رسم الابتسامة على وجوه الجميع، بدأ حياته رسام وكاتب سيناريو للأطفال واكملها منتج ومخرج للرسوم المتحركة، اشتهر في العالم بعد ابتكار أفلام كرتونيه أحبها الكبار والصغار، عاش في أمريكا، و دعا لتحقيق الأحلام وامتلاك الشجاعة، هو والتر إلياس ديزني.

في العام 1901 في مدينة شيكاغو في أمريكا ولد نجم من نجوم عالم الطفولة والتر إلياس ديزني واشتهر فيما بعد باسم والت ديزني، وهو من أصول ايرلندية وكانت والدته من أصول ألمانية.

أقرأ أيضا:ستيفن هوكينغ .. المعجزة البشرية

عاش طفولته متنقلا بين شيكاغو وولاية ميسوري وتحديدا في مدينة مرسلين ولاحقا بسبب الظروف الصعبة خرج من مرسلين إلى كنساس مع عائلته، وفي نهاية المطاف عاد إلى شيكاغو وتزوج وانجب طفلة وبدأ حياته عاشقا لفن الرسم ومتعلقا به.

دراسته وتوجهه الفكري:

في عام 1910 وأثناء تواجده في مدينة كانساس الأمريكية امتهن ديزني بداية مهنة بيع الصحف لمساعدة والده مع أخيه الأكبر منه بالمزامنة مع دراسته في مدرسته بنتون غرامار، وأثناء بلوغه المرحلة الثانوية دراس في مدرسة ماكينلي داخل شيكاغو، ولاحقا انضم إلى جامعة ويليام سكول وانضم كذلك إلى معهد الفنون في نفس المدينة أثناء الليل بعد انتهاء دوامه الجامعي.

وفي الجانب الفكري قام دزني بالتركيز على أسلوب الحياة الأمريكية والدفاع عنها، الأمر الذي دفع البعض لاتهامه بمعاداة السامية، وذلك بسبب إشهاره شخصية يهودية نمطية وحاقدة، كما وصفه البعض بعد انتاجه سلسلة أفلام قصيرة عام 1930 وأهمها الخنازير الثلاثة.

أقرأ أيضا:أوبرا وينفري .. المرأة الحديدية

يعتبر ديزني مخالف كبير لمسار الشيوعية وزاد من هذا الأمر عندما حاول الحزب الشيوعي الأمريكي السيطرة على السينما ووقوع إضراب شامل في شركته الخاصة عام 1941.

قيل عن ديزني أنه كان ينتمي إلى إحدى المنظمات الماسونية وأقر ذلك لاحقا وقال أن هذه المنظمة ساعدته بشكل كبير في تكوين شخصيته وتوجه أفكاره.

انتاجاته وأعماله:
بسبب احترافه لفن الرسم، قام ديزني بالمشاركة في صحيفة المعهد كرسام للكاريكاتور، ووجه جل اهتماماته ونشاطاته على موضوع الحرب العالمية الأولى، التي وقعت بين الأعوام 1914 و 1918 وفي نهاية عام 1918 قام بالالتحاق بالاسعاف التابع للصليب الأحمر بعد تزوير شهادة ميلاده.

أقرأ أيصا:ستيفن هوكينغ .. المعجزة البشرية

عمل ديزني على تطوير موهبة الرسم عنده من خلال تأسيس بعض الشركات الخاصة لصناعة الأفلام، لكن في بادئ الأمر قام بالالتحاق في مجال الإعلانات في مدينة كنساس، وفي أحد الاستديوهات التقى بالرسام اب ايوركس، هذا الرسام الذي أنشأ معه أول شركة عام 1922 تختص بالأفلام الكرتونية والأفلام القصيرة، لكن فشلت هذه الشركة ولم تحقق نجاحا ملموسا، ثم قام بإنشاء شركة أخرى لكنها فشلت أيضا ولم تحقق أرباحا جيدة.

في نهاية المطاف وفي بداية ثمار النجاح كانت في عام 1923 عندما انتقل إلى هوليوود ليعمل مرة أخرى على الرسوم المتحركة فقام بصناعة فيلم وأطلق عليه اسم الس في بلاد العجائب وارسله إلى موزعة من مدينة نيويورك التي دهشت عند رؤيتها لهذا الفيلم وشجعت ديزني على انتاج أفلام أخرى مماثله له، الأمر الذي ساعده في ابتكار شخصيه ميكي ماوس المشهورة و التي ظهرت على الشاشات لأول مرة في عام 1928 وكان فيلما صامتا تحول فيما بعد إلى رسوم ناطقة.

أطلقت عليه عصبة الأمم المتحدة لقب سفير النوايا الحسنة في عام 1935 واعطته ميدالية ذهبية أيضا لأجل هذا النجاح الذي حققته شخصية ميكي ماوس في عالم الطفولة.

أقرأ أيضا:الموسوعة العلمية العربية … مصطفى محمود

مع بداية عام 1938 أنتج أول أفلامه الملونة التي حققت نجاحات مذهلة حتى بعد سنوات عديدة من عرضها وحتى يومنا هذا، وهو فيلم بياض الثلج والأقزام السبعة، بالإضافة إلى أنه يعد من الأفلام الكرتونية الأولى التي عرضت بمدة زمنية طويلة وحملت اللغة الانجليزية.

وبعد توالى نجاحاته أصبحت شركة والت ديزني من أشهر الشركات في العالم و المتخصصة في صناعة الأفلام الكترونية والرسوم المتحركة وصانعي الابتسامة.

أقرأ أيضا:زها حديد .. قصة نجاح

بعد اصابة ديزني بسرطان الرئة توفي على إثره في عام 1966 بولاية كاليفورنيا.

الكلمات الدلالية:, , , ,