عصابة الرأس من نوع Band 1 ، لها القدرة على التحكم بالأحلام التي يراها الشخص أثناء نومه ، ولا تعمل هذه العصابة إلا في حين كان مرتديها يغط في نومه ، حيث تبدأ الحساسات الموجودة عليها بالتقاط وتتبع حركات الوجه ، والتي تخبر بدورها الجهاز المسؤول في العصابة أن الشخص قد غط في نومه ليبدأ عملها فعليا .

ولكن قبل التطرق إلى طريقة عمل هذه العصابة ، نرى أن عصابة الرأس هذه هي مصنوعة من مواد تمتاز بالجودة العالية ، و تسمح للجلد بالتنفس أثناء ارتدائها وعملها ، ومزودة أيضا بأربعة مصابيح من نوع LED ، تم تثبيتهم فوق العينين و تضيء باللون الذي يرغب به المستخدم ، حيث أن وظيفة هذه المصابيح أن تقوم بإعلام الدماغ أنك تحلم ، ولكن دون أن تستيقظ من نومك ،  حيث أنك ستشعر بشعور أنك تحلم ، وبهذا تتمكن انت حينها من التحكم بحلمك وتغيير مجراه وفق ما تريد .

أقرأ أيضا:سوار ذكي يحول اصبعك لسماعة هاتف

*والجدير بالذكر أن السبب الرئيس لصناعة عصابة الرأس هذه ؛ هو التركيز في الأحلام ، والتغلب على المخاوف التي تظهر لنا في الكوابيس .
وتعمل العصابة بشكل متوافق مع تطبيق على الهواتف الذكية ، و يتم من خلاله التحكم بألوان مصابيح الإنارة ، وكذلك تحديد وقت استيقاظك إن رغبت ،كما أن هذا التطبيق يوفر لك تقريرا مفصلا عن عدد ساعات النوم خلال اليوم ، ويمكن أيضا حساب الوقت الذي قضيته حتى تصل إلى مرحله الحلم ، ومن ثم يعطيك اقتراحات تحسن من خلالها مستويات نومك .

فإن كنت تحلم حلما مخيفا ، أو أنك تهرب ، أو قمت بمغامرة ، ستشعر بشيء من الإحباط عند استيقاظك ؛ نتيجة عدم قدرتك على مناداة أحد لمساعدتك مثلا ، ولكن هذا الجهاز يوفر للنائم إمكانية التحكم بالحلم ، وبدلا من أنك تهرب ، ستواجه مخاوفك وبالتالي تستيقظ نشيطا متفائلا ومرتاحا .

أقرأ أيضا:ما هي السماعات الذكية؟

وقد قال علماء مختصون بعلم النفس أن الأحلام في حالة وضوحها ، قد تؤثر بشكل كبير على تحسين مهارات الفرد الرياضية واللغوية ، والتغلب والسيطرة على المخاوف ،حيث أنه بفضل التكنولوجيا والتطور العلمي كذلك ، أتت عصابة الرأس هذه Band 1 لتغير لك مجرى أحلامك .

و هي أساسا تعمل على قراءة النبضات الكهربائية بالدماغ وحركات الوجه ، لتدرك أنك تحلم الآن ، أما المصابيح فهي تضيء عند مرحلة النوم العميق ، وتبقى الإضاءة مستمرة طوال فترة الحلم ، ونتيجة لهذه الإضاءة يبقى الدماغ في حالة تيقظ ، ويعلم أنك تحلم ولكن دون أن يوقظك ، وهنا تبدأ عمليه التحكم بالحلم ومجراه وبناء على معطيات الدماغ .

أقرأ أيضا:طريقة ذكية لتعطير الجو
ومزودة هذه العصابة بنظام مخصص للاستيقاظ ، حيث أن الإشارات الدماغية تدخل مرحلة الاستيقاظ عن طريق أشعة الشمس و أصوات الطبيعة مثلا و أصوات أخرى ، مما يشعر النائم براحة كبيرة أثناء استيقاظه .

الكلمات الدلالية:, , ,