تتعدد أنواع البشرة عند الأشخاص فكل شخص له نوع بشرة معين، لكن مع مرور الوقت قد يتغير هاذا النوع من نوع الى آخر حسب العوامل الجويةأو الهرمونات  أو السن وغيرها، ومن الممكن أن تكون عادية وتصبح دهنية في فترة المراهقة مثلا بفعل تغير الهرمونات، أو من الممكن أن تكون جافة وعند الكبر في السن تصبح بشرة عادية، اذا كيف يعتني الإنسان بنوعية بشرته مهما كانت ؟ 

هناك عدة عوامل تتشارك في تحديد نوع البشرة منها:

أقرأ أيضا: قشرة الشعر من الممكن أن تشير الى حالة مرضية
أولا: كمية الدهون التي تنتجها البشرة
ثانيا: نسبة الماء الموجود في أنسجة البشرة و التي تؤثر على مرونة الجلد.
ثالثا: مدى حساسية البشرة من عوامل الحياة المختلفة.

ما هي أنواع البشرة؟
أولا: البشرة الدهنية:
وهي البشرة التي تكثر فيها إفراز الزيوت والدهون ولها العديد من العلامات التي تدل عليها مثل لمعان البشرة، و المسامات الواسعة، وتواجد الرؤوس البيضاء و السوداء فيها، والبثور البيضاء، بالإضافة الى حب الشباب.
و من أهم الأسباب التي تجعل البشرة دهنية أن يكون خلل في الهرمونات، أو بسبب الضغط والتوتر والقلق النفسي، أو الطقس الحار الرطب، و قد يكون هناك دور للعامل الوراثي، ومن الممكن بسبب استخدام مستحضرات التجميل التي تجعل من هذه البشرة بشرة الدهنية.

ثانيا: البشرة الجافة:
تعتبر البشرة الجافة من الأنواع التي تفرز كمية قليلة من الزيوت والدهون، أقل من البشرة العادية الطبيعية، ويعني ذلك نقصان نسبة الدهون التي تحافظ على رطوبة البشرة، وبالتالي فإن نقصانها يسبب الجفاف و مشاكل كثيرة في البشرة.

ومن الخصائص الواضحة التي تتميز بها البشرة الجافة هي: مسامات الوجه الصغيرة الغير مرئية والملمس الخشن للبشرة، ووجود تصبغات حمراء على الجلد وتجاعيد وخطوط ظاهرة بشكل واضح.

أقرأ أأيضا: اسوداد الرقبة..السبب والحل

ومن أهم أسباب البشرة الجافة هي:

١. فقدان الجسم لكميات كبيرة من الماء نتيجة التعرض لحرارة عالية، او مجهود بدني، أو ضغط نفسي وقلق وتوتر شديدين.

٢. إن نقص عوامل ترطيب وتنعيم البشرة مثل الأحماض الأمينية و حمض اللاكتيك، اللذان يساعدان بشكل أساسي على ترطيب البشرة وحمايتها، واعادة حيويتها، ونقصان هذه المواد وغيرها من الدهون الطبيعية يؤدي الى جفاف البشرة و تعرضها لمشاكل عديدة، كذلك نقص الدهون الطبيعية مثل الكولسترول والحموض الدهنية.

٣. قد يلعب العامل الوراثي دور مهم في جعل البشرة جافة.

٤. كذلك التقدم بالسن من شأنه أن يساهم في جعل البشرة جافة.
٥. تلعب العوامل الجوية دورا هاما في تغيير البشرة مثل: اختلاف حالات الطقس من حالة الى حالة في بضعة أيام قليلة، كذلك التعرض للأشعة فوق البنفسجية، و الاستحمام بماء ساخن لفترة طويلة.

٦. استخدام بعض الأدوية والتي من شأنها أن تجعل البشرة جافة بسبب أعراضها الجانبية، مثل دواء الروكتان المستخدم لعلاج حب الشباب.

ثالثا: البشرة العادية أو الطبيعية:
تعتبر البشرة العادية هي البشرة التي تكون طبيعية، و خصائصها جميعها متوازنة بين الجافة والدهنية، والجزء اللامع منها يكون على شكل حرف T على الوجه، الجبهة والأنف والذقن.

أقرأ أيضا: خلطات للبشرة بماء الورد

تتميز البشرة العادية بأنها خالية من المسامات الواسعة وتعتبر الدورة الدموية فيها طبيعية وجيدة، وتتميز بمظهرها الناعم الوردي، و تكون خالية من حب الشباب، وبعض البثور الأخرى وتمتاز بأنها غير حساسة اتجاه العوامل المختلفة.

رابعا: البشرة المختلطة:
تسمى بالبشرة المختلطة أو المركبة وهي التي تحتوي علي نوعي من البشرة الجافة والدهنية معا، أما الدهنية فتتركز في منطقة الجبهة والأنف الذقن على شكل حرف T أما الجزء الجاف منها يكون في الخدود.

و تمتاز هذه البشرة بالمسامات الكبيرة والرؤوس السوداء والمظهر اللامع:

ما هي الطرق المتبعة للعناية بالبشرة؟
١. غسل البشرة وتنظيفها مرتين يوميا في الصباح والمساء، ومسح البشرة بمستحضرات إزالة المكياج أو بقليل من زيت الزيتون لإزالة الأوساخ العالقة بالبشرة .

٢. توجد في الأسواق أو في الصيدليات مرطب خاص  لكل بشرة؛ لأن الترطيب مهم جدا للبشرة وحتى لأصحاب البشرة الدهنية.

٣. محاولة عدم التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، كي لا تغير لونها وتحرقها وتعمل على اتلاف الطبقة الخارجية و ظهور الرؤوس السوداء والتجاعيد.

٤. الذهاب الى طبيب الجلدية عند ظهور أحد مشاكل البشرة، من حب الشباب والطفح الجلدي والتهاب البشرة وغيرها.

٥. العمل على تغيير الوسادة بين الفترة والأخرى لأنها تلتقط الزيوت والدهون والأوساخ المتواجدة في الوجه والشعر.

٦. التوازن في شرب الماء، فيجب على الإنسان شرب على الأقل ٨ أكواب في اليوم، فهي تعمل في المحافظة على نضارة البشرة وترطيب الجسم.

٧. محاولة عدم شرب الكافيين بكميات كبيرة لأنها تعمل على جفاف البشرة.

٨. استخدام بعض مستحضرات التجميل التي تحتوي على جميع العناصر الرئيسية التي تحتاجها البشرة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة.

أقرأ أيضا:نبات الصبار صدق الوجه والبشرة


٩. المحافظة على التغذية سليمة والمتوازنة.
١٠. تقشير البشرة على الأقل مرتين في الأسبوع.
١١. السيطرة على التوتر والضغط النفسي لأنه يعكس على صحة البشرة والجسم.
١٢. الاعتناء بالبشرة في كل فصل من فصول السنة، فمثلا في فصل الصيف تحتاج البشرة كثيرا الى واقي الشمس، و في فصل الشتاء تحتاج الى مرطب لترطيب البشرة.

أقرأ أيضا: أضرار مزيل التعرق وبدائله

١٣.الإقلاع عن التدخين.

الكلمات الدلالية:, , , ,