حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية
كيفية عمل العصيدة اليمنية بالمرق
الدبلة التونسية أو ذنين القاضي
شرح الحديث النبوي الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ ، وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ
البان كيك الكوري
مبيحات الإفطار في رمضان
بسكويت اللوز أو الغريبة الليبية
طرق تحقق الخشوع في الصلاة

واقيات الشمس الحديثة متطورة وتوفر حماية أكثر من أي وقت مضى، وهناك بعض الأساطير والمفاهيم الخاطئة الشائعة حول واقيات الشمس التي يجب على الناس إدراكها قبل الشراء، ويمكن أن يساعد فهم حقيقة واقي الشمس الأشخاص على استخدام واقي الشمس بشكل صحيح، بحسب الموقع المتخصصHealthline.

اقرأ أيضا : كيفية اختيار واقي الشمس المناسب

حقائق

 UVA مقابل ضوء UVB

من المرجح أن تتسبب أشعة UVB في حروق الشمس ، بينما من المرجح أن تسبب الأشعة UVA فوق البنفسجية التجاعيد، واقيات الشمس تحمي الجلد من كليهما. كلا الأشعاعين من الأشكال الأشعة فول البنفسجية التي تؤثر عن على الجلد ، لكن ما الفرق بينهما ؟
– يحتوي ضوء UVA على موجة أطول تخترق الطبقة السميكة من الجلد ، وتسمى الأدمة. يمكن أن يؤدي التعرض غير المحمي لأشعة UVA إلى شيخوخة الجلد والتجاعيد والجهاز المناعي المكبوت.
– الأشعة فوق البنفسجية UVB لها موجة أقصر وهي الأكثر مسؤولية عن حروق الشمس ، وهي حرق الطبقة العليا من الجلد، ويمكن أن تلعب أشعة UVB دورًا رئيسيًا في الإصابة بسرطان الجلد ، وقد تسبب حروق الشمس المتكررة أضرارًا دائمة مع مرور الوقت.

اقرأ أيضا : 7 مكونات لبشرة أصغر

خرافات عن واقيات الشمس

1. واقيات الشمس ليست ضرورية دائما!

لا ، يعتقد الكثير من الناس أن واقيات الشمس ضرورية فقط عندما يتعرض جسمهم بالكامل لأشعة الشمس ، هذا اعتقاد خاطئ لان الأشعة فوق البنفسجية ضارة بالبشرة المكشوفة ، بغض النظر عن مقدار تعرضها.
ويعتقد بعض الأشخاص أيضًا أن واقيات الشمس ليست ضرورية في الأيام الملبدة بالغيوم لأن الشمس لا تكون قوية كالعادة، لكن الحقيقة هي أنه في أي وقت يتعرض فيه الجسم للضوء من الشمس ، فإنه يتعرض لأشعة فوق البنفسجية ، حتى لو كان يومًا غائمًا ، ويجب تغطية اكبر قدر من الجلد مثل الاذرع ، ولبس قبعة للرأس.

اقرأ أيضا : البشرة .. أنواعها وطرق العناية بها

2. تمنع واقيات الشمس الجسم من امتصاص فيتامين (د)!

نعم ، يعتبر فيتامين (د ) من العناصر الغذائية الحيوية لصحة الإنسان ، وينتج الجسم فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية، واقيات الشمس تمنع الأشعة فوق البنفسجية ، لذلك من الناحية النظرية فإن استخدام واقي الشمس بنسبة 100 % من الوقت سيمنع الشخص من الحصول على المستويات المناسبة من فيتامين د.
لكن من ناحية يمكن لأشعة الشمس اختراق الملابس ، ومن ناحية أخرى تفقد واقيات الشمس فعاليتها بمرور الوقت .
يشير العديد من العلماء وأطباء الأمراض الجلدية إلى أن التعرض للشمس لمدة 5 إلى 30 دقيقة يوميًا يمكن أن يخلق كمية مناسبة من فيتامين (د) في الجسم.

اقرأ أيضا : البشرة..وأنواعها وكيفية العناية الصحيحة بها

3. واقي الشمس يسبب مشاكل صحية!

تأتي هذه الأسطورة من دراسة قديمة أجريت على أوكسي بنزون ، وهو أحد المكونات النشطة في العديد من واقيات الشمس، شهدت الفئران المعرضة للأوكسي بنزون آثار جانبية سلبية خطيرة.
وكما تشير رسالة بحثية نُشرت في دورية Archives of Dermatology ، فإن مستويات التعرض التي توصلت إليها هذه الدراسة لإنتاج مشاكل صحية لدى الفئران كانت مرتفعة للغاية.
أظهرت حساباتهم أن هذه النتائج كانت غير قابلة للتحقيق لدى البشر ، حتى أولئك الذين يستخدمون واقي الشمس بانتظام وبصورة متحررة.
ولاحظ الباحثون أنه بعد مرور 40 عامًا على كون أوكسي بنزون عنصرًا في واقيات الشمس ، لا توجد دراسات منشورة تثبت الآثار السامة على البشر التي تسببها أوكسي بنزون الممتص.

اقرأ أيضا : أهمية فيتامين د للجسم

4. أصحاب البشرة السمراء الداكنة لا يحتاجون الى واقي شمس!

يتعرض أصحاب البشرة الداكنة لخطر حروق الشمس وتلف الجلد، ويُنصح دائمًا باتخاذ الاحتياطات ووضع الكريم الواقي بغض النظر عن لون البشرة.
يعتقد البعض ان صبغة الملانين الموجودة بكثرة في البشرة السمراء الغامقة تعمل على نشر وعكس أشعة UVB وقد يحمي من حروق الشمس ، يمكن ان تكون هذه المعلومة صحيحة لكن ينصح الخبراء ذوي البشرة الداكنة باستخدام الواقي بشكل لان الملانين لا يتمتع بحماية الجلد مثل واقي الشمس ، كما أن مادة الميلانين لن تحمي البشرة من التعرض الشديد لأشعة الشمس ، مثل قضاء ساعات طويلة في الشمس دون حماية، ولن يحمي الملانين من سرطان الجلد.

اقرأ أيضا : 5 علامات تنذر بسرطان الجلد

5. المكياج يكفي لحماية الوجه!

صحيح أن الماكياج قد يوفر القليل من الحماية من أشعة الشمس ، ولكنه ليس كثيرًا وليس بديلاً عن واقي شمسي جيد، ويجب اعتبار المكياج كطبقة إضافية من الحماية ، لانها وحدها لا تكفي.

6. كريمات الشمس متشابهة!

لا ، هناك اعتقاد خاطئ شائع بأن جميع واقيات الشمس هي نفسها تقريباً وستقوم بنفس المهمة، هناك مجموعة متنوعة من المكونات في واقيات الشمس ، وقد تحمي من مستويات مختلفة من التعرض لأشعة الشمس.
غالبًا ما تستخدم المكونات النشطة مثل ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك والإكسمول لتصفية أشعة UVA و UVB، وهناك أيضا حاصرات الكيميائية ، مثل avobenzone ، هذه المكونات جميعها تسد الشمس بطرق مختلفة.
من المهم استخدام واقي شمسي كامل الطيف لأنه سيحمي البشرة من أكبر مجموعة من ضوء الأشعة فوق البنفسجية.
الاعتبار المهم الآخر هو عامل الحماية من أشعة الشمس (SPF)، توصي إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة (FDA) بتطبيق واقٍ من الشمس بشكل منتظم مع عامل حماية من الشمس 15 أو أعلى ، حتى في الأيام الغائمة.

اقرأ أيضا : حلاقة الذقن المنزلية .. أخطاء وبدائل عن الكريمات

7. تطبيق واحد من واقي الشمس يدوم طوال اليوم!

لا ، كثير من الناس يعتقدون أن واقي الشمس يستمر مفعوله طوال اليوم بعد تطبيق واحد فقط ، في الواقع يختفي مفعول واقيات الشمس بشكل سريع وفي فترة زمنية قصيرة .
يجب على الناس وضع واقٍ من الشمس كل ساعتين إلى أربع ساعات على الأقل.

8. واقيات ضد الماء!

لا ، قد يبدو أن واقي الشمس المسمى بأنه مقاوم للماء أو مقاوم للعرق ، أو يتم تسويقه على أنه واقٍ من الشمس للرياضة ، مقاوم للماء، هذا ليس صحيحا ، لا يمكن أن يكون منتج الحماية من أشعة الشمس 100٪ مقاوم للماء، ويجب على الناس دائمًا إعادة تطبيق واقيات الشمس المقاومة للماء بعد التعرض للماء ، ويجب ترك الكريم على الجلد مدة 10 – 15 دقيقة قبل الدخول الى الماء.

اقرأ أيضا : أقنعة لجمال البشرة

9. واقي الشمس لا تنتهي صلاحيته!

لا ، على عكس الاعتقاد الشائع ، واقي الشمس يمكن أن تتحلل مكوناته بمرور الوقت ، وقد يؤدي ترك حاجب الشمس المنتهي الصلاحية إلى ترك الجلد دون حماية.
يمكن أن تختلف إرشادات كل واقٍ من الشمس ، ويجب على الأشخاص اتباع الإرشادات الموجودة على العبوة لتوفير أقصى درجات الحماية.

الكلمات الدلالية:, , ,