في دراسة لجامعة لايبزيغ اُجريت في عام 2009م، توصل الدارسون إلى أن الذين يعتادون الاستيقاظ الباكر بشكل يومي، يكونون أكثر إنتاجية ونشاط مُقارنةً مع غيرهم. وبحسب تلك الدراسة فإن الاستيقاظ المُبكر يتعلق بالشعور الإيجابي وإنجاز المُهمات قبل البدء باليوم العملي، وبالتالي يجب إيجاد عادات يومية تفي بهذا الأمر والاستمرار عليها، ليبدأ الشخص يومه بشكل جيّد، وفي هذا التقرير سنسلط الضوء على ست عادات صباحية ذات فائدة كبيرة بحسب الدراسات والأبحاث .

اقرأ أيضا : 8 عادات يومية صحية تقي من السرطان

1. خطط لليوم التالي قبل النوم

هذه العادة تُساعد على إيجاد روتين مُنتج صباحاً، حتى يسهل البدء في مهام ومتطلبات اليوم منذ الاستيقاظ، لابد من تحديد ومعرفة تلك المهام ببساطة.

2. الاستيقاظ في ساعة مُبكرة جداً

في استطلاع للرأي أجرته لورا فاندركام الخبيرة في إدارة الوقت على 20 مُديرًا تنفيذياً، استنتجت لورا بأن نسبة 90 %، من المديرين التنفيذيين، يستيقظون من نومهم قبل السادسة صباحاً خلال الأسبوع، وكأمثلة على ذلك بحسب الاستطلاع:
إن اندرا نويي الرئيسة التنفيذية لشركة بيبسي، تستيقظ في الرابعة صباحاً، وتأتي لمكتبها قبل الساعة السابعة في الصباح، أما بوب ايجر الرئيس التنفيذي لشركة ديزني، فإنه يستيقظ في الرابعة والنصف صباحاً حتى يقرأ صفحات من كتاب أو مقال، والرئيس التنفيذي لتويتر يستيقظ في الخامسة والنصف صباحاً ليُمارس رياضة الركض.

3. بدء اليوم بالرياضة

في العادة الوقت المثالي لممارسة الرياضة هو الصباح الباكر، تقول لورا بأنها لاحظت أن رئيسة شركة زيروكس اورسولا بيرنز، تمارس الرياضة في السادسة صباحاً بمُعدل مرتين في الأسبوع.

اقرأ أيضا : الفوائد الصحية المؤكدة للنوم

4. البدء بإنجاز المهام ذات الأولوية القصوى

الصباح هو الوقت الأمثل للتركيز في العمل بشتّى أنواعه، والتركيز على الأمور المهمة يعني الانتهاء منها أو التخفيف على الاقل من بعضها، قبل الانشغال بالأمور العادية الأخرى.

5. عدم التغاضي عن المُنغصات

عادةً يُخصص الناجحون ساعة يومياً للإنتهاء من مهامهم الخاصة والمُستعجلة قبل البدء بيومهم الرسمي. وبحسب لورا، فإن إحدى مُعلمات التاريخ في جامعة شيكاغو قد أخبرتها بأنها تُمضي الوقت بين السادسة والتاسعة مساءً، في العمل على كتاب يتناول موضوع السياسة الدينية في غرب إفريقيا، واستطاعت كذلك قراءة عدد من المقالات الصحفية، بسبب أنها خصصت وقتاً للكتابة والتحضير للمُحاضرات وغيرها في الصباح وجعلت من ذلك عادة تستطيع الإستمرار فيها، وبحسب صحيفة التيليجراف فإن الملحن لودينق بيتهوفن، وجون ميلتون، ومايا انجلو، وفيكتور هيجو، قاموا بأعمالهم الإبداعية في الصباح.

6. التمتع بالهدوء والاسترخاء

الاستعجال والارتباك في الصباح يجعل من الصعب إيجاد وقت خلال اليوم للإستمتاع بلحظات هادئة، ولكن يمكن التمرن على التركيز الذهني حتى في أثناء الانشغال، بتخصيص بضع دقائق للتأمل والهدوء والتنفس بعمق بعد الاستيقاظ مباشرة، يمكن القيام بذلك عن طريق الصلاة أو ممارسة اليوغا.

الكلمات الدلالية:, , ,