النجوم جميلة فقط من بعيد هي رواية للكاتبة والروائية وجدان سكيني وهي قصة درامية تحمل في طياتها الكثير من الأحداث والشخصيات المتداخلة في إطار للإثارة والتشويق، ومشاعر مختلطة بين الفرح والحزن والذهول والصدمة.
كتبت الرواية بأسلوب بسيط وسهل خال من المصطلحات اللغوية والأدبية الصعبة، بالإضافة إلى عرضها صراع درامي جعلت منه أساسا ومحورا لكل الأحداث الرئيسية منها والثانوية، أي صراع فكرتين متضادتين بين الخير و الشر.
اعتمدت الكاتبة في هذه الرواية على أسلوب التنوير والذي يطلع فيه القارئ على كل الأسرار والأحداث التي تم اخفاؤها لتكتمل في النهاية الصورة الدرامية المعروضة أخيرا.

اقرأ أيضا : ملخص رواية العمى للكاتب جوزيه ساراماغو
نبذة تعريفية عن الكاتبة:
هي وجدان سكيني ولدت عام 1994 في المغرب وتحديداً في مدينة ابن جرير الواقعة قرب مدينة مراكش، وهي كاتبة وروائية حاصلة على إجازة في الهندسة الترابية من جامعة القاضي عياض، و خريجة من مركز تكوين أساتذة التعليم الابتدائي، بالإضافة إلى أنها تكمل في الوقت الحالي دراسة الماجستير من جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء.

• ملخص الرواية:
تحكي الرواية قصة ليل وهو شاب في عمر الزهور همه الوحيد أن يجد عملا بعد أن تخرح من الجامعة ليساعد أسرته ويكمل به حياته، وبعد بحث طويل يجد ضالته في إحدى الشركات العامة ليبدأ بذلك فصلا جديدا في حياته.
ومع مرور الوقت يجد ليل نفسه واقعًا في شباك حب شابة جميلة كانت تعمل معه في نفس المكان كانت تدعى باسم تيتريت ويعني باللغة الأمازيغية النجوم ليزكي بذلك جمال تيتريت لكن دون نسيان خطر الاقتراب منها.
أصبح ليل أسعد شاب على الأرض، حيث أنه وجد عملا مناسبا له وفي نفس الوقت خطى أولى خطواته نحو حياته العاطفية، لكن سرعان ما اندثرت كل تلك الأحلام لتبدأ بذلك مرارة الواقع وتطفو على السطح عدة مكائد واتهامات يضطر فيها ليل للرحيل تاركًا وراءه حب حياته.
رحيل ليل وبحثه عن عمل جديد جعله يتعرف على الكثير من الناس فبغروب شمس ليل تبزغ شمس فجر جديد، ومن حيث لا يدري تظهر أمل وهي شابة قوية ذات أفكار غريبة، فأعجب ليل بها وأحبها.
أما تيتريت حبيبته السابقة فتعقد قرانها على شاب آخر يدعى وائل وهو صديق ليل المفضل والذي كان سببًا رئيسيًا في تدمير حياة ليل، ليتجلى الغموض وتتشابك الأحداث.

اقرأ أيضا :الرواية الاجتماعية .. ساق البامبو

وبعد زواج ليل بأمل ترحل عنه فجأة بعد مدة تاركة وراءها علامات استفهام كثيرة وضيوف متهمون وأسرار لا تفك رموزها إلا بمن عايش الحدث وقرأ الرواية.
أرادت هذه الكاتبة إيصال رسالة مفادها أن هناك الكثير من الأشياء الجميلة والبراقة والتي يرغب يتمنى الإنسان الحصول عليها وينجذب نحوها بسهولة كما ينجذب الغراب للأشياء اللامعة وبدون وعي يبدأ الإنسان بالاقتراب إليها شيئا فشيئا حتى يجد أنها كانت سراب.
تعتبر هذه الرواية دراما اجتماعية عاطفية بنيت على العديد من العناصر منها:
• عنصر الإثارة والتشويق.
• ‎الغموض والسرية.
• ‎الحب والعاطفة.
• ‎الحزن.
• ‎خيبة الأمل.

الكلمات الدلالية:, , ,