شاعر القطرين . . خليل مطران

خليل مطران لقّب شاعر القطرين، و شاعر الأقطار العربية ، و ذلك عام 1947 م ، شاعر كبير ملهم ، و صحفي قدير ، لقبه طه حسين بزعيم الشعر العربي المعاصر ، و هو شاعر مجدد ، أدخل في الشعر العربي الشعر القصصي ، و هو مؤسس أول مجلة في تاريخ الشرق مختصة بشؤون الأدب ، و هي ” المجلة المصرية ” .
هو خليل بن عبده بن يوسف مطران ، شاعر لبناني و لد في بعلبك سنة 1871 م ، تخرّج من المدرسة البطريريكية و فيها تتلمذ على يد الأخوين : خليل اليازجي و إبراهيم اليازجي .

اقرأ أيضا : مُقتطفات من أبرز قصائد الشاعر العراقي أحمد مطر
نظم الشعر صغيرا و كتب آنذاك قصيدته ” معركة إيانا ” التي لاقت نقدا عنيفا بسبب نهجها الشعري التجديدي . لكن مدرسة خليل مطران التجديدية في الشعر أثرت في شعراء عصره ، لا سيما في شعر شعراء المهجر ، و شعر إبراهيم ناجي .
هاجر إلى باريس عام 1890 م ، و درس هناك الأدب الغربي ، و من باريس انتقل إلى مصر ، و صادف وصوله و فاة ” سليم تقلا ” مؤسس جريدة الأهرام ، فرثاه مطران بقصيدة أعجبت الجماهير ، و أعجبت بشارة تقلا – أخا سليم – فجعله يعمل في جريدة الأهرام لسنوات .
و اشتهر بعد ذلك خليل مطران بعمل هالصحفي ، و اتصل خلال تلك الفترة بأحمد شوقي ، و استفاد من شاعريته ، ثم هو بعد ذلك قام بإنشاء ” المجلة المصرية ” ، و هي مجلة نصف شهرية و ذلك عام 1900 م . و من بعدها أنشأ جريدة ” الجوائب المصرية ” ، و ذلك عام 1902 م .
دخل خليل مطران بعد ذلك عالم الاقتصاد ، لكنه أصيب بخسارة كبيرة فقد فيها ثروته كلها ، فكتب قصيدة ” الأسد الباكي ” في هذه الحادثة ، و عين بعد ذلك سكرتيرا معاونا في الجميعة الزراعية الملكية . توفي خليل مطران عام 1949 م .

اقرأ أيضا : الشاعر الأردني حيدر محمود

جهوده و مؤلفاته :

1 – كتاب مرآة الأيام في ملخص التاريخ العام في جزأين .
2 – جمع مراثي الشعراء لمحمود سامي البارودي .
3 – ترجم مسرحيات شكسبير .
4 – ديوان شعري من أربعة أجزاء .
5 – ترجم كتاب ” الموجز في علم الاقتصاد ” مع الشاعر حافظ إبراهيم بطلب من وزارة المعارف .
6 – ديوان إلى الشباب ، و هو من الأراجيز .

اقرأ أيضا : الشاعر العراقي مظفر النواب

من أشهر قصائده :

  1. المساء .
  2. نيرون – ملحمة شعرية – .
  3. الأسد الباكي .
  4. آثار بعلبك .
  5. وقفة في ظل تمثال رعميس .

يقول في قصيدة ” الأسد الباكي ” :

دعوتك استشفي إليك فوافني      على غير علم منك فإنك لي آسٍ
فإن ترني و الحزن ملء جوانحي         أداريه ، فليغررك بشري و إيناسي 
و كم في فؤادي من جرح ثخينة              يحجبها برادي عن أعين الناس


المرجع :
أحمد قبش ، تاريخ الشعر العربي الحديث ، دار الجيل ، بيروت .

الكلمات الدلالية:, , ,