا ، يعرض على باثشيبا الزواج، فتتردد في القبول ، وتطلب منه وقت للتفكير ، وخلال هذه الفترة يرجع الرقيب تروي إلى قريته ويذبري ، _ التي تركها منذ زمن _ ، ويتعرف على باثشيبا ويتزوجها . وتكتشف باثشيبا أن زوجها رجل مهمل وأنه لا يحبها ، فهو يحب فتاة تدعى فاني روبين وهي عاملة سابقة في مزرعة باثشيبا ، كان تروي ينوي الزواج منها ، واتفق معها على أن يلتقي بها في الكنيسة ولسوء الحظ تذهب فاني للكنيسة الخطأ ، ويبقى تروي ينتظرها ، ويعتقد بأنها خدعته وتخلت عنه.

اقرأ أيضا : ملخص الرواية العاطفية الحب في زمن الكوليرا
بعد أشهر من زواجه ، يلتقي تروي بفاني ، وتشرح له كل ما جرى ، وتخبره أنها حامل بإبنه ، يعطي تروي لفاني كل ما كان يحمله من مال ، ويطلب منها الإنتظار في بيت العمل ووعدها بأنه سيعود ، لكنها تموت هي وجنينها خلال الولادة ، ويتم إرسال الجثتين إلى قرية ويذبري ، فتعرض باثشيبا بقاء النعش في بيتها لأن فاني كانت عاملة في مزرعتها .
خادمة في منزل باثشيبا ، تقص لها كل ما يدور من أقوال حول علاقة هذه الخادمة بزوجها وأن داخل النعش جثتين إحداهما لطفل زوجها ، فتقوم باثشيبا بفتح النعش ، لتتفاجئ بوجود جثة أم ورضيعها . يعود تروي وقد كان ذاهب للوفاء بوعده لفاني ، فيفاجئ بمنظر النعش المفتوح ، ويقوم بتقبيل جثة فاني ،و تلومه باثشيبا على فعلته ، لكنه يقول لها: ” هذه المرأة تهمني لكنها ميتة ،وأحبها أكثر منكِ أنتِ ، فأنتِ لا شيء بالنسبة لي ” . بعد أيام ، يتم إيجاد ثياب تروي على شاطئ البحر ، ويعتقد الجميع بأنه قد مات .
بعد عام ، يعرض بولوود عليها الزواج ، وحينها يظهر تروي من جديد بعدما انقذه مجموعة من الصيادين وأخرجوه من البحر ، ويخدع باتشيبا ويظهر لها الحب ليأخذ منها النقود ،هذا ما ترفضه هي فيحاول اجبارها بالقوة ، فيسمع بولوود صراخ باثشيبا ، ويقوم بإطلاق النار على تروي فيقتله ويحكم على بولوود بالإعدام ، تدرك باثشيبا أن حبها الحقيقي هو غابرييل ، الذي عاملها بإخلاص رغم كل ما حدث بينهما .

اقرأ أيضا : عن رواية مائة عام من العزلة

الجوائز التي نالتها الرواية :

تعد الرواية أول نجاح للمؤلف توماس هاردي ، في عام 2003 ، أخذت الرواية المرتبة 48 من بين 200 رواية في قائمة ( ذي بيغ ريد ) ، لقائمة أفضل الروايات ،وفي عام 2007 نالت الرواية المرتبة 10 في قائمة الغارديان لأكثر الروايات شهرة على الإطلاق .

الكلمات الدلالية:, , , ,