شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

إدمان القمار أخطاره وأعراضه

بالنسبة للكثير من الناس ، المقامرة هي متعة غير ضارة بداية ، لكنها قد تصبح مشكلة ، حيث إن إدمان المقامرة هو إدمان تدريجي يمكن أن يكون له العديد من التداعيات السلبية النفسية والجسدية والاجتماعية، وتصنف على أنها اضطراب السيطرة على الدافع.
مشكلة القمار ضارة بالصحة النفسية والجسدية، والناس الذين يعيشون مع هذا الإدمان قد يواجهون الاكتئاب ، والصداع النصفي والضيق، واضطرابات الأمعاء، وغيرها من المشاكل ذات الصلة بالقلق.
وكما هو الحال مع حالات الإدمان الأخرى ، يمكن أن تؤدي عواقب المقامرة إلى مشاعر اليأس والعجز، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي ذلك إلى محاولات الانتحار.

اقرأ أيضا : ماذا بعد علاج الادمان ؟
ارتفع معدل مشكلة المقامرة على مستوى العالم خلال السنوات القليلة الماضية، وفي الولايات المتحدة في عام 2012 كان حوالي 5 مليون شخص يعانون من اضطراب القمار التي تحتاج إلى علاج، فبسبب عواقبه الضارة ، أصبح إدمان القمار مصدر قلق كبير للصحة العامة في العديد من البلدان.

اقرأ أيضا : ما هي أعراض الإدمان؟

أعراض الاصابة بادمان القمار

يأتي إدمان المقامرة بأشكال عديدة ، والأعراض الأساسية هي الرغبة في ممارسة الألعاب، وبعض علامات وأعراض مشكلة المقامرة تشمل، أزمة مالية ، واضطراب في العلاقات الاجتماعية والعلاقة الاسرية.

اقرأ أيضا : الاكتئاب .. أعراضه وأسبابه وعلاجه

التشخيص

لتشخيص إدمان القمار ، ينص DSM-5 على أنه يجب على الشخص ان يعاني من أربعة أعراض من المذكورة ادناه خلال آخر 12 شهر:
1. الحاجة إلى المقامرة مع زيادة المبالغ المالية للوصول الى الإثارة.
2. الأرق أو التهيج عند محاولة وقف المقامرة.
3. محاولات فاشلة متكررة لوقف المقامرة أو التحكم فيها أو الحد منها.
4. التفكير فيها معظم الوقت ووضع خطط للمقامرة.
5. اللجوء الى القمار عند الشعور بالأسى.
6. العودة إلى المقامرة مرة أخرى بعد خسارة المال.
7. الكذب لإخفاء أنشطة القمار.
8. مواجهة المشاكل العائلية او المشاكل في العمل بسبب القمار.
9. الاعتماد على الآخرين للحصول على المال لإنفاقه على المقامرة.

اقرأ أيضا : أضرار إدمان الهواتف الذكية والإنترنت

العلاج

1. العلاج السلوكي :

يساعد العلاج السلوكي أو العلاج السلوكي المعرفي ( CBT ) في التقليل من الرغبة في المقامرة من خلال تعريضه للسلوك بشكل منهجي، ويساعد CBT على تغيير الطريقة التي يشعر بها الفرد ويفكر في لعب القمار.

2. الأدوية:

يمكن أن تساعد مثبتات الحالة المزاجية ومضادات الاكتئاب في تقليل الأعراض والأمراض التي تظهر أحيانًا مع إدمان القمار، وبعض مضادات الاكتئاب قد تقلل من الرغبة في لعب القمار أيضًا، وقد تساعد مضادات المخدرات – العقاقير المستخدمة لعلاج إدمان المخدرات – بعض المقامرين القهريين.

اقرأ أيضا : تاريخ الأفيون

3. مجموعات المساعدة الذاتية:

يجد البعض أنه من المفيد التحدث مع آخرين يعانون من نفس الاعراض، ومواجهة المشكلة سويا.
وفي حال اشتبه شخص ما في أنه قد يواجه مشكلة مقامرة ، فهناك مجموعة متنوعة من الاختبارات الذاتية المتوفرة على الإنترنت، لن تقدم هذه الاختبارات تشخيصًا ولا تحل محل التقييم المباشر مع الاخصائي ، لكن يمكنها أن تساعد الأشخاص في تقرير ما إذا كانوا سيطلبون إجراء تقييم رسمي لسلوكهم أم لا.
وسيقدم أخصائي سريري تقييماً مفصلاً ويضع خطة علاج مناسبة ، بناءً على احتياجات الفرد، وقد تحتاج المعاملة والمساعدة إلى معالجة الجوانب المختلفة لحياة الشخص ، والأسرة ، والتعليم ، والقضايا المالية ، وأي مشاكل قانونية ، والوضع المهني.
يمكن أن يصبح أي نوع من أنواع المقامرة – سواءً في السباق أو ألعاب الورق أو ألعاب الزهر أو اليانصيب مشكلة، ومع ذلك فإن بعض أنواع المقامرة لها خصائص خاصة قد تزيد من حدة المشكلة والنتائج.

اقرأ أيضا : أنواع الاضطرابات النّفسيّة
والقمار واسع الانتشار، وأصبح من السهل الوصول اليه من خلال المقامرة عبر الإنترنت ، لكن يجب أن يتحمل أي شخص يقدم خدمات المقامرة مسؤولية تطوير سياسات وبرامج لمعالجة إدمان القاصرين والقمار، ويجب تشجيع البحث والعلاج والوقاية من مشكلة المقامرة.

الكلمات الدلالية:, , , , ,