الذُهان.. تعريفه وأعراضه وعلاجه

الذهان خلل عقليّ، يجعل الشخص يرى أو يسمع أو يشعر بأشياء غير موجودة في الواقع من حوله، وهو عبارة عن هلوسات وأوهام تُصيب الشخص جرّاء عوامل نفسيه وعضوية وبيئية، بحسب الدليل التشخيصي والإحصائي للإضطرابات النفسية الصادر عن الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين.
وبحسب المصدر السابق، فإن الذُهان يُعرف (سيكلوجيا)، بأنه: مفهوم طبي يرتبط بالحالات المُصابة بالأمراض العقلية، التي تُسبب خللا في عمليات الإدراك والتفكير المنطقي والارتباط بالواقع، والمُصابون بالذُهان يتعرضون لهلوسات بصرية وسمعيه، والشعور بالارتياب وبدعم تصديق الآخرين، وبالايمان الجازم بأمور غير واقعية، وقد يجد الشخص الذُهاني صعوبة بالغة في التعامل مع الناس من حوله، وحتى القيام بأبسط النشاطات المُعتادة، ويتم وصف تلك الحالات عادةً بـ “فقدان الإتصال بالواقع”، حسب ما ورد في مجلة Psychiatric Time المُختصة بالأمراض النفسية.

اقرأ أيضا : طرق للتخلص من التوتر النفسي

• أسباب الإصابة بالذُهان:

توجد العديد من الأسباب التي تُساعد على الإصابة بالذهان، وهي:
1. أسباب وراثية؛ فبحسب الأخصائيين النفسيين فإن نسبة إصابة الشخص بالأمراض العقلية(ومنها الذهان)، تتزايد بشكل كبير في حالة وجود تاريخ عائلي بالمرض.
2. الإصابة بالمرض النفسي؛ فإن الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالفُصام(الشيزوفرينيا) أو الاكتئاب والضغط النفسي المُستمر والتعرض لإنفعالات وضغوطات عصبية، تؤدي تلك الأمور في حالات شدتها إلى الاصابة بالهلوسة والتوّهم، بحسب مجلة Psychiatric time.
3. الأمراض العقلية، كثنائي القُطبين وازدواجية الشخصية.
4. أسباب بيئية، كالتعرض لصدمات شديدة، والحياة في بيئة غير داعمة ومُضطربة، بحسب دراسات منظمة هيومن رايتس ووتش فإن الأفراد -خصوصًا الأطفال والنساء- الذين يتعرضون للعنف في الدول التي تشهد صراعات هُم أكثر عرضة للإصابة بشتّى الأمراض النفسية والعقلية.
5. تعاطي الكحول بإفراط، والإدمان على المُخدرات، وتناول بعض الأدوية ذات الأثر الجانبي الذُهاني.
6. أسباب عضوية، كوّرم في المخ أو التعرض لضربة قوية في الرأس.
7. الأمراض العصبية، كألزهايمر و الباركنسون، وأمراض الزهري والتصلب المُتعدد.

اقرأ أيضا : آليات التعامل مع الضغوط النفسية

• الأعراض:

بحسب الدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض النفسية، فإن للذُهان أعراض رئيسية هي:
1. الأوهام والهلوسات المُستمرة، وهي علميا تُعرف كإحساس داخلي لا يعتمد على أسباب خارجية، ويمكن أن تحدث لأي حاسة من الحواس الخمسة، وقد تكون بسيطة كرؤية ألوان أو أضواء أو سماع أصوات، أو مُعقدة كان يرى لوحة أو صورة أو يسمع شخص يتكلم إليه أو يرى حيوانات.
ومن أبرز الهلاوس الذُهانية، هي الهلاوس السمعية، كسماع شخص يتكلم أو الاستماع لعدة أشخاص يتحدثون بموضوع مُعين، أو حتى الحديث مع أشخاص آخرين.
2. قصور التفكير والإدراك المعرفي، ففي الذهان يكون التفكير غير مُترابط ومفهوم، وحتى في الكتابة تكون الكلمات غير مُتناسقة وبلا معنى واضح.

• مضاعفات الذُهان :

بسبب عدم إدراك مرضى الذهان للواقع، فقد يتعرض للكثير من المخاطر أو قد يُسببها، كالانتحار والاعتداء على الآخرين لعجزة عن تقييم الأحداث والمواقف.

اقرأ أيضا : الاضطراب الانفجاري المتقطع … التحكم بنوبات الغضب

• العلاج:

بحسب مجلة Psychiatric time، فإن الأمراض العقلية بشكل عام لا يُمكن علاجها نهائيا بسبب عدم إدراك المريض لمرضه، بعكس الأمراض النفسية التي يتم علاجها عن طريق العلاج السلوكي المعرفي، ويمكن الحد من مُضاعفات الأمراض العقلية من خلال الأدوية والعقاقير مع العلاج السلوكي المعرفي.

الكلمات الدلالية:, , , , ,