مستقبل المركبات الطائرة

كل يوم تطل علينا التكلنوجيا العلمية الحديثة باختراعات جديدة ولعل أبرز هذه الاختراعات هي التي تتعلق بمجال الطيارات، لكننا حتى يومنا هذا لم نر شيئا واقعيا قد حدث بالفعل، إذ إن معظم هذه الاختراعات ما زالت قيد التجربة والاختبار،

وسوف نتحدث في هذا التقرير عن هذه المركبات الطائرة التي سوف يكون لها مجال فسيح في المستقبل، لذلك سنستعيد معا بعض من هذه المركبات المذهلة التي ستبهرك كثيراً.

اقرأ أيضا : تعرف الى مركبة جمع نفايات الفضاء

أولا: تكسي الطائرة من دون طيار:

وتعد هذه الطائرة الأكثر بساطة حيث أنها تختلف عن الطائرات الأخرى ويمكنك استخدامها في معصمك، وذلك لأنها ساعة ذكية مزودة بكاميرا تسمح لك بالتقاط الصور ومقاطع الفيديو بجودة جيدة جدا.

و الممتع في ذلك كله أنه عندما تحرك ذراعك ستقوم الساعة بترك معصمك وتذهب لأداء مهمتها التي قمت بتعيينها، وعلى سبيل المثال أن تقوم بتسجيل بضعة دقائق بينما تقوم برياضتك الشاقة مع أصدقائك أو بمفردك وعند الانتهاء من مهمتك ستعود هذه الطائرة إلى معصمك!

إنها مفيدة جدا لأي رياضي حيث أنه من السهل حملها، كما أن وزنها عملي جدا فهو مثل حمل ساعة كبيرة الحجم.

في الحقيقة يوجد نموذج لهذا الاختراع ولكن تنقصه بعض التفاصيل، حيث أنه ينتظر وقتا أطول ليكون مكتملا.

اقرأ أيضا : تعرف الى المتاحف المستقبلية

ثانيا: تكسي طائرة من دون طيار

احدى المشكلات الكبيرة في المدينة هي الازدحام الكبير الذي تسببه السيارات، ولحل هذه المشكلة تم اختراع سيارات تاكسي من دون طيار، وأثبتت هذه الطيارة جدارتها عندما تم تجربتها في الولايات المتحدة الأمريكية قبل حوالي سنتين من الآن.

‎والآن ما يحاولون فعله هو إكمال نظام التحكم الذاتي لنظام هذه الطيارة، حيث أنه يمكن حالياً من خلال هذه الطائرات بدون طيار أن تقوم برحلة لمده 30 دقيقة و بسرعة قصوى تقدر ب 160 كيلو متر في الساعة وبعضها 120 كيلو متر في الساعة مخصصة لشخص واحد فقط ولا تتحمل أكثر من 100 كيلوغرام من الوزن. ونظام الأمان لهذه الطائرات مضمون مئة بالمئة.

اقرأ أيضا : كيف ستبدو محطات الوقود مستقبلا؟

ثالثا: أوبر مشروع التكسي الطائر:

أي شركة نقل معروفة لدينا تخطط لإيجاد خدمة التكسي الطائر، هذا ما فكرت به شركة أوبر عام ٢٠٢٠ لكسب الرهان في لوس أنجلوس ضد المطارات المختلفة، بحيث توزع لجميع المدن وتصبح مشابهة لليفربول إذ ستجد قطارات تسع لأربع ركاب.

وطبقاً لجوجل فإنه يؤكد أن تكلفته ستكون مشابهة للدرجة الخامسة، ومن دون شك أنه مشروع اختراع مبتكر، وستكون كهربائية تماماً و واعدة جدا بحسب الخبراء، و مع كل هذه الحلول التي قدمت من أجل المرور المزدحم لايمكن حلها كل ساعة.

اقرأ أيضا : أنواع ومواصفات كاميرات كانون العالمية

رابعا: مركبة طائرة بدون طيار:

قام الخبراء بإعداد تصميمات غريبة لكي تتلائم مع نوع المركبات المذهل هذا لتصبح المركبات الهوائية ذات شكل جديد وغريب وقد قامت شركة إيطالية بتخصيص مصنع للطائرات النفاثة التي من المقترح أن تغزو السماء.

تختلف هذه المركبة عن سابقاتها في كونها مركبة خاصة وليست أجرة أو تاكسي فهي مقصورة مخصصة لشخصين ، والأكثر متعة من ذلك أنها سوف تكون مثل الجسم الطائر حيث أنه عندما تصعد للمقصورة سوف تجد مصعداً لكي تصعد لجميع أجزائها الميكانيكية، وبالتالي هي ستنحني مما سيعطيهاً مظهراً مماثلاً للطائر.


في الحقيقة إن شكل هذه الطائرات فيه شيء يشبه الأشباح، لكن من هنا تجد الإبداع والتحدي، وبصناعة مركبة كهذه يظن الخبراء في هذا المجال أنه شيء غريب ورائع وخارق للعادة، فهي مصنعة من ثماني محركات كهربائية موضوعة في تجاويف حلزونية بها تحكم ذاتي من ٦٠ إلى سبعين دقيقة حينما تكون في الهواء وسرعتها القصوى ١٠٠ كيلو متر في الساعة.

اقرأ أيضا : ما يجب معرفته عن أبعد النجوم عن الأرض

خامسا: مركبات طائرة (الميكرونات) :

يمكن لهذه المركبات أن تكون كبيرة جداً لنقل الأشخاص ويمكنها أيضا أن تكون صغيرة مثل الدبور أو أصغر من ذلك !

حاول جيش الولايات المتحدة الأمريكية منذ عدة سنوات أن يكمل هذه التكنلوجيا، وعندما يحين موعد القتال يكون هناك جيش من الميكرونات مستعداً للدفاع بعدد كبير، كما يمكنهم أيضا إغلاق إشارات ردارات العدو حيث أنها مزودة بكمرات خفية يمكنها متابعة أي شخص لديه نية الهرب.

ويمكن للميكرونات الصغيرة جداً أن تصل إلى حد الخطورة حيث يمكنها أن تستخدم في التجسس على أي أحد أو قتله، لم يخطر ببالنا إنه جسيم بحجم الحشرة من الممكن أن يفعل كل هذا، ولكن إنها ليست بسيطة كما تبدو.

وتقوم الولايات المتحدة حالياً بتمويل هذا المشروع لإكمال هذه التكلنوجيا، ومن يعلم فربما سنرى هذه النوعيات من المركبات في المستقبل القريب.

الكلمات الدلالية:, , , , ,