شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

الغلوتين هو شكل من أشكال البروتين النباتي الموجود في حبوب القمح والشعير والجاودار، والغلوتين موجود أيضا في الغالبية العظمى من الأطعمة التي تحتوي على مكونات مصنوعة من هذه الحبوب ، في حين أنه من الممكن أن يكون هناك رد فعل تحسسي حقيقي لبروتين الغلوتين في القمح ، إلا أن هذه الحساسية يشار إليها عادة باسم حساسية القمح ، وليس حساسية الغلوتين.
وبحسب الموقع المتخصص Verywell ، فإن كثيرًا من الناس يستخدمون مصطلح “حساسية الغلوتين” بالتبادل مع مصطلحات المرض الهضمي وحساسية الغلوتين غير الهضمية ، وهما حالتان منفصلتان تنطويان على نوعين مختلفين من تفاعلات نظام المناعة تجاه الغلوتين.
لا داء الاضطرابات الهضمية ولا حساسية الغلوتين غير الهضمية هي من الحساسية – الحساسية تشمل عموما أعراض شبه فورية مثل العطس والحكة ، في حين أن ردود الفعل على حساسية الاضطرابات الهضمية والغلوتين غالبا ما تتأخر وتشمل الأعراض المعدية والجهاز الهضمي .

اقرأ أيضا : مرض الاضطرابات الهضمية .. الزلاقي
ولكن مع زيادة الوعي بالنظام الغذائي الخالي من الغلوتين ، وجد بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية الزهمية أو الغلوتين أنه من الأسهل إخبار الناس بأن لديهم “حساسية غلوتين” بدلاً من أخذ الوقت الكافي لشرح ظروفهم.
إن علاج حساسية الاضطرابات الهضمية والغلوتين – التفادي التام للمادة المخالفة – هو نفس علاج الحساسية ، على الرغم من أن حساسية الزهمية والغلوتين ليست حساسية حقيقية.

ما هي أعراض حساسية الغلوتين؟
1. الإسهال أو الإمساك
2. ألم في البطن و حرقة
3. الانتفاخ
4. إعياء
5. ضباب الدماغ
6. فقر دم
7. الم المفاصل
8. الطفح الجلدي
9. الاكتئاب والقلق
إن غياب هذه الأعراض لا يعني بالضرورة استبعاد الاصابة بمرض الاضطرابات الهضمية، فالبعض لا يعانوا من أي أعراض على الإطلاق ، أو يعانون بشكل رئيسي من أعراض عصبية (مثل الصداع النصفي والوخز في أذرعهم وساقيهم).

اقرأ أيضا : علاجات الإمساك المتاحة
ويمكن ان تزيد الاعراض الى أعراض الجهاز الهضمي والطفح الجلدي، اضافة الى اعراض الحساسية العادية مثل سيلان الأنف ، ومثلما ذكر ان حساسية القمح لا تعني بالضروة الحساسية ضد الغلوتين وتشمل اعراضها الاخرى ما يلي :
1. إحتقان بالأنف
2. حكة ، واحمرار ، وعيون مائيّة
3. طفح جلدي
4. تورم في الشفاه واللسان و الوجه
5. الغثيان والقيء و ألم البطن
6. إسهال
7. صعوبة في التنفس
إن أخطر الأعراض المحتملة لحساسية القمح هي الحساسية المفرطة ، وهو رد فعل تحسسي جهازي يهدد الحياة. الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة من حساسية القمح قد يعانون من السعال ، أو صعوبة التنفس أو صعوبة في البلع، اضافة الى اضطراب في ضربات القلب ، وقد يكون لديهم انخفاض كبير في ضغط الدم.

اقرأ أيضا : كيفية منع سرطان القولون والمستقيم
آخر الحالات المحتملة لحساسية الغلوتين وهي الأكثر شيوعًا: اضطراب دماغي يسمى ترنح الغلوتين ، في هذه الحالة يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة المخيخ ، مما قد يؤدي إلى ضرر كبير لا علاج له ، وتشمل أعراض ترنح الغلوتين ما يلي:
1. مشاكل في المشي
2. عدم التنسيق
3. تدهور المهارات الحركية الدقيقة
4. طمس الكلام
5. صعوبة في البلع
إن واحد من كل أربعة أشخاص مصابون بالترنح الغلوتين لديه ضمور زغبي مميز لمرض الاضطرابات الهضمية ، إلا أن واحداً من كل عشرة أشخاص (وليس بالضرورة نفس الأشخاص) يعاني من أعراض في الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضا : ما هو مرض ويبل ؟
يبدأ المريض الذي يعاني من اعراض الاصابة بحساسية القمح باجراء التحاليل المخبرية للدم ، وبعد التأكد من الاصابة يوصي الطبيب باجراء تنظير داخلي وهو إجراء يمكّن الطبيب من النظر مباشرة في الأمعاء الدقيقة وأخذ عينات للفحص المختبري.

الكلمات الدلالية:, ,