شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

ما هو لقاح الأنفلونزا ؟

لقاح الأنفلونزا هو مادة تحوي العديد من الفيروسات المضعفة او الميتة لتحفيز الجهاز المناعي لانتاج الاجسام المضادة التي تمنع الإصابة بنفس الفيروسات الفعالة ، وهو لقاح سنوي موسمي ، يتغير اللقاح سنويا بحسب الفيروس المتوقع انتشاره ، وذلك لأن للانفلونزا العديد من الفيروسات المسببة لها .
ووفقا لما ذكره تشارلز باتريك ديفيس ، دكتوراه في الطب في موقع” ” MedicineNet ، إنه عند الإصابة بالإنفلونزا توصف بعض العلاجات المنزلية التي قد تقلل من أعراض الأنفلونزا ، وذلك من خلال الأغذية المساعدة على التعافي ، وبعض الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية ، وكما فيروس الإنفلونزا ، تتطور علاجات الأدوية باستمرار وتتحسن ، ولكن في الوقت الحالي لا يزال التطعيم في الوقت المناسب هو أفضل دفاع ضد الأنفلونزا، ومع ذلك ، تعتبر المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن الأدوية المضادة للفيروسات تعتبر أداة مساعدة هامة للقاح الإنفلونزا في السيطرة على المرض.

اقرأ أيضا : أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

لقاح الانفلونرا

يمكن منع معظم الأمراض والوفيات الناجمة عن الأنفلونزا من خلال التطعيم السنوي ضد الأنفلونزا، وقد أصدرت اللجنة الاستشارية الحالية لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (ACIP) توصيات لكل شخص يبلغ من العمر 6 أشهر وكبار السن ، الذين ليس لديهم أي موانع للتطعيم ، لتلقي لقاح ضد الإنفلونزا كل عام.
يوصف لقاح الأنفلونزا (لقاح الأنفلونزا المصنوع من فيروس أو مكونات الفيروس غير المفعَّل أو الموهن في بعض الأحيان) للأشخاص المعرضين للإصابة بمضاعفات خطيرة نتيجة الاصابة بالانفلونزا .
وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على نوع جديد من اللقاحات ، Fluzone Intradermal ، في عام 2011 (للبالغين من 18 إلى 64 عامًا)، حيث لا يدخل هذا الحقن إلا في منطقة الجلد داخل الجلد ، وليس في العضلات (IM) مثل معظم مطاعيم الأنفلونزا التقليدية ، ويستخدم إبرة أصغر بكثير من التقليدية،و طور هذا اللقاح ليكون أخف ألمًا، وآثاره الجانبية أقل ، ويحمل نفس فاعلية المطاعيم التقليدية . ومع ذلك ، فهو غير متوفر لموسم الإنفلونزا 2018-2019.

الأشخاص الذين يحتاجون اللقاح

هناك أشخاص اكثر عرضة للإصابة بالانفلونزا الموسمية سنويا ، تشكل الانفلونزا خطرا على صحتهم وتهددهم بالوفاة وهم :
1. الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل : مرض السكري ، والربو ، وأمراض الرئة ، والقلب والكلى .
2. كبار السن .
3. مرضى الاعصاب ، مثل الأشخاص المصابون بداء الصرع .
4. الأشخاص قليلو المناعة مثل مرضى الإيدز والسرطان .
5. المرضى الذين يتناولون دواء يحتوي على مادة الكورتزون .

اقرأ أيضا : الأنفلونزا وأسبابها

أشخاص ممنوع عليهم أخذ اللقاح

1. الأشخاص المصابون بالحساسية ، خصوصا اولئك الذين يعانون من الحساسية ضد بيض الدجاج .
2. الأشخاص الذين سبق لهم أخذ اللقاح وعانوا من مضاعفات .
3. المصابون بمتلازمة غليارن باري .
4. الرضع الذين تقل أعمارهم عن الستة أشهر .
5. الأشخاص الذين يستخدمون الأسبرين .

اقرأ أيضا : انفلونزا الخنازير .. تعريفها وكيفية انتقالها

الوقاية

يمكن أن تقلل طرق النظافة البسيطة الأخرى أو تمنع الإصابة بالأنفلونزا، فعلى سبيل المثال ، فإن تجنب التقبيل والمصافحات ومشاركة المشروبات أو الطعام مع الأشخاص المصابين وتجنب ملامسة الأسطح مثل الأحواض والأشياء الأخرى التي يتعامل معها الأفراد المصابون بالأنفلونزا هي إجراءات وقائية جيدة.
و يساعد غسل اليدين بالماء والصابون أو استخدام معقم يد كحولي في كثير من الأحيان خلال النهار على منع العدوى ، ويجب على الأفراد المصابين بالأنفلونزا تجنب السعال أو العطس على الأشخاص غير المصابين.

الكلمات الدلالية:, , , ,