أضرار البلاستيك على الصحة

نعرف مدى التأثير الضار من العبوات البلاستيكية على كوكبنا، إذ ينتج في كل دقيقة منها مليون عبوة! وتعتبر عملية إعادة تدويرها أمرًا صعبا وشاقا.

ونتيجة هذا الأمر ، فإن هذه العبوات والمخلفات البلاستيكية الأخرى تلقى في الممرات المائية الأمر الذي يؤدي إلى انسدادها، بالإضافة إلى الايذاء الذي تتركه في الحياة البرية بسبب تراكمها في النظام البيئي.

اقرأ أيضا : ما دلالة الأرقام المكتوبة على الألعاب البلاستيكية ؟

البلاستك في المياه

حاليًا ان استخدام هذه العبوات يضر بنا نحن أيضا، وذلك لأنه عندما نشرب رشفة من المياه المعبأة لا نشرب مياهًا فقط، بل البلاستيك أيضًا.
هذا بناءً على بحث جديد، أظهر بأن المياه المعبأة في عبوات بلاستيكية تحتوي على تركيز عالي جدًا من أجزاء الدائن الصغيرة جدًا والتي تضع حياة الإنسان أمام خطر كبير ومشكلة صحية أكبر.مما دفع منظمة الصحة العالمية الى دراسة المخاطر الصحية المحتملة لابتلاع هذه اللدائن الدقيقة.
تعرف اللدائن الدقيقة بأنها أجزاء من البلاستيك حجمها صغير جدًا تقدر بحجم الاظفر البشري.ولعل تأثير الممرات المائية من النفايات البلاستيكية يعتبر كبير جدًا وخيالي إذ يصل منها حوالي ٢٧٥ ألف طن سنويًا وفقًا لبعض التقديرات.

اقرأ أيضا : ما هي الطرق البلاستيكية؟

وقامت مؤسسة أورب ميديا الصحفية بدراسة هذا الموضوع وشارك في هذا البحث باحثون من جامعة ولاية نيويورك في فريدونيا، قاموا باختبار مياه 259 عبوة أنتجتها 11 شركة مختلفة وتباع في 9 دول.ولكي تتميز اللدائن عن جزيئات المياه في البحث قاموا بوضع مادة صبغية حمراء، ووجدوا أن هذه اللدائن كان متوسطها هو 10.4 جزيئات في اللتر الواحد من المياه، وبعض العبوات خلت كليًا منها.وبذلك فإن مع كل لتر يشربه الأشخاص يوميًا يبتلع الآلاف من اللدائن البلاستيكية دون علمه كما جاء في المقال الذي نشرته أوروب ميديا.

ماهو تاثير اللدائن البلاستيكية على الانسان؟

وإلى الآن لا يعرف العلماء بشكل صريح عن خطر هذه اللدائن على صحة البشرية، لكنهم يشيرون إلى أن وجودها في الماء خطير وليس جيدًا، إذ إن تراكم هذه الدائن في الاسماك كانت تعمل على تغيير هرموناتها، بالإضافة إلى احتواء البلاستيك على مركبات كيميائية أخرى تسبب أمراضًا هائلة للإنسان.

وإن الأمر الصادم الآخر هو أن هناك تحقيق آخر أجرته مؤسسة أورب ميديا سابقًا كشف عن احتواء 83% من عينات مياه الصنبور على لدائن بلاستيكية دقيقة، بالإضافة إلى أن كميتها كانت أضعاف الكمية المتواجدة في مياه الصنبور، وهذا الأمر الصادم أكثر.

اقرأ أيضا : الكيراتين المعالج للشعر يسبب السرطان

هل هناك حل للتخلص من هذه اللدائن؟

يعتبر إيجاد حل يقضي على المشكلة من جذورها أمرًا صعبًا، وعلى البلديات والشركات أن تقوم بعملية تنقية المياه بصورةٍ أفضل للعمل على ضخها عبر الصنابير أو تعبأتها في العبوات كما أشار الباحثون على هذه الدراسة .

لكن حتى لو فعلنا ذلك، ستبقى لدينا مشكلة مع العبوات التي تتحول إلى لدائن في المياه المتواجدة في كل مكان على كوكبنا.

وقد تعمل تنقية المياه بشكل أفضل على إيجاد حل مؤقت لهذه المشكلة الكبيرة، ومن الممكن أن تخف هذه المشكلة ويخف أثرها على الناس و البيئة والكائنات الحية إذا حظرت الحكومات استخدام المواد البلاستيكية تمامًا.

الكلمات الدلالية:, , , ,