شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

استخدم العرب المثل القائل باب النجار مخلع أو مخلوع منذ زمن طويل ، وكان المراد منه ، التعبير عن حال الشخص الذي يمتهن مهنته ويخدم فيها الناس عامة ، في حين انه غير قادر على خدمة نفسه ، وبمعنى أشمل ، يقال للشخص الذي لا يهتم بشؤونه مع مقدرته على ذلك ، وهو من الامثال الساخرة .
وكما باقي الامثال سرعان ما انتشر هذا المثل ،فمن المعروف عن الأمثال الشعبية أنها تنتشر من جيل الى جيل ، ومن ثقافة الى أخرى ، ومن لغة إلى الثانية . ومن مميزات الأمثال الشعبية قصر نصها ، وجمال وزنها ولفظها ، وكثافة معانيها ، فلا تقتصر الامثال الشعبية على الفنون الشعبية ، فهي تعمل على حث القوة الداخلية على التحرك ، وهي مؤثر واضح على السلوك الانساني ، وتحتوي على الغاية والمعنى معًا ، وعلى اختلافها ، فهي بالمجمل تعبر عن تاريخ وثقافة الشعوب .
والمثل الشعبي هو تعبير عن نتائج التجارب التي عاشتها الأمم ، والمراد منها العبرة والحكمة ، من أكثر أنواع الامثال المنتشرة بين الناس هو ضرب المثل، ويمكن القول انها عصارة ومستخلص للحكمة الشعبية .

اقرأ أيضا : قصة المثل القائل .. المتعوس متعوس لو علقوا برقبته فانوس

قصة المثل باب النجار مخلع

يقال وإنه في سالف الأزمان كان هناك رجل نجار عرف عنه الحرفية في عمله والاتقان ، ومع الكبر في السن قرر أن يستقيل من عمله ، ويجلس في منزله الى جوار أهله . طلب من صاحب عمله الاستقالة ، لكن صاحب العمل رفض ذلك ، فما كان من النجار النجيب إلا الإلحاح على الاستقالة لأنه تعب وأراد الراحة .
يقبل صاحب العمل استقالة النجار بشرط ، أن يصنع له منزل وسيكون هذا العمل ختام أعماله عنده ، فيقبل النجار لكي يرتاح ، فيصنع له منزلًا على مضد ، بدون براعة ، وبأقل المواد كفاءة ، فينتج عملًا غير متقن ، ويسلمه لصاحب العمل، فيتفاجأ حين يخبره صاحب العمل بأن هذا المنزل مكافأة له على نهاية الخدمة ، ويعطيعه مفتاح المنزل ، ويعيش النجار فيه رغم رداءته .
يرى الناس سوء المنزل الذي يعيشه هذا النجار الماهر فقالوا باستغراب :” باب النجار مخلع ” .

اقرأ أيضا : قصة المثل القائل .. أجا يكحلها عماها


المصدر : كتاب الأمثال العامية – أحمد تيمور باشا .

الكلمات الدلالية:, ,