ملخص رواية الخيميائي

رواية الخيميائي للكاتب باولو كويلو وقد ولد عام ١٩٤٩ في مدينة ريو ديجانيرو في البرازيل، وابتدأ سيرته الذاتية مخرج مسرحي وكاتب للعديد من كلمات الأغاني لبعض المغنيين في البرازيل. وبعد ذلك اختزل حياته في الأدب حيث أصبح كاتبًا وروائيًا بارزًا، أنتج العديد من الأعمال الأدبية التي لاقت رواجًا ونجاحًا كبيرين على المستويين العربي والعالمي، وفي الوقت الحالي يقوم بسرد وإنتاج الروايات المستخلصة من أحداث الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

اقرأ أيضا : ملخص الرواية العاطفية الحب في زمن الكوليرا

• أشهر مؤلفاته:

الجبل الخامس.
الخيميائي.
احدى عشر دقيقة.
 الزانية.
فيرونيكا تقرر أن تموت.
الحياة، وغيرها.

ملخص عن رواية باولو كويلو الخيميائي وأبرز ما جاء فيها من أحداث(١٩٨٨).

بدأت الرواية بشخصية سانتياغو، التي جسدت دور رجل يعمل راعي أغنام محب للقراءة يقطن في الأندلس، وكان حلم عائلته أن يصبح ابنهم كاهنًا، لكن سانتياغو كان لديه ميولٌ آخر، فهو كان عاشقًا للسفر والتجوال، لذا تحقق له ما أراد من خلال رعيه للأغنام والتي كان يعتبرها صديقه الوحيد.

ويروي الكاتب بعد ذلك كيف راود سانتياغو حلم جميل، عندما أخبره أحدهم عن كنزٍ ثمينٍ موجودٌ بالقرب من أهرامات مصر، الأمر الذي زاد الحيرة في قلب سانتياغو وجعله يتوجه إلى امرأة غجرية حتى تتمكن من تفسير الحلم.

ثم يكمل الكاتب كيف اطاع سانتياغو أمر حلمه وجمع أغراضه جميعها، متجهًا نحو مصر، وهناك يتعرف على مجموعة من الشخصيات، ومن أهمها الخيميائي وهو الذي يعمل على تحويل المواد الخامة إلى مواد نفيسة غالية الثمن كما يروي الكاتب.
بعد ذلك تتعرض الشخصية أثناء هذه الرحلة لمجموعة من التحديات والتي تجعلها تتراجع نسبيا عن تحقيق حلمها، لكن في نهاية المطاف يستمر سانتياغو حتى يبلغ حلمه الذي أراد والذي يتمثل في ايجاد ذلك الكنز كما جاء في الرواية.

وفي هذه الرحلة حدثت مجموعة من الأمور والوقائع المشوقة، والتي أراد الكاتب من خلالها أن يسلط الضوء على الأمور الجيدة التي تحصل مع الإنسان، و نظره إليها وعدم التركيز على الأمور والجوانب السيئة فقط، وتمثل ذلك من خلال عرض الكاتب للأمور الحسنة في حياة سانتياغو بالرغم من وجود الكثير من التحديات والأمور السيئة التي حدثت معه.

اقرأ أيضا : ملخص رواية انتيخريستوس .. من أدب الرعب

لاقت الرواية رواجا كبيرا من قبل القراء، ومنذ حال إصدارها بلغات مختلفة انتشرت في المكتبات الواقعية والافتراضية على شكل bdf. الأمر الذي جعلها من أبرز الروايات في الأدب الأوروبي على مر التاريخ، وذلك لأنها دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن أكثر كتاب تمت ترجمته وبيعه، حيث تم ترجمته إلى ٨١ لغة وبيع منه ٢١٠ مليون نسخة منذ الإصدار.
وبحسب النقاد فإن الرواية انتهجت نهجا حكواتيا في سردها، الأمر الذي جعلها تنتمي لأسلوب القصص أكثر، بالإضافة إلى أسلوب الحكمة والعبر التي تخلل سطورها.

الكلمات الدلالية:, , , ,