حقائق غريبة عن القمر

يدور القمر حول كوكبنا منذ بداية تاريخ النّظام الشّمسيّ ، وهو جسم صخريّ زاره البشر ويستمرون في استكشافه باستخدام مركبات فضائيّة تعمل عن بعد ، كما أنذه موضوع للكثير من الأساطير والتّقاليد ، وهذه قائمة معلومات يذكرها جون ميليس دكتور الفيزياء والفضاء عن القمر :

اقرأ أيضا : الطقوس والمراسم الهندية عند اكتمال القمر
1. من المحتمل أن يكون القمر نتيجة لحدوث تصادم مبكّر في تاريخ النّظام الشّمسيّ :
كانت هناك العديد من النّظريات حول كيفية تشكّل القمر ، بعد هبوط مركبة أبولو على سطح القمر ودراسة الصّخور التي عادوا إليها ، فإنّ التّفسير الأكثر ترجيحًا لولادة القمر هو أنّ الأرض قديماً قد اصطدمت بطبقة كوكبية بحجم المّريخ ، واندثرت المواد التي تجمعت في نهاية المطاف لتشكيل ما نسميه الآن القمر.
2.الجاذبيّة على القمر أقلّ بكثير من الأرض :
فالشخص الذي يزن 81.82 كيلو غرام على الأرض لن يزن سوى 13.64 كيلو غرام على سطح القمر ، ولهذا السّبب يمكن لرواد الفضاء المناورة بسهولة على سطح القمر ، على الرّغم من كل المعدّات الضّخمة التي يرتدونها.
3.القمر يؤثّر على المدّ والجزر على الأرض :
إنّ قوة الجاذبية التي ينشؤها القمر أقلّ بكثير من قوّة الأرض ، ولكن هذا لا يعني أنّه ليس له تأثير. مع دوران الأرض ، يتم سحب المياه حول الأرض من خلال القمر الذي يدور حولها ، مما يخلق مدًا مرتفعًا وعاليًا كل يوم.

اقرأ أيضا : ما فائدة استكشاف الفضاء ؟
4.نحن دائما نرى نفس جانب القمر :
معظم النّاس عندهم مفهوم خاطئ بأنّ القمر لا يدور على الإطلاق ، إنّه يدور بالفعل ، ولكن بنفس معدّل دوران الأرض ، وهذا يجعلنا نرى دائمًا نفس وجه للقمر مقابل الأرض .
5.لا يوجد جانب مظلم للقمر :
يصف العديد من النّاس جانب القمر الذي لا نراه أبدًا على أنّه الجانب المظلم ، من الأنسب أن نشير إلى هذا الجانب من القمر على أنّه الجانب البعيد ، لأنّه بعيد عنّا أكثر من الجانب الذي يواجهنا ، لكنّ الجانب البعيد ليس داكنًا دائمًا لأنّ يضيء عندما يكون القمر بين الأرض والشّمس.
6.درجة حرارة القمر تتغيّر كل أسبوعين :
لأنّ القمر ليس له غلاف جويّ ويتمّ دورانه ببطءٍ شديد ، فإنّ أي رقعة سطحيّة معيّنة على القمر ستشهد درجات حرارة شديدة البرودة ، من مستوى منخفض يبلغ -272 درجة فهرنهايت (-168 مئوية) إلى قمم تقترب من 243 درجة فهرنهايت (117.2 درجة مئوية). بينما تتعرض التّضاريس القمريّة لتغيّرات في الضّوء والظّلام كل أسبوعين ، لا يوجد دوران للحرارة كما يوجد على الأرض (بفضل الرّياح وغيرها من التّأثيرات الجويّة) .

اقرأ أيضا : شبكات الهواتف المحمولة الى القمر
7. أبرد مكان معروف في النّظام الشّمسيّ :
عند مناقشة أبرد الأماكن في النّظام الشّمسيّ ، يفكر المرء على الفور في أبعد نطاقات أشعة الشّمس ، مثلما هو حال كوكب بلوتو ، وفقا للقياسات التي اتخذتها المسابر الفضائيّة لوكالة ناسا ، فإن أبرد مكان في النّظام الشّمسيّ موجود على القمر .
إنّه يقع في عمق الفوّهات القمرية ، في الأماكن التي لا تتعرض لأشعة الشّمس ، درجات حرارة هذه الفوّهات ، التي تقع بالقرب من القطبين ، تقترب من 35 كلفن (حوالي -238 درجة مئوية أو -396 فهرنهايت).

الكلمات الدلالية:, , ,