عالم في الكيمياء عربي مسلم كتب العديد من المؤلفات والاكتشافات التي أثرى بها المكتبة العلمية وأسس قواعد جديدة لعلم الكيمياء ما زالت تستخدم حتى يومنا هذا، وهو من أشهر العلماء العرب والمسلمين.

ولد جابر بن حيان الكوفي في عام 721 للميلاد في مدينة طوس في بلاد فارس، و تعود أصوله إلى قبيلة الأزد في اليمن.  عمل في مهنة العطارة في بادئ الأمر داخل مدينة الكوفة، ثم انتقل مع زوجته إلى مدينة طوس التي ولد فيها.

أقرأ أيضا:أفلاطون .. ابن الفلسفة

ترعرع بن حيان مع أمه وأبيه في مدينة طوس الفارسية وكان لأبيه فضل كبير في معرفة أسرار العطارة و كان المعلم الأول له و أحد أسباب تفوقه و تعلمه أسرار الكيمياء ؛وذلك بسبب العلاقة التي تربط العطارة بالكيمياء.

من جانب آخر تعلم ابن حيان القرآن الكريم وحفظه كاملاً في سن التاسعة ، وتطور علمه عندما انتقل إلى اليمن مع أمه للعيش فيها بعد وفاة والده، وهناك تعلم العديد من الأمور منها ؛ علم الرياضيات من أستاذه حرب الحميري ثم عمد على دراسة أسرار الكيمياء من خلال اطلاعه على كتب خالد بن يزيد الأموي.

وبعد بلوغ بن حيان مرحلة الشباب تزايدت رغبته في طلب العلم أكثر فقرر أن يسافر إلى الكوفة ليكمل رحلة بحثه وعلمه في بحر العطارة والكيمياء، وأصرت والدته على الذهاب معه، فاستقر في الكوفة وأخذ علمه عند أستاذ فيها يدعى جعفر الصادق، وكان يكسب قوت يومه من محل عطارة فتحه في نفس المكان، ثم تزوج ابن حيان من امرأه تدعى ذهب وأنجب منها اسماعيل وعبد الله وموسى.

أقرأ أيضا:بيتهوفن.. موسيقى من عمق الصم

لم يكتفي ابن حيان بدكان العطارة التي كان يمتلكه فعمد على انشاء معمل خاص به ليقوم بإجراء التجارب فيه، و اكتشف في هذا المكان بعض التجارب الخاطئة التي كتبها بعض الأساتذة القدماء، فدون كل ملاحظاته الجديدة وأضاف إليها تجاربه واكتشافاته واستنتاجاته.

أحب بن حيان العلم وانتقل من مكان إلى آخر ومن مدينة إلى أخرى طالبا له، فبعد الكوفة انتقل إلى العراق وتحديدا بغداد وكان ذلك بعد وفاة والدته والتقى فيها باستاذ يدعى عز الدين، الذي كان له فضل كبير في تطور علم ابن حيان في مجال الكيمياء، وبعد بغداد عاد إلى المدينة التي ولد فيها وهي مدينة طوس الفارسية وقام أيضا ببناء معمل للتجارب الكيميائية فيه.


انجازاته وأعماله:
يعتبر بن حيان من أكبر العلماء المسلمين والعرب وغير العرب في القرون الوسطى، فقد قام باكتشاف العديد من العناصر و درس العديد من المركبات، مثل مركب الزئبق وقام باكتشاف عظيم بين الزئبق والكبريت حين أشار إلى أن هذان العنصران يستقلان عن العناصر الموجودة في الفكرة اليونانية القديمة.

أقرأ أيضا:سلطان الفتوحات.. سليمان القانوني

قام ابن حيان بوصف وشرح عمليات التبخير والتقطير والتسامي والتبلور والتكليس، إضافة إلى أنه طور من صناعة مادة الفولاذ و قام بتحضير الفلزات و أكسيد الزرنيخ و كبريتيد الزئبق و كبريتيد الحديد و ملح البارود، واعتبر ابن حيان أول عالم اكتشف الصودا الكاوية.

أثرى المكتبة العربية والإسلامية والعالمية بالعديد من النظريات والاسهامات التي غيرت مجرى العالم وأشار إلى أن التفاعلات الكيميائية تحدث اعتمادا على نسب محددة من المواد التي ينشأ بينها تفاعل، واكتشف أن الأجسام تزيد ثقل بعد احمائها وعمل على تقسيم المواد إلى فلزات ولا فلزات.

قام ابن حيان بتأليف العديد من الكتب تفوق في عددها المئة كتاب احتوت 22 منها على كتب كيميائية خاصة بعلم الكيمياء ومن أشهر هذه الكتب كتاب السبعين، كتاب الزئبق، كتاب القمر الأكبر، كتاب الأرض، كتاب الحديد كتاب السموم، وغيرها الكثير من المؤلفات التي خلفها للعالم أجمع ووضع فيها قواعد أساسية لعلم الكيمياء تدرس حتى يومنا هذا.

أقرأ أيضا:شجرة الدر..أول سلطانة في الإسلام
بعد أن تخطى هذا العالم العظيم حاجز الخامسة والتسعين من عمره توفي في عام 815 للميلاد في مدينة الكوفة في العراق.

الكلمات الدلالية:, , , ,