شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

كيف تبدأ مشروعك بفكرة؟

المشروع هو تنفيذ لفكرة معينة ، خدمة أو منتج ، لها أهداف خدمية ربحية ، يحتاج تنفيذه الى موارد متنوعة مثل المال والمعرفة والأيدي العاملة ، وتقسم المشاريع الى : تجارية أو صناعية أو خدماتية ، ويجب التخطيط الجيد له قبل القيام به ، فالفكرة الجيدة هي الشرط الأول لنجاح المشروع .

اقرأ أيضا : الروبوت الطبيب .. يجري العمليات الجراحية بدقة

أنواع المشاريع

وتقسم المشاريع إلى أقسام ثلاثة حسب تصنيف مؤسسة التدريب المهني الأردني:
١. مشاريع تجارية: سواء كانت تجارة تجزئة مثل محلات البقالة، أو تجارة جملة وهي التي تبيع منتجاتها إلى محلات التجزئة.
٢. مشاريع صناعية: وهي المشاريع التي تشتري المواد الخام وتقوم بتصنيعها وبيعها مثل محلات صنع الأثاث، والصناعات المعدنية… الخ.
٣. مشاريع تقديم الخدمات : مثل المطاعم، صالونات التجميل، محلات الإنترنت… الخ.

اقرأ أيضا : ماذا قالوا عن العمل والراحة ؟

الفكرة الجيدة

يبدأ أي مشروع ناجح من توفر فكرة جيدة، ولن يتمكن مشروعك من تحقيق النجاح دون الاعتماد على فكرة قادرة على اجتذاب الزبائن، وتحقيق موقع جيد لك في السوق وإذا كانت فكرة المشروع غير ملائمة، فإنه سيفشل، حتى إن كنت تتمتع بكل الصفات والمهارات الأساسية، والفهم الكافي لعمل المشروع.
إذا لم تكن لديك المهارات التي تتطلبها فكرة مشروعك، وتعتمد على عاملين يمتلكان تلك المهارات، فإن مشروعك سوف ينتهي في حال ترك العاملين ذوي المهارات مشروعك، وقد لا تتمكن من إيجاد بديل لهم.
وتسمح لك فكرة المشروع الجيدة بعمل الأشياء التي ترغب بها، لأنك ستكون أكثر حماسا واندفاعا إذا كنت تستمتع بالعمل الذي تقوم به، وإذا لم توفر لك فكرة المشروع الحماس اللازم، فإنك ستفقد الاهتمام بالمشروع، مما قد يؤدي إلى فشل مشروعك وإغلاقه.
تكون الفكرة الجيدة للمشروع مبنية على فرصة مجدية اقتصاديا، لأنك حتى لو اخترت فكرة مشروع توظف مهاراتك الشخصية، وتسمح لك بعمل الأشياء التي ترغب بها، فإن مشروعك سوف يفشل إذا كانت فكرته غير مجدية اقتصاديا، والمشروع المجدي هو الذي يكون قادرًا على تحقيق ربح جيد بشكل منتظم، ويسدد التزاماته المالية بانتظام، ويحافظ على بقائه في ظروف العمل الصعبة.
تتناسب فكرة المشروع الجيدة مع إمكانياتك المادية، لذلك عليك أن تعلم إن كان هناك سوق لهذا النوع من المنتجات أو الخدمات، وكم عدد المشروعات المشابهة التي تنتج المنتج أو الخدمة نفسها؟ وهل يوجد سوق كافٍ لاستيعاب كل هذه المشاريع؟ وإذا لم يكن هناك سوق كافٍ لجميع المشاريع، فهل سيكون مشروعي مختلفاً ليجذب عدد كاف من الزبائن؟ فإذا كانت معرفتك بهذه الأسئلة تجاوب بالنفي، فعليك تغيير فكرة مشروعك، واختيار فكرة أخرى مجدية اقتصادياً.

اقرأ أيضا : العصور المصرية القديمة

تحليل السوت

الطريقة الأمثل لتقييم احتمالات نجاح فكرة المشروع هي عن طريق تحليل مواطن القوة والضعف والفرص والتهديدات، وهو ما يعرف بتحليل السوت (SWOT Analysis)، ويساعد هذا التحليل على اتخاذ قرار حول أنسب فرصة لتكون فكرة لمشروعك الجديد، حيث سيساعدك هذا في تحديد وتقييم كل الفرص المتاحة من خلال تقييم واستعراض أوجه القوة والضعف والفرص المتاحة والمخاطر.

اقرأ أيضا : أسرار لقيادة سهلة وممتعة

رأس المال

ويعتبر المشروع جيدا ويمتاز بها في السوق مقارنة بالمشروعات الأخرى المشابهة، إذا توفر رأس مال بدأ المشروع، وتوفر المواد الخام محلياً، ورخص هذه المواد الأولية، كان وجود الخبرة والمهارات لصاحب المشروع لازمة لنجاحه، أيضا القدرة الإدارية وتوفر البنية التحتية والخدمات اللازمة.

موقع المشروع

ويعتبر اختيار الموقع للمشروع جزءًا مهما لنجاحه وخاصة إذا كان بالقرب من السوق، وسهولة المواصلات إليه، حتى يتمكن المشروع من التوسع في المستقبل ويكون قادرًا على تصديره إلى الخارج.

الكلمات الدلالية:, , ,