العالم الشهير آينشتاين

ألبرت آينشتاين عالم وفيزيائي شهيرويعد من أشهر العلماء الذين عرفهم العالم، كما يعد من أبرز علماء الفيزياء.ووضع النظرية النسبية التي دفعت العالم رتشارد فايمان إلى القول لا أزال إلى اليوم لا أفقه كيف فكر فيها.

اقرأ أيضا : مخترع أول مجهر ضوئي.. أنطوني فان ليفينهوك

ولد في ١٤ من آذار/ مارس عام ١٨٧٩ في ألمانيا وتحديدًا في مدينة أولم، وكان ينتمي لعائلة يهودية، و والده هرمان كان يعمل في معمل لبيع الريش ثم عمل في ورشة لتصنيع الأدوات الكهربائية لكنه فشل في عمله.

لم ينطق هذا العالم بكلمة حتى سن الثالثة، وحتى في السابعة من عمره لم يكن يجيد الكلام مثل أقرانه، وكان طفلًا منزويًا انطوائيًا يحب الطبيعة والخروج وحده، واعتقد أبواه أن ابنهما متخلف عقليًا.

أظهر نبوغًا وتفوقًا في المواد العلمية على حساب المواد الأدبية، وبعد أن فشل والده في عمله قررت عائلته الرحيل إلى مدينة ميلانو الإيطالية، وتركت العائلة ابنها تحت رعاية أقربائه ليكمل دراسته.

اقرأ أيضا: ستيفن هوكينغ .. المعجزة البشرية

لكنه ضاق ذرعًا بالمدرسة ونظامها الصارم وافتعل عدد من المشاكل والتي طرِد على اثرها منها.
وبعد ذلك التحق بعائلته في ميلانو الإيطالية وبعدها رحل إلى سويسرا حيث درس في معهد في زيورخ.

وأثناء دراسته في زيورخ وقع في غرام فتاة مجرية تدعى ماريك والتي أنجبت له طفلته الأولى.
وفي العام ١٩٠٢ حصل أينشتاين على أول وظيفة في حياته، كانت وظيفة فاحص تسجيلات، وفي العام ١٩٠٣ تزوج آينشتاين من فتاة تدعى ميليفا وكانت ماهرة في علم الفيزياء.

وأنجب من ميليفا ابنه هانز، وكان سبب زواجهما أنه يريد أن تساعده في أبحاثه العلمية.

وبعد ولادة طفله كتب آينشتاين العديد من المقالات التي أثارت الجدل في الأوساط العلمية، وفي العام ١٩٠٦ أصبح فنيًا من الدرجة الأولى، وفي العام ١٩٠٨ تم منحه اجازة لإلقاء المحاضرات في بيرن.

اقرأ أيضا : بيتهوفن.. موسيقى من عمق الصم
وفي ظل الحرب العالمية الأولى عاش في برلين والتي كانت عاصمة الفيزياء في ذلك العصر، ومن ثم عين محاضرًا ورئيسيًا للفيزياء النظرية في براد، وفي العام ١٩٢١ حاز على جائزة نوبل للسلام عن اكتشافاته في علم الضوء.

وبسبب ما روي عن اضطهاد هتلر لليهود، قرر الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفيها عمل كأستاذ في معهد الدراسات المتقدمة في جامعة بريستون، وعرف عنه عدم قدرته على إدارة أموره المالية.

وفي العام ١٩٤٩ تم منحه الجنسية الأمريكية مع المحافظة على الجنسية السويسرية، وظل بعدها يعمل ويخترع ويكتشف حتى وافته المنية.

توفي في ١٨ من ابريل عام ١٩٥٥ عن عمر ناهز ٧٦ عامًا، وبناءً على وصيته تم حرق جثمانه في ولاية نيوجيرسي الأمريكية ونثر رماده في مكان غير معلوم، وتم الاحتفاظ بدماغه فقط والذي كان وزنه ١٢٣٠ غ، لتنتهي بذلك حياة عبقري من عباقرة العلم والذي اكتشف العديد من القوانين العلمية الهامة.

اقرأ أيضا : لويس باستور.. مكتشف المضادات الحيوية

• بعض اكتشافات آينشتاين:

• لقد قام آينشتاين بتفسير النظرية الكهروضوئية، حيث قام بحل التأثير الكهروضوئي، وجاء فيه أن الضوء يخرج من طاقة تدعى فوتونات، وعلى إثر هذا التفسير تم تفسير العديد من الظواهر، وحصل على جائزة نوبل لإكتشافه هذه الظاهرة.

• قام بتفسير ظاهرة الحركة البروانية أو ما يسمى بحركة الجزيئات المجهرية.

• تفسير ظاهرة الزمان والمكان وطبيعتهما.

• قام كذلك بتفسير ظاهرة حركة الأجسام الفردية.

 

الكلمات الدلالية:, , , ,