تصنيفات الذكاء في علم النفس

يعرف العلماء الذكاء على أنه قدرة الإنسان على امتلاك المهارات التي تؤدي إلى حل المشكلات ، وتعلم بعض العلوم الجديدة وقدرته على تقدير ذاته، مما يمكنه من التواصل الأمثل مع البيئة والمجتمع المحيط. وتتعدد المقاييس التي تقيس نسبة الذكاء لدى الإنسان في علم النفس، إذ إن بعض هذه المقاييس تركز على المفهوم اللغوي والمنطقي وبعضها أخذ الموضوع بشمولية أكبر. وهنا يعرض استشاري العلاج النفسي والإدمان الدكتور عبد الله أبو عدس ما ذكره العالم غاردنر في موضوع الذكاءات المتعددة، حيث أدمج هذا العالم مجموعة من الذكاءات ركزت على جميع المناحي الحياتية عند الإنسان.

اقرأ أيضا : دور الذكاء الاصطناعي في الحروب النووية
ومن الذكاءات التي ركز عليها العالم غاردنر:
• أولًا : مفهوم الذكاء اللغوي.
هو القدرة على استخدام المصطلحات اللغوية في أماكنها وبالتالي تقديم مستوى مرتفع من الشيء المطروح ثم الوصول إلى التميز، وهناك بعض الأشخاص الذين يتميزون بدرجة عالية من الذكاء اللغوي مثل الشعراء.
•ثانيًا: ‎الذكاء المنطقي.
هو القدرة على التجرد وحل المشكلات والمعضلات الفكرية ، والأشخاص الذين يتميزون بدرجة عالية من الذكاء الرياضي هم علماء الرياضيات والفيزيائيين بشكل عام.

• ثالثًا : ‎مفهوم الذكاء السمعي .
هو القدرة على تمييز الأصوات ، والقدرة على تذوقها والتعمق فيها والتعرف على نغماتها، والأشخاص المميزون والذين يبدعون في هذا النوع من الذكاء هم الموسيقيون.
• رابعًا : الذكاء البصري.
هو القدرة على معرفة الأمور البصرية وتقديرها بطريقة صحيحة وسليمة ١٠٠٪ ، وأكثر الشخصيات إبداعًا وتميزًا في هذا المجال هم عادة المهندسون.

اقرأ أيضا : الذكاء الاصطناعي لعلاج الإحباط
•خامسًا : الذكاء الذاتي.
هو قدرة الإنسان على فهم ذاته ومعرفة قدراته وبالتالي استخدام واستثمار هذه القدرات والإمكانيات بالطريقة المثلى.
•سادسًا: الذكاء الغير شخصي.
وهو قدرة الإنسان على معرفة الشخص الآخر وقراءة الطرف الآخر ومعرفة نقاط القوة والضعف لديه، ويشير أبو العدس إلى أن السياسيون هم الأكثر تميزًا في هذا التصنيف.
• سابعًا : الذكاء البدني .
هو القدرة على استخدام العضلات والقدرة على استخدام الجسم لتحقيق هدف معين، وأكثر الأشخاص تميزًا بذلك هم الرياضيون.
• ثامنًا : الذكاء الطبيعي .
هو القدرة على معرفة الطبيعة ومكوناتها والتعامل الأمثل معها .
• تاسعًا :الذكاء الوجودي.
هو القدرة على الوجودية ومعرفة الغاية الوجودية.

• عاشرًا : الذكاء التعليمي.
هو القدرة على توصيل التعليم بطريقة جيدة ومقبولة و أن المدرسون بالغالب يتمتعون بهذه الدرجة من الذكاء.

اقرأ أيضا : كيف يؤثر التأمّل على الدماغ؟
يشير أبو العدس إلى أن العديد من علماء النفس قاموا بانتقاد غاردنر وقالوا إن هذه التعريفات عبارة عن تعريفات عامة واعتراضية، وليست تعريفات علمية، مبررين أن مقاييس الذكاء تركز على الجزء اللغوي وتركز على الجزء المنطقي و أنهما الأهم في تكوين الفكر عند الإنسان.
ويقول أبو العدس إن نسبة الذكاء عند معظم الناس تقع ضمن الحدود المتوسطة ونسبة قليلة تقع ضمن الحدود العليا، بالإضافة إلى نسبة قليلة أيضا تقع ضمن الحدود الدنيا الأقل من متوسطة، ونسبة الذكاء متباينة عند الذكور والإناث إلا أن نسبة التباين والتفاوت في مستويات الذكاء عند الذكور تكون أعلى.
وينصح أبو العدس التربويين والآباء بمحاولة استثمار جميع أشكال الذكاء لدى الأطفال بحيث يساهم بالإجمال العام في رفع المستوى التفكيري والعقلي والانفعالي والاجتماعي عندهم.

الكلمات الدلالية:, , , ,