شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

تقول الدراسات أن حوالي 90٪ -95٪ من الأشخاص الذين يصابون بالانفلونزا يشعرون بالخوف ، لكنهم يتعافون دون مشاكل،و تاريخياً يملك الأشخاص الذين يعانون من أنظمة المناعة المكبوتة نتائج أسوأ من الأفراد غير المنفلتون ؛حيث تشير البيانات الحالية إلى أن الحوامل والأطفال دون الثانية من العمر والشباب والأشخاص الذين يعانون من خلل في المناعة أو الوهن من المرجح أن يكون وضعهم أسوأ.

اقرأ أيضا : علاج الانفلونزا
ويمكن أن يصاب المريض بمضاعفات الأنفلونزا اذا كان احد الأشخاص المذكورين ومن أهم هذه المضاعفات :
1. الربو
2. قصور القلب الاحتقاني
3. و مرض السكري
4. التهاب الأذن
5. التهاب الجيوب الأنفية والجفاف
6. الالتهاب الرئوي ، وحتى الموت.

اقرأ أيضا : أسئلة شائعة حول الانفلونزا
في معظم الفاشيات ، والأوبئة تكون معدلات الوفيات أعلى لدى السكان الأكبر سناً (عادة فوق 50 سنة)، ومضاعفات أي عدوى بفيروس الأنفلونزا – وإن كانت نادرة الحدوث – قد تشبه التهاب رئوي فيروسي حاد أو السارس ( متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الشديد الناجمة عن سلالة فيروس كورونا) في الفترة 2002-2003 ، حيث انتشر المرض إلى حوالي 10 دول مع أكثر من 7000 حالة ،و أكثر من 700 حالة وفاة ، وكان معدل الوفيات 10 ٪.
متلازمة غيلان-باريه (GBS) ، وهو اضطراب مناعي نادر يمكن أن يؤدي إلى ضعف أو شلل، قد تحدث بعد الإصابة بالأنفلونزا – نادرًا جدًا- لكن من الممكن أن يحدث ، بعد التطعيم ضد الأنفلونزا (المقدَّر من قِبل مركز السيطرة على الأمراض (CDC) على أنه شخص واحد لكل مليون شخص تم تطعيمه).

اقرأ أيضا: نوعان من مطعوم الانفلونزا .. الحقن و رذاذ الأنف

– هل يمكن أن تكون الأنفلونزا مميتة؟

نعم ، ومع ذلك تعتمد الوفيات المرتبطة كل سنة على ضراوة سلالة معينة من الفيروس الذي يتم تداوله، وهذا يعني لأي سنة معينة أن احتمالية الوفاة بسبب الأنفلونزا تختلف باختلاف الفيروسات التي تصيبها.
على سبيل المثال ، من 1976 إلى 2007 (أكثر البيانات المتاحة موثقًا وفقًا لـ CDC) ، تتراوح الوفيات المرتبطة بالأنفلونزا من مستوى منخفض يبلغ حوالي 3000 سنويًا إلى مستوى مرتفع يبلغ حوالي 49000 سنويًا .
و تقدر مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) حوالي 36000 حالة وفاة في السنة في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة ، ويتوقع أن تزداد هذه الاعداد اذا استمر اهمال مطعوم الانفلونزا وزاد انخفاض متعاطي اللقاح.
وتشير التقديرات إلى أن وباء إنفلونزا 1918 (1918-1919) تسبب في 20 إلى 50 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم.
ولتفادي هذا الخطر ينصح الدكتور ياسر ديب، وهو رئيس وحدة مكافحة العدوى ومساعد رئيس قسم الأمراض الباطنية لشؤون الفرق الطبية في مستشفى الخور، التابع لمؤسسة حمد الطبية في قطر ، بتلقي مطعوم الأنفلونزا سنويا خصوصا للفئات التالي ذكرها :
1. الأطفال.
2. المسنين فوق 65 عاما.
3. العاملين في القطاع الصحي.
4. المسنين الذين يعيشون في دور الرعاية.
5. الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة نتيجة مرض مزمن مثلا أو بعد تلقي زراعة عضو وأخذ الشخص للعلاجات التي تكبح رفض جهاز المناعة في الجسم للعضو المزروع.

الكلمات الدلالية:, , ,