ما هي الدهون الثلاثيّة التي توجد في جسم الإنسان ؟
الشعر العربي في المغرب والأندلس في فترة 347/421
البروتين
الأكل العاطفي
صلاة الإستسقاء
الجليل سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه
المفضليات والأصمعيات
جفاف العين
وصفات لتوريد الشفاه وتكبيرهما في المنزل بمكونات طبيعية
كيفية التخلص من السيلوليت وعلاجه
كيف تتخلصين من الشيب المبكر وتساقط الشعر
وصفات لتفتيح اليدين قبل العيد

تُمَارِسُ البُوذِيَّةُ فِي العَدِيدِ مِنْ البُلْدَانِ وَالثَّقَافَاتِ فِي جَمِيعِ أَنْحَاءِ العَالَمِ. لَعِبَتْ البُوذِيَّةُ (ماهايانا) دَوْرًا هَامًّا فِي الصِّينِ وَلَهَا تَارِيخٌ طَوِيلٌ وَغَنِيٌّ.مَعَ نُمُوِّ البُوذِيَّةِ فِي البِلَادِ، تَكَيَّفْتُ مَعَ الثَّقَافَةِ الصِّينِيَّةُ وَأَثَّرْتُ عَلَى عَدَدٍ مِنْ المَدَارِسِ. وَمَعَ ذَلِكَ، لَمْ يَكُنْ مِنْ الجَيِّدِ دَائِمًا أَنْ تَكُونَ بوذيًا فِي الصِّينِ كَمَا اِكْتَشَفَ البَعْضُ فِي ظِلٍّ اِضْطِهَادَ حُكَّامٍ مُخْتَلِفِينَ، كَمَا تَقُولُ باربارا أوبراين (مُتَخَصِّصَةٌ فِي تَأْثِيرِ الدِّيَانَةِ البُوذِيَّةِ عَلَى العَالَمِ وَمُؤَلَّفَةِ كِتَابِ “إِعَادَةِ التَّفْكِيرِ فِي الدِّينِ : إِيجَادُ مَكَانٍ لِلدِّينِ فِي عَالَمٍ حَدِيثٌ، مُتَسَامِحٌ، تَقَدُّمِيٍّ، سِلْمِيٌّ وَيُؤَكِّدُ عَلَى العِلْمِ”).

اقرأ أيضا : العلاج النفسي البوذي الحديث
وَتَشْرَحُ باربارا أوبراين أَكْثَرَ عَنْ الدِّيَانَةِ البُوذِيَّةُ فِي الصِّينِ :
• وُصِلَتْ البُوذِيَّةُ لِأَوَّلِ مَرَّةٍ إِلَى الصِّينِ مِنْ الهِنْدِ مُنْذُ مَا يَقْرُبُ مِنْ 2000 عَامٍ خِلَالَ عَهْدِ أُسْرَةِ هَان. رُبَّمَا تَمَّ تَقْدِيمُهَا إِلَى الصِّينِ مِنْ قَبْلِ تُجَّارِ طَرِيقِ الحَرِيرِ مِنْ الغَرْبِ فِي حَوَالَيْ القَرْنِ الأَوَّلِ المِيلَادِيِّ. وَكَانَتْ سُلَالَةُ هَان الصِّينِيَّةُ تُرَكِّزُ عَلَى الكونفوشيوسية بِعُمْقٍ، والكونفوشيوسية تُرَكِّزُ عَلَى الأَخْلَاقِ وَالحِفَاظِ عَلَى الاِنْسِجَامِ وَالنِّظَامِ الاِجْتِمَاعِيِّ فِي المُجْتَمَعِ. وَمِنْ نَاحِيَةٍ أُخْرَى تُؤَكِّدُ البُوذِيَّةُ عَلَى دُخُولِ الحَيَاةِ الرَّهْبَانِيَّةِ لِلبَحْثِ عَنْ وَاقِعٍ يَتَجَاوَزُ الوَاقِعُ. لَمْ تُكِنَّ الصِّينُ الكونفوشيوسية صَدِيقَةٌ لِلبُوذِيَّةِ.
وَمَعَ ذَلِكَ، اِنْتَشَرَتْ البُوذِيَّةُ بِبُطْءٍ فِي الصِّينِ، فِي القَرْنِ الثَّانِي كَانَ عَدَدٌ قَلِيلٌ مِنْ الرُّهْبَانِ البُوذِيِّينَ وَلَا سِيَّمَا (لوكاكيما وَهُوَ رَاهِبٌ مِنْ غاندهارا، وَالرُّهْبَانُ الفرثيين : آنُ شيهكاو وآنهسوان) قَدْ بَدَأُوا تَرْجَمَةً سْوِتْرًا البُوذِيَّةُ وَالتَّعْلِيقَاتُ مِنْ اللُّغَةِ السَّنْسكْرِيتِيَّةُ إِلَى اللُّغَةِ الصِّينِيَّةُ.

اقرأ أيضا : ما هي قصة بوذا؟
• سَقَطَتْ أُسْرَةٌ هَانَ فِي عَامٍ 220 مِيلَادِيٌّ، لِتَبْدَأَ فَتْرَةً مِنْ الفَوْضَى الإِجْتِمَاعِيَّةُ وَالسِّيَاسِيَّةُ. اِنْقَسَمَتْ الصِّينُ إِلَى العَدِيدِ مِنْ المَمَالِكِ والإقطاعات، وَيُطْلِقُ عَلَى الوَقْتِ مِنْ 385 إِلَى 581 مِيلَادِي، فِي كَثِيرٍ مِنْ الأَحْيَانِ فَتْرَةُ السُّلَالَاتِ الشِّمَالِيَّةِ وَالجَنُوبِيَّةِ، عَلَى الرَغْمِ مِنْ أَنَّ الوَاقِعَ السِّيَاسِيَّ كَانَ أَكْثَرَ تَعْقِيدًا مِنْ ذَلِكَ.
• جُزْءٌ كَبِيرٌ مِنْ شَمَالِ الصِّينِ هَيْمَنَتُ عَلَيْهِ قَبِيلَةٌ مِنْ أَسْلَافٍ المغول، أَصْبَحَ الرُّهْبَانُ البُوذِيُّونَ الَّذِينَ كَانُوا أَسَاتِذَةَ العِرَافَةِ مُسْتَشَارِينَ لِحُكَّامِ هَذِهِ القَبَائِلِ (البَرْبَرِيَّةُ). بِحُلُولِ 440 مِيلَادِيٍّ، تَمَّ تَوْحِيدُ شَمَالِ الصِّينِ تَحْتَ حُكْمٍ عَشِيرَةُ إكسانبي، وَالَّتِي شَكَّلَتْ سُلَالَةُ وي الشِّمَالِيَّةَ. فِي 446 مِيلَادِيٌّ، بَدَأَ حَاكِمُ وي الإِمْبِرَاطُورُ تايوو قَمَعَ البُوذِيَّةَ بِوَحْشِيَّةٍ، وَقَامَ بِتَدْمِيرٍ جَمِيعُ المَعَابِدِ البُوذِيَّةِ وَالنُّصُوصِ وَالفُنُونِ، وَكَانَ مِنْ المُقَرَّرِ إِعْدَامُ الرُّهْبَانِ. وَلَكِنَّ اِخْتَبَأَ جُزْءٌ مِنْ السانغا الشِّمَالِيَّةُ مِنْ السُّلُطَاتِ وَأَفْلَتُوا مِنْ الإِعْدَامِ.
• تُوفِي تايوو فِي 452 مِيلَادِيٌّ، أَمَّا خَلِيفَتُهُ الإِمْبِرَاطُورُ شياوون، فَقَدْ أَنْهَى القَمْعَ وَبَدَأَ فِي اِسْتِعَادَةِ البُوذِيَّةِ الَّتِي شَمَلَتْ نَحَّتْ الكُهُوفُ الرَّائِعَةُ لِمَدِينَة يونغانغ. وَيُمْكِنُ أَيْضًا أَنْ يُعَزِّيَ النَّحْتَ الأَوَّلَ لِكُهُوفِ لونغمن إِلَى عَهْدَ شياوون.
• فِي جَنُوبِ الصِّينِ، أُصْبِحُ نَوْعَ مِنْ (البُوذِيَّةُ النُّبَلَاءَ) شَائِعَا بَيْنَ المُتَعَلِّمِينَ الصِّينِيِّينَ الَّذِينَ شَدَّدُوا عَلَى التَّعَلُّمِ وَالفَلْسَفَةِ. وَتَتَمَتَّعُ النُّخْبَةُ فِي المُجْتَمَعِ الصِّينِيُّ بِعَدَدٍ مُتَزَايِدٍ مِنْ الرُّهْبَانِ وَالعُلَماءِ البُوذِيِّينَ.

اقرأ أيضا : علم التّنجيم الصّينيّ والأبراج الصينية
• بِحُلُولِ القَرْنِ الرَّابِعِ، كَانَ هُنَاكَ مَا يَقْرُبُ مِنْ 2000 مِنْ الأَدْيِرَةِ فِي الجَنُوبِ. تَمَتَّعَتْ البُوذِيَّةُ بِاِزْدِهَارٍ كَبِيرٍ فِي جَنُوبِ الصِّينِ تَحْتَ حَكَّمَ الإِمْبِرَاطُورُ وو ليانغ، الَّذِي حُكْمٌ مِنْ عَامٍ 502 إِلَى عَامٍ 549 مِيلَادِيٌّ. وَكَانَ الإِمْبِرَاطُورُ وو ليانغ بُوذِيًّا رَاسِخًا وَرَاعَيَا سَخِيًّا لِلأَدْيِرَةِ وَالمَعَابِدِ.
• بَدَأَتْ مَدَارِسُ جَدِيدَةٌ مِنْ (البُوذِيَّةُ ماهايانا) تَظْهَرُ فِي الصِّينِ. فِي عَامٍ 402 م، أَسَّسَ الرَّاهِبَ وَالمُعَلِّمَ هَوَّى يُوَانٌ (336-416) جَمْعِيَّةَ لُوتُسِ البَيْضَاء فِي جَبَلٍ لوشان فِي جَنُوبَ شَرْقٍ الصِّينُ. كَانَتْ هَذِهِ بِدَايَةَ مَدْرَسَةِ الأَرْضِ الصَّافِيَةِ لِلبُوذِيَّةِ، أَصْبَحْتُ هَذِهِ المَدْرَسَةَ فِي نِهَايَةِ المَطَافِ الشَّكْلَ المُهَيْمِنَ لِلبُوذِيَّةِ فِي شَرْقِ آسِيَا.

الكلمات الدلالية:, , , ,