هل اليوغا مفيدة للأطفال؟

اليوغا تعنى الاتّحاد وهي محاولة الوصول إلى جميع جوانب طبيعتنا الحقيقية ” الجسد والعقل والروح” ودمجها في السعي للوصول إلى الانسجام الداخلي ، كما تقول ألكسندرا دي كوليبوس ، وهي معلمة يوغا. وتقول فيزي تالك من خلال ممارسة اليوغا ، يمكن للأطفال تعلم كيفية ممارسة ، وتطوير الثّقة ، والتّركيز بشكل أفضل.
على الرغم من أن العديد من البالغين يعرفون فوائد اليوغا ، يشعر بعض الآباء أن هذه الممارسة قد يكون لها ارتباط ديني ، مثل الصلاة ، لا ينبغي السماح بها في مكان عام. ويجادلون بأن اليوغا هي فرع من الهندوسيّة وأنها تنشر المبادئ الدينية والتأملية ويعتقد البعض أيضاً أنّ الوضعيات ، أو المواقف ، مثل تحية الشّمس ، هي شكل من أشكال العبادة الدينيّة الهندوسيّة. لتبديد هذه الفكرة وتجنب أي رسائل دينيّة أو ثقافية ، يركّز معظم معلّمي اليوغا على فوائد التمارين ويستخدمون مصطلحات عامة ، بدلاً من أسمائها السّنسكريتية. يمكن أن يعزى ارتفاع شعبيّة اليوغا إلى تحسّن في الوعي الجسدي ، و معرفة فوائد اتصال العقل والجسم.

اقرأ أيضا : 8 مخاطر صحية للجلوس الطويل
على الرغم من الجدل ، فإن اليوغا مفيدة للأطفال بعدة طرق لأن الأطفال يواجهون تحديات و صراعات عاطفية واجتماعية وبدنية ، فإن ممارسة اليوغا المكرسة والمتعمدة التي تشمل تقنيات التنفس والإرشادات السّلوكيّة والحالات الجسديّة يمكن أن تكون ذات قيمة كبيرة بالنسبة لهم ، كما تقول دي كوليبوس ، وتعتقد أيضًا أنّ اليوغا هي شيء يمكن للأطفال ممارسته في أي مكان والتنفس والتركيز والوضعيّة والطريقة التي يتعلم بها الأطفال التصرف أو الاستجابة للحالات ، ستؤدي إلى فطنة واكتشاف ذاتي مستمر .
إن اليوغا تبني احترام الذات ، وممارسة الأطفال لليوغا هي فرصة نادرة لتجربة اللّعب والتّركيز دون القلق بشأن الخطأ ، كما تقول شانا مييرسون ” مؤسّسة مدرسة يوغا “، وتؤمن بأن اليوغا خيار للأطفال الذين يبتعدون عن النشاط البدني أو الأنشطة الجماعية خوفا من الفشل ، وتساعد الأطفال الرياضيين على التفوق في الأنشطة البدنية والرياضية الأخرى ، إن اليوغا تقدّم قيم حجر الزاوية مثل عدم الإضرار بالآخرين، والصّدق ، والاعتدال ، والنّظافة ، والامتنان ، والانضباط الذاتي كما تقول كريستينا إننيكينج ” مؤسّسة مدرسة يوغا ” .

اقرأ أيضا : كيف تستخدم التقدير لتحفيز سلوك الطفل الجيد؟
هناك خمسة مجالات رئيسية يستفيد فيها الأطفال من ممارسة اليوغا ، إنّها تعزّز المرونة البدنية لأن الأطفال يتعلمون استخدام كل عضلاتهم بطرق جديدة. التوازن والتّنسيق عنصر أساسي في اليوغا فهي تساعد في تعزيز الاتّزان العقليّ والجسديّ ، حتى إذا كان الطفل يواجه صعوبة في الوقوف على قدم واحدة ، فإنه يتعلم التوازن العقليّ والجسديّ إذا استطاع أن يبقى هادئاً عندما يسقط وعندما يستعد للمحاولة مرة أخرى وبينما يتعلم الأطفال تحسين توازنهم الجسدي ، سيملؤهم شعور بالإنجاز.
تقوم اليوغا بتطوير التركيز وتعمل على تشجيع الأطفال على التّفكير والتّركيز على هذا الجهد. نتيجة لهذا التّركيز المفرد لتحقيق وضع معين أو البقاء متوازنا ، تساعد اليوغا الأطفال على التّركيز في التمارين والتّركيز في المدرسة والحصول على درجات أفضل ، حسبما تشير العديد من الدراسات.

اقرأ أيضا : كيف يؤثر التأمّل على الدماغ؟
إنّها تعزز من الثّقة بالنّفس وتحقيق التعليم للأطفال على المستوى التجريبي ، كما تقول إنيكينج : إنها تساعد على توفير لبنات بناء للمستقبل ، وتنمّي إحساس الأطفال بالعجائب وتعطيهم إحساسًا قويًا بالذات حتى يعرفوا مكانهم في هذا العالم ويمكنهم المساهمة في جعل مجتمعهم مكانًا أفضل

الكلمات الدلالية:, , ,