تعد الرياضة أحد العوامل الرئيسية التي تدخل في صحة الجسم ، و تتمثل اللياقة بممارسة الأنشطة الرياضية بمختلف أشكالها تبعا لميول الشخص و هوايته ، بحيث يتمتع الإنسان بالصحة ، و السعادة ، و بغرض الترويح عن النفس .و تكمن أهمية اللياقة البدنية في أربعة عوامل رئيسية ، و هي (العقل ، النفسية ، الجانب الاجتماعي ، الصحة ) .

اقرأ أيضا : حمية البحر الأبيض المتوسط .. خسارة للوزن وإطالة للعمر

• أولا : العقل

لقد أجري الكثير من الأبحاث في مختلف البلدان ، و كلها أجمعت على أن العلاقة بين العقل و لياقة البدن هي علاقة طردية ، و كما كان يقول أجدادنا : العقل السليم في الجسم السليم . و قد تمت دراسة من قبل المختصين بمعهد سون بكاليفورنيا على أحد عشر شخص خضعوا للتمرينات مدة 3 أشهر ، و توصلوا إلى أن زيادة اللياقة البدنية تزيد من تدفق الدم إلى التلفيف المسنن ، و تحسين وظائف الدماغ .

• ثانيا : النفسية

يتعرض الإنسان للكثير من الضغوطات النفسية في حياته ، سواء كانت في المنزل ، أو في الدراسة ، أو العمل ، لذا ينصح العلماء و الباحثون في علم النفس تخصيص وقت محدد للرياضة كل يوم ؛ لما له من أهمية في تخفيف حدة الضغوطات النفسية ، و في الترويح عن النفس ، و التخلص من الإجهاد و التعب نتيجة التفكير الذي قد يؤدي تراكمه إلى مشاكل نفسية مستقبلا .

اقرأ أيضا : 6 عادات صباحية تعود على الشخص بالنفع مدى حياته

• ثالثا : الجانب الاجتماعي

تعتبر العلاقات الاجتماعية عند الإنسان ركيزة أساسية ليس بمقدوره التخلي عنها ، و هنا تلعب الرياضة الدور البارز في توثيق العلاقات في المجتمع ، عن طريق تجميعهم داخل حقل واحد و تهذيب سلوكياتهم ، و تأديب شخصياتهم ، بتعليمهم الانضباط ، و أهمية العمل الجماعي ، و يتجلى ذلك . في قول أحد الأبطال العالميين أن أسعد لحظة عنده هي عندما يجلس مع زميله الآخر من دولة أخرى على مائدة واحدة و يتحاورا معا في مختلف شؤوننا الحياتية.

• رابعا : الصحة

للرياضة الفوائد الجسام على صحة الإنسان ، و منها ما يلي :
1. انتظام و توازن عدد دقات القلب .
2. زيادة حجم القلب ، إضافة إلى زيادة كمية الدم المتدفقة في الدقيقة .
3. زيادة حيوية الرئتين ، و تبطئ من سرعة التنفس .
4. زيادة نسبة كريات الدم الحمراء .
5. الوقاية من الإصابة بمرض السكر .
6. تنظيم الكوليسترول ، و طرد الضار منه .
7. تحسن الجهاز العضلي ، و زيادة قوة تحمله .

اقرأ أيضا : كيف تخسر وزنك أثناء الجماع ؟
ما من مانع يصد الإنسان عن الرياضة سوى التسويف و الكسل ؛ لذا يجب التدرب على ممارسة الرياضة اليومية ؛ للوصول للياقة المطلوبة ، و يجدر الذكر أن الواجب اتجاه صحة الجسد الذي هو أمانة لدينا .

المرجع : الرياضة لغير الرياضيين ، أ . د كمال جميل الربضي ، دار النفائس .

الكلمات الدلالية:, , ,