القصيدة التشكيلية ..التعريف والنشأة

كثرت المصطلحات التي تصف هذا النوع من القصائد ، من مثل :القصيدة التشكيلية ، البصرية ، المرئية ، التجسيدية ، الملموسة ، الهندسية ، الخطية ، الشعر المرسوم . إضافة إلى ذلك فهي ظاهرة شعرية أوروبية و عربية ، و قديمة و حديثة . و في النقد الأوروبي نجد هذه الظاهرة تسمى ب ” قصيدة البياض أو الفراغ ” ؛ و ذلك لأنّ القصيدة استغلت مساحة الصفحة ، و لعبت الفراغات دورا عضويا . و بالشعر المجسّد ، و الحرفي ، و الصاخب ، و قصيدة التباديل ، و قصيدة العلامات . .. إلخ .

اقرأ أيضا : ما الفرق بين النظم والشعر ؟

النشأة و البذور :

و القصيدة التشكيلية مظهر حداثي في الشعر العربي الحديث ، و في الوقت نفسه هي ظاهرة قديمة في موروثنا الأدبي ، إذ نجد بذورا لها قبل العصر الحديث .
أما ظهورها في الشعر العربي الحديث فلا تعرف بداياته تحديدا لكن هناك من ينسب الريادة لسعدي يوسف . و في الشعر الفارسي نلمح بداياته بالتشجير في القرن السادس الهجري و ما بعده ، و بما يعرف بالقصيدة المؤطرة أو قصيدة المذبح التي استخدمها الفرس في القرن الخامس الميلادي .
أما في الشعر الأوروبي فللشاعر الفرنسي غيوم أبولينير بعض قصائد تشكل كلماتها رسما ما ، و قد صاغ مصطلح ( كاليجرام Calligramme ) الذي يصف فيه طريقته التي ابتدعها في كتابة هذه القصائد ، و قد كان قريبا من الفنانين التشكيلين في زمنه من أمثال بابلو بيكاسو و هنري روسو ، و كتب العديد من المقالات في الفن التشكيلي . ومن أشهر قصائده من هذا النوع قصيدة تبدو حروفها منسابة تجاه أسفل الصفحة ، مثل الدموع السائلة
و بعد الحرب العالمية نجد تجارب بارزة في بريطانيا ، منهم : ستيورات ملز ، و إيلن سولت ، و في ألمانيا ظهر أواخر الخمسينات كطريقة للاحتجاج على الأوضاع الرتيبة ، منهم : إيرسنت ياندل ، جرهارد روم ، فرانس مون .

اقرأ أيضا : التأريخ الشعري

المفهوم :

القصيدة التشكيلية هي نوع من الأدب البصري التي تقوم على أساس استخدام الصفحة البيضاء لكتابة القصيدة بطريقة غير اعتيادية ، و ذلك باستثمار مبدأ الإدراك البصري ( توظيف حاسة البصر ) القائم على الخط و الرسم ، في خلق قصيدة بصرية هندسية ، حرفية مرسومة .
فهذه النصوص مكتوبة وفق نظام يعزّز المعنى ، و يضيف إليه ، و إن فقد هذا الشكل ، فإن النص يفقد جزءا كبيرا من المعنى .

عناصر التشكيل البصري :

عناصر التشكيل البصري للشعر هي التقنيات التي يعتمد الشاعر عليها في التشكيل اللغوي للقصيدة كوسيلة التوصيل و التلقي.
و يأتي التشكيل البصري على نوعين : تشكيل بصري بالرسم ، و تشكيل بصري بالطباعة ، أما التشكيل البصري بالرسم فيتجلى في ثلاثة أشكال : الرسم الهندسي ، و الرسم الفني ، و الرسم الخطي .
و أما التشكيل البصري في الطباعة فمن تجلياته : عتبات النص ، و تقسيم الصفحة ، و السطر الشعري ، و علامات الترقيم .

اقرأ أيضا : حال الشعر العربي قبل حركة الإحياء



المراجع :
التلاوي ، محمد نجيب ، 1995 ، القصيدة التشكيلية في الشعر العربي ، الدوحة .
مناصرة ،عز الدين (2010) ،الأجناس الأدبية في ضوء الشعريات المقارنة ، عمان :دار الراية للنشر و التوزيع .
الماكري ، محمد ، 1991 ، الشكل و الخطاب – مدخل للتحليل الظاهراتي – ، المركز الثقافي العربي ،بيروت .

الكلمات الدلالية:, , ,