كريستوفر نولان هو أحد أبرز المنتجين والمخرجين وأشهر صانعي الأفلام، وهو كاتب سينمائي شهير، قام بأعمال عديدة في مجال السينما حصدت جوائز كبيرة على المستوى العالمي. بدأ اهتمامه في الإخراج منذ طفولته واستمر في ذلك حتى وصل إلى الجامعة وأكمل حلمه في إنتاج الأفلام القصيرة، ثم تزوج من إيما توماس وله منها أربعة أطفال، وكانت زوجته واحدة من زملائه في الجامعة، وساعدته في الإنتاج أثناء الزمالة وبعد الزواج بالإضافة إلى أنها شاركته في تأسيس شركته الانتاجية فيما بعد. من أشهر افلامه ميمنتو و سلسلة باتمان والأرق وغيرها.

اقرأ أيضا : هاندة أرتشل ..  ممثلة وملكة جمال وعارضة أزياء تركية

ولد كريستوفر نولان في العام 1970 في لندن ؛ والده كان يعمل في مجال الدعاية والاعلان و والدته من أصول أمريكية كانت تعمل مضيفة طيران بالإضافة إلى عمل آخر وهو تدريس اللغة الإنجليزية.
وخلال فترة طفولته تنقلت العائلة بين لندن وشيكاغو بالإضافة إلى أن لديه جنسية بريطانية وأخرى أمريكية وله أخوين اثنين واحد أكبر منه وواحد أصغر منه وهو يتوسطهما، وأما الصغير فقد عمل معه في مجال الإخراج.

• تعليمه واهتماماته:
بدأ اهتمامه في السينما والتصوير منذ مراحل مبكرة من عمره وذلك من خلال استخدامه لكاميرا والده وتصويره بعض المقتطفات اليومية من حياتهم حتى أنه قام بصناعة فيلم صغير على هذه الكاميرا من إخراجه.
أنهى مرحلة الدراسة الثانوية و الاعدادية، ثم التحق بجامعة لندن في قسم اللغة الإنجليزية من كلية الآداب، ولم يترك حلم طفولته في الإخراج حيث استمر بذلك أثناء دراسته في الجامعة و قام بإخراج مجموعة من الأفلام القصيرة داخل الجامعة.
وبعد تخرجه كانت بداياته الحقيقية مع الإخراج حيث قام بصناعة فيلم following ومدته ٦٩ دقيقة، ولاقى هذا الفيلم نجاحا كبيرا، وتم عرضه في العديد من المهرجانات السينمائية، وتمت ترشحته لعدد من الجوائز العالمية والمحلية الخاصة بالأفلام المستقلة.
ويذكر أنه كتب الكثير من أفلامه بالاشتراك مع أخيه الصغير الذي انتهج نهجه، وسار على طريقه وهو جونثان نولان.
واستمر كرسيتوفر في إخراج وإنتاج الأفلام القصيرة، حتى سنحت له الفرصة بإخراج فيلم طويل بعنوان” تتبع ” وكان ذلك في عام ١٩٩٨، حيث قام بإخراج وإنتاج الفيلم؛ وكانت قصته مستخلصة من حادثة وقعت معه في لندن.

اقرأ أيضا : بطل الأكشن جاكي شان

وبالرغم من الإمكانيات التي وصفها كريستوفر في إحدى مقابلاته أنها كانت ضعيفة إلا أن الفيلم لاقى نجاحا واسعا، ورشح للعديد من جوائز الأوسكار.

ومع بداية العام ٢٠٠٠ أخرج فيلمًا باسم “ميمنتو” ورشح هذا الفيلم لجوائز عديدة منها جوائز أوسكار لأفضل تحرير فيلم وجائزة أوسكار لأحسن نص أصلي بالإضافة إلى جائزة جولدن جلوب وغيرها.
وفي عام ٢٠٠٢ عمل على إخراج فيلم الأرق مع المخرج ستيفن ستودربرغ، وفي عام ٢٠٠٥ أخرج فيلمه الشهير من سلسلة أفلام باتمان الذي حصد العديد من الجوائز وحاز على العديد من الألقاب.
وبعد سلسلة باتمان أصبح اسم هذا المخرج شهيرا وبارزا في العالم السينمائي، ثم قام بإخراج فيلم انسبشن عام ٢٠١٠ وهو الفيلم الذي حاكى الجانب الخيالي ولعب دورا هاما فيه، ورشح للعديد من جوائز الاوسكار.

وفي عام ٢٠١٤ أخرج فيلما ” بين النجوم” والتي وصلت إيراداته إلى أكثر من ٦٥١ مليون دولار، وتم انتاج ورقتين علميتين عنه بسبب الدقة العلمية الكبيرة التي وجدها العلماء في الفيلم، ودعت المجلة الأمريكية الفيزيائية أن يعرض للطلاب في حصص العلوم، بالإضافة إلى أنه اختير كواحد من أفضل عشرة أفلام وكان ذلك في عام ٢٠١٤.

اقرأ أيضا : أنجين التان .. أرطغرل

• حياته الشخصية:
تزوج من إيما توماس والتي كانت إحدى زملائه في الجامعة وشاركته بعد ذلك في انتاج الكثير من الأفلام، بالإضافة إلى مساهمتها في تأسيس شركة الإنتاج الخاصة به، وأنجب منها أربعة أبناء ويعيشان حاليا في لوس انجلوس.

الكلمات الدلالية:, , , ,