الأيزيديون أو اليزيديون هم مجموعة عرقية دينية، تتواجد في العراق وسوريا، يقطن أغلبهم في محافظة نينوى العراقية ومنطقة جبال سنجار في العراق، وتعيش مجموعات منهم في سوريا وتركيا وألمانيا وجورجيا وأرمينيا. وعرقيًا ينتمون لأصول كردية ذات جذور هندوأوروبية، وهم كذلك مُتأثرون بمحيطهم المُكون من ثقافات عربية وسريانية.
الإيزيديون يرون أن شعبهم وديانتهم وُجدت على الأرض منذ آدم وحواء، ويرى الباحثون الإيزيديون أن ديانتهم قد جاءت وانبثقت عن الديانة البابلية القديمة في بلاد ما بين النهرين، الشخصيات الدينية الإيزدية هي عَدي بن مسافر وطاووس ملك.(القومية الايزيدية، أمين فرحان جيجو). و يتحدثون باللغة الكرمانجية(إحدى اللهجات الكردية)، والعربية(ايزيديون بعشيقة في الموصل وسوريا)، وكتب ديانتهم القديمة مكتوبة باللغة السريانية.
أكبر قبائل الايزيديين هي: الهبابات، والمسقورة، وعمرا، وعبيدي، وهراقي، والشهوان، والحياليون. قِبلتهم ومركزهم الديني هي لالش، حيث يوجد ضريح الشيخ عدي بن مُسافر شمال العراق. وطبقات المجتمع الايزيدي هي: الشيخ، والبير، والمُريد.
الايزيديون مُوحدون، يُواجهون الشمس في صلواتهم، ويُؤمنون بتناسخ الأرواح.و يصوم الايزيديون أربعين يوماً في السنة، يبدأ الصيام عندهم من شهر يناير/كانون الثاني.
تُعتبر الديانة الايزيدية قومية مُستقلة، لأنها غير تبشيرية، بحيث لا يستطيع الأشخاص من الديانات الأخرى الانتماء إليها، بحسب أمير الايزيدية تحسين بيك، بينما يرى بعض الايزيديين أنفسهم كُرد القومية، في حين يوجد قسم ثالث منهم يعتبرون أنفسهم عرب القومية كالايزيديين في بعشيقة وبحزاني.

اقرأ أيضا : ما هي أصول الأكراد ؟

سبب التسمية:

الأبحاث الحديثة تُشير إلى أن اسم الايزيديين، هو لفظ فارسي “إيزيد”، ويعني الملاك، وقد أطلق الايزيديين على أنفسهم لقب “داسين”، وهو مأخوذ من اسم لأبرشية تابعة للكنيسة المسيحية الشرقية. واسم “اليزيدية” عُرف قبل القرن السادس الهجري، بحسب الباحث محمود فهمي درويش في كتاب(دليل الجمهورية العراقية)

نشأة الايزيدية:

ما زال منشأ الايزيدية محل خلاف بين الباحثين، ويعود السبب في ذلك الى ما كُتب عنهم قديمًا كان من أقلام غير المُلمين بشكل عملي بأحوالهم ومُعتقداتهم وغير المُتعايشين معهم، وانغلاق المجتمع الايزيدي نتيجة خوفهم من الأجانب بسبب تعرضهم على مدار القرون الماضية لعشرات من الابادات والتهجير، مما جعلهم يُحيطون أنفسهم بالغموض والسرية، يُضاف لذلك عدم وجود قواعد واُسس مكتوبة الديانة الايزيدية، لأن رجال الدين لديهم يحتفظون بأصول الديانة بالحفظ لا مكتوباً على الورق.
يرى باحثون أن الديانة الايزيدية انبثقت عن الديانة البابلية القديمة، التي كانت موجودة في بلاد ما بين النهرين.
يترأس الجماعة الايزيدية أمير يُعتبر حسب اعتقادهم مُمثلاً لطاووس ملك، اولئك الأمراء ينحدرون من سلالة واحدة تُعرف بإسم “العقيد”، يتم تقسيم اتباع الايزيدية لطبقات وُفق نظام مُعين، تم وضع هذه الطبقات من قِبل عدي بن مسافر، وهي 3 طبقات كالتالي:
• الشيخ: وهي الأكثر تبجيلاً وتقديراً من أتباع الايزيدية.
• طبقة البير: تعني باللغة الكردية العجوز.
• المُريد: وهم الغالبية الايزيدية.

اقرأ أيضا : الإقبال على تعلّم اللغة العربية من غير الناطقين بها
ويتم تقسيم الكهنة إلى 3 أقسام؛ الفقير وهو أعلى مستوى للكهانة، والقوال وهم القُراء للتراتيل الدينية، والعرافين، وهم الكهنة الذين يعملون في معبد لالش.و يرتبط الوجود التاريخي للإيزيديين بدول العراق وسوريا وتركيا، في مناطق ديار بكر والموصل ودهوك وحلب وأورفة.
اغلبية الايزيديون يعيشون في العراق، ويتراوح تعداد هذه الأقلية العراقية بين 700,000 و 500,000 نسمة، تتواجد الأقلية الايزيدية في شمال العراق، في مدينة شيخان شمال محافظة نينوى ومنطقة سنجار قُرب الحدود السورية العراقية، بحدود 80 كيلو متر غرب مدينة الموصل.
في سوريا يتركز وجودهم في منطقة الجزيرة الفراتية وجبل حلب، وصل تعدادهم في سوريا عام 1963م، لـ 10,000 نسمة حسب إحصاء رسمي، يُعتقد أن عددهم اليوم لا يقل عن 13,000 نسمة في سوريا، ما يزيد عن نصف الايزيديين السوريين هاجروا من سوريا منذ ثمانينيات القرن الماضي، وهُناك ما يزيد عن 50,000 أيزيدي عراقي هاجروا لسوريا خلال الحرب في العراق.
الوجود الايزيدي في تركيا، تناقص بشكل حاد خلال القرن الماضي، في إحصاء عام 1982م، كان عددهم في تركيا يصل لـ 30,000 نسمة، بينما في عام 2009م، وصل عددهم لأقل من 500 نسمة، بسبب هجرة غالبيتهم لأوروبا بالأخص ألمانيا، ونتجت عن تلك الهجرات نشوء مُجتمعات شتات كبيرة للإيزيديين في الخارج، ففي ألمانيا تعداد الايزيديين تجاوز 40,000 نسمة مُعظمهم هاجروا من تركيا والعراق، وفي دول أوروبا يعيش الايزيديون في هولندا وبلجيكا والدنماراك وفرنسا وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية وأستراليا وكندا.

اقرأ أيضا : التضخم السكاني ونتائجه

أعياد الايزيديون:

• عيد رأس السنة، باللغة الكردية(سري صالي)، في أول أربعاء من شهر أبريل/نيسان.
• عيد الميلاد، باللغة الكردية(عيد بلندة)، في 25 من ديسمبر/كانون الأول.
• عيد أربعينية الصيف، مدته 3 أيام تبدأ في 11 يوليو/تموز وتنتهي في 14 منه.
• •عيد القربان، يبدأ مع أول يوم عيد الأضحى للمسلمين.
• عيد الجماعة،وهو احتفالات تستمر لسبعة أيام، تبدأ تلك الاحتفالات في 23 أيلول/سبتمبر.
• عيد نيزيد، يكون في أول جمعة من شهر ديسمبر/كانون الاول.
• عيد خضر إلياس، في أول يوم خميس من شهر شباط/فبراير.
• عيد العجوة، في اليوم السابع من شهر يناير/كانون الاول.
• عيد أربعينية الشتاء، في العشرين من يناير/كانون الاول.
• عيد المُحيى، في ليلة النصف من شعبان، إذ يبقى الايزيديون مُستيقظين حتى صباح اليوم التالي.

الكلمات الدلالية:, , ,