كم نستخدم دماغنا ؟

الدّماغ هو العضو الأكثر تعقيدًا في جسم الإنسان ، ويزن حوالي 1.4 كغ ويحتوي على حوالي 100 مليار خلية عصبية وهي خلايا تحمل معلومات ، يعتقد الكثيرون أنّ الشّخص يستخدم 10٪ من دماغه فقط وهذه الحقيقة تمّ إثبات بطلانها في دراسة نشرت في مجلّة فرونتيرز للعلوم العصبيّة البشريّة وفقا لطبيب الأعصاب باري جوردون وأوضح أنّ غالبيّة المخ نشطة دائمًا تقريبًا.

اقرأ أيضا : كيف يؤثر التأمّل على الدماغ؟
يمكن لأحد تقنيّات التّصوير الدّماغيّ المشتركة ، المسمّاة التّصوير بالرّنين المغناطيسيّ الوظيفي ، قياس النّشاط في الدّماغ أثناء قيام الشّخص بأداء مهام مختلفة. وباستخدام هذا الأسلوب والطرق المشابهة ، أظهر الباحثون أن معظم الدّماغ يستخدم في معظم الوقت ، حتى عندما يقوم الشّخص بإجراء بسيط للغاية ،وينشط الكثير من الدّماغ عندما يستريح الشّخص أو ينام. كما يقول الدّكتور دانييال مورال. و تختلف نسبة الدّماغ المستخدمة في أي وقت من شخص لآخر ، ويعتمد أيضًا على ما يفعله الشّخص أو يفكر فيه.
– من أين جاءت أسطورة 10% ؟
ليس من الواضح كيف بدأت هذه الأسطورة ، ولكن هناك العديد من المصادر المحتملة التي تسردها الأخصّائيّة الصّحّيّة لانا بورجيس.
1- في مقال نشر في طبعة 1907 من مجلة العلوم ، ذكر عالم النّفس والمؤلف ويليام جيمس أنّ البشر لا يستخدمون سوى جزء من مواردهم العقليّة ولم يحدد كم هي هذه النّسبة .
2- تمّت الإشارة إلى هذا الرّقم في كتاب ديل كارنيجي في عام 1936 بعنوان كيف تكسب الأصدقاء و الأشخاص المؤثّرين ؟ وقد تم وصف الأسطورة على أنها شيء اعتاد الأستاذ الجامعيّ أن يقوله.
3- هناك أيضًا اعتقاد بين العلماء بأنّ الخلايا العصبيّة تشكل حوالي 10٪ من خلايا الدّماغ ، ربما يكون هذا قد ساهم في أسطورة الـ 10٪.
4- تبقى هذه الجملة تتكرر في المقالات والبرامج التّلفزيونيّة والأفلام ، مما يساعد على تفسير السّبب في ذلك على نطاق واسع.
– تحسين وظائف المخ :
مثل أي عضو آخر ، يتأثّر الدّماغ بنمط حياة الشّخص ، والنّظام الغذائيّ ، والكميّة التي يتناولها ، ولتحسين صحّة ووظيفة الدّماغ ، يمكن للشّخص القيام بالأمور التّالية :
1- تناول الغذاء المتوازن :
الأكل يحسّن بشكل عام الصّحّة والرّفاه ، كما أنّه يقلّل من خطر تطوير المشاكل الصّحّيّة التي قد تؤدي إلى الخرف ، بما في ذلك ، أمراض القلب والأوعيّة الدّمويّة ، السّمنة في منتصف العمر ، داء السكري من النوع الثّاني.
2- الأطعمة التي تعزز صحة الدّماغ :
– الفواكه والخضروات الغنيّة بفيتامين إي ، مثل السّبانخ ، والقرنبيط ، والعنب البريّ ، والغنيّة بالبيتا كاروتين بما في ذلك الفلفل الأحمر والبطاطس الحلوة.
3- الأسماك الزّيتيّة : هذه الأنواع من الأسماك ، مثل سمك السلمون والماكريل والتّونة ، غنية بأحماض أوميغا 3 الدّهنية ، والتي قد تدعم الوظائف الإدراكية.
4- الجوز : لأنّ غنيّ بمضادات الأكسدة ، التي تعزز صحّة الدماغ.
– التّمرين بانتظام :
إنّ التّمارين المنتظمة تقلّل من مخاطر المشاكل الصّحّيّة التي قد تؤدّي إلى الخرف ، يمكن أن تكون أنشطة القلب والأوعيّة الدّمويّة ، مثل المشي بسرعة لمدة 30 دقيقة في اليوم ، كافية للحدّ من خطر تدهور وظائف المخ ، وتشمل الخيارات الأخرى مثلًا ركوب الدّراجة ، الرّكض ، السّباحة .

الكلمات الدلالية:, , , ,