الروبوت البنّاء

يعتبر المجتمع الياباني من المجتمعات الشائخة حيث يتجاوز كبار السن فيه ال 25 % من السكان ، وهذه النسبة في ازدياد ، وتعتبر هذه المجتمعات مهددة بخطر قلة العمالة على المدى البعيد أو حتى المتوسط ، وخصوصا في قطاعات البناء .
لذلك تسعى الشركات اليابانية لتطوير روبوتات لكي تغطي المشكلة مستقبلا وتساعدهم في عمليات البناء و خصوصا ناطحات السحاب ، طرحت الكثير من مشاريع الروبوتات لاداء مهمة البناء لكن لم تطبق على ارض الواقع ، ومنها ما طرحته شركة شيميزو من روبوتات جديدة تقوم بمهام اللحام والتقل والرفع .

اقرأ أيضا : أبرز روبوتات ال جي المنزلية

يبدو واضحا المجهود المبذول من قبل العلماء لتطوير عالم الروبوتات الا أن روبوتات البناء ما زالت تفتقر الى الامكانيا ت اللازمة للتفوق على العمال البشريين ، وتكمن العراقيل في تنقل الروبوتات في ارجاء البناء وفقا لما تقتضيه الحاجة .هذا بحسب ما جاء في موقع بلومبرج تكنولوجي .

و مع ازدياد نسبة العمال الذن يتقاعدون جراء كبر سنهم لا د من ايجاد وسيلة تعويض حقيقة ليتمكن اليابانيين من أتمتة قطاع البناء ، ولا زالت هذه التقنية تفتقر للجاهزية وذلك لاسباب منها :
• تستطيع الروبوتات سد حاجة البناء من لحام ورفع ونقل لكن لن يتجاوز نسبة الروبوتات العاملة في قطاع البناء 1% من العمالة لكل مشروع بحسب ما يرى العلماء .
• وقد تستخدم الروبوتت في البناء مستقبلا لتقوم باعمال التجميع والروبوتات ذاتية التحكم والاليات ذاتية التحكم مثل الرافعا الشوكية ، لكنها لن تعمل الا في الوردية الليلية والأسبوعية لأنها حديثة المنشأ ، ولن يشعر البشر بالراحة مع اعمل مع الروبوتات في مكان واحد وربما يرفض المهندسين عملها مع البشر في نفس الوقت لضمان السلامة العامة.
اقرأ أيضا : تعرف على الروبوت المتسلق
اذًا ما زالت الأتمتة التامة حلمًا بعيد المنال مع انها ضرورية لانقاذ قطاع البناء من التوقف و لتجاوز مشاكل المجتعات والعمالة الهرمة ، ولا بديل عن الروبوتات لتفادي المشكلات .

الكلمات الدلالية:, , , ,