شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

العلاجات الأكثر شيوعًا للعقم

عند إجراء فحص الخصوبة والحصول على النتيجة ، يبدأ الطبيب بإعطاء الحلول و خيارات العلاج ،و يكون علاج الخصوبة عادة الأدوية التي تحفز إنتاج البويضات أو الحيوانات المنوية ، أو التدخلات الجراحية ، وتغيير نمط الحياة ، وفقدان الوزن .
وتعتمد خطة علاج العقم على مسبباته ، و ما إذا كانت المشكلة من جانب المرأة أو الرجل أو كلاهما ، أو لا أحد ، وقد بينت الدراسات والأبحاث أن ما بين 85 – 90 % من الأزواج الذين يعانوا من العقم يعالجوا بعلاجات منخفضة التقنية ، مثل الأدوية أو الجراحة ، و5% منهم من يتم علاجهم من خلال تقنيات الإنجاب مثل التلقيح الاصطناعي .

اقرأ أيضا : أسباب الضّعف الجنسي والعقم

طرق علاج العقم

1. الأدوية .

أدوية الخصوبة هي أدوية تستخدم لتحفيز الإباضة ،و يمكن استخدامها أيضًا لتحفيز إنتاج الحيوانات المنوية في بعض حالات العقم عند الذكور.
وذكر موقع verywell عن راشيل جوفيتش كاتبة وباحثة في مجال العقم إن حوالي 25% من حالات العقم لدى النساء بسبب اضطرابات الإباضة هو السبب الأكثر شيوعًا، وفي هذه الحالة يصف الأطباء نفس الأدوية التي توصف خلال علاج العقم بالتقنيات مثل التلقيح الصناعي والتلقيح المجهري ( IUI – IVF ) ، فتحفز هذه الأدوية الإباضة بنسبة 80% ، وتشمل هذه الأدوية على Clomid ، و Femara ، و gonadotropins.

اقرأ أيضا : هل تسبب القطط العقم للنساء ؟
– كلوميد (كلوميفين سيترات)” Clomid” :وهو دواء معروف للخصوبة ،وهوعادة وفي الغالب أول دواء يستخدم في العلاج ، ويصفه الطبيب لعلاج العقم عند النساء ، و يمكن استخدامه لعلاج عقم الذكور أيضا، و حوالي 40 – 45 % من الأزواج الذين يستخدمون Clomid للحث على الإباضة ، ينجح العلاج ويتم الحمل خلال ست دورات من الاستخدام.

– Femara –letrozol) ) و( Arimidex -anastrozole): يمكن استخدام هذه الأدوية أيضًا للحث على الإباضة لدى النساء المصابات باضطرابات التبويض ، على الرغم من أنها ليست عقاقير خصوبة رسميًا ، وقد أظهرت الدراسات معدلات نجاح مماثلة مع Clomid ، بالتزامن مع وجود دراسات قالت إن هناك صلة محتملة بين Femara وزيادة خطر العيوب الخلقية.
وقد لا يكون تحفيز الإباضة الهدف الوحيد لعلاج العقم ؛ في بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب إلى قمع الجهاز التناسلي الطبيعي للجسم، للتحكم بوقت الإباضة ويدعم المرحلة الأصفرية من الدورة – وهي مرحلة ما قبل الدورة الشهرية – ، ويمكن أن يطلب الطبيب علاج الحالة من خلال أدوية أخرى لا تحاكي الإباضة ولها أهداف أخرى مثل :
– أسبرين الطفل أو الهيبارين عن طريق الحقن (لاضطرابات تخثر الدم ، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض المتكرر).
– ميتفورمين (يستخدم أحيانًا أثناء علاج PCOS ، بمفرده أو مع أدوية الخصوبة) .
– حبوب منع الحمل (يمكن استخدامها قبل دورة العلاج ، لمجموعة متنوعة من الأسباب) .
– منبهات GnRH أو مضادات GnRH (لقمع الجهاز التناسلي أثناء التلقيح الاصطناعي) .
– منبهات الدوبامين ، مثل بروموكريبتين (لعلاج فرط برولاكتين الدم ) .

اقرأ أيضا : الخس غني بحمض الفوليك وفوائده عديدة

2. التلقيح الصناعي IUI .

إن التلقيح داخل الرحم ، الذي كان يُعرف في الماضي بالتلقيح الاصطناعي ، هو إجراء ينطوي على وضع الحيوانات المنوية المعالجة بشكل خاص في الرحم مباشرة ، ويمكن استخدام هذا العلاج في بعض حالات عقم الرجال ، أو إذا كانت هناك مشكلة في مخاط عنق الرحم للمرأة ، أو في حالات العقم غير المبررة .
معدل نجاح الـ IUI ليس عاليًا جدًا – حيث أظهرت دراسة واحدة أن 4٪ من النساء ينجبن من خلال تناول الأدوية نفسها التي تستخدم في التلقيح الصناعي دون الوصول الى حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم ، و 8 -17 % هي نسبة نجاح عملية IUIكاملة ، ومن مميزات هذه التقنية ان تكلفتها أقل بكثير من التلقيح المجهري ، وهي أيضا الأكثر شيوعًا .

اقرأ أيضا : حالات تستدعي إجراء عملية طفل الأنابيب

3. العلاجات الجراحية.

في 35 % من حالات العقم عند النساء تكون بسبب مشاكل في قناتي فالوب أو مشاكل في بطانة الحوض والبطن ،و عادة يتم تشخيص هذه المشكلة من خلال اختبار يسمى HSG ، أو hysterosalpingogram .
و إذا أظهر HSG انسداد محتمل للأنابيب ، فقد يقوم الطبيب بإجراء جراحة بالمنظار لتقييم الوضع ، وربما إصلاح المشكلة ، وفي بعض الأحيان ، يكون الانسداد أو التندب غير قابل للإصلاح ، في هذه الحالة يتم اللجوء إلى التلقيح المجهري IVF .
وفي حالة الالتصاقات داخل تجويف الرحم نفسه يلجأ الأطباء الى ما يسمى بالرحم الجراحي ، و حفر المبيض هو علاج عقم جراحي محتمل للعقم المرتبط بالـ PCOS ، ولأنه يمكن أن ينتج عنها مخاطر على صحة السيدة فإنه لا يستخدم بشكل متكرر ، مع أن معدلات نجاحه أعلى من العلاجات الأخرى .
وبالنسبة للنساء المصابات بانسداد بطانة الرحم ، يمكن استخدام تنظير البطن لإزالة رواسب بطانة الرحم، و من الأرجح أن يوصى بهذا عند النساء اللواتي يعانين من تشنجات الحيض الحاد أو آلام الحوض ، و يمكن التوصية بالتنظير البطني عند وجود أورام ليفية رحمية .
زرع الرحم تقنية جديدة يتم اختبارها وتطويرها الآن ، هذه التقنية يمكن ان تعطي الامل للنساء اللواتي وصلن الى اليأس من الحمل ، لكن زرع الرحم غير متاح إلا من خلال الدراسات البحثية في الوقت الحالي.
بعض الحالات عند الذكور تتطلب تدخل جراحي مثل : دوالي الحبل المنوي وهو سبب شائع للعقم عند الذكور ، وفي بعض الأحيان يدعو إلى العلاج الجراحي.

اقرأ أيضا : وضعيات مناسبة تساعد المرأة في تسريع الحمل
وإذا كانت أعداد الحيوانات المنوية منخفضة جدًا أو حتى صفرية ، فقد يكون من الممكن إزالة الخلايا المنوية الصغيرة مباشرة من الخصيتين، ثم تنضج هذه الحيوانات المنوية في المختبر وتستخدم ل IVF مع الحقن المجهري .

الكلمات الدلالية:, , ,