رواية الشياطين .. فيودور دوستويفسكي

رواية الشياطين من تأليف الروائي الروسي فيودور دوستويفسكي ، تعد رواية سياسية ، كتبت في سنة 1872 باللغة الروسية ، تلخص الرواية طبيعة السياسيين المهووسين بالعنف ، كما صورهم الكاتب بالشياطين . هذه الرواية جاءت لتثبت انتصار للإيمان ، وعدم احتقار الإنسان ، بكل ما يحمل من خير وشر ، كما تشير الرواية بأنه لا سبيل للخلاص إلا بالإيمان بالله ، وإيمان روحاني يبين الخير والشر . فالشيطان كما ذكر فيودور ليس من يرتكب الجريمة فقط ، بل هو كل من يساهم فيها ، ولا يفعل شيء أمامها .

اقرأ أيضا : رواية نسيان.com .. أحلام مستغانمي

معلومات عن الكاتب فيودور دوستويفسكي :

ولد دوستويفسكي في موسكو سنة 1821، توفيت أمه عندما كان يبلغ من العمر 15 سنة ، وترك المدرسة والتَحق بمركز الهندسة العسكرية . في مُنتَصف الأربعينيات كتب روايته الأولى المساكين . كما قد تم حبسه في سنة 1849 بسبب انتمائه لرابطة بيتراشيفسكي وتعد هذه الرابطة بمثابة مجموعة سرية تعمل على مناقشة الكتب التي يمنع نشرها لأنها تنتقد النظام في روسيا ، وحكم بالإعدام بسببها . ولكن في اللحظة قبل الأخيرة بثواني تم صدور قرار تخفيف الحكم ، فقضى أربع سنوات في الأعمال الشاقة وبعدها ست سنوات من الخدمة العسكرية الإجبارية في أماكن منفية .
بعد خروجه من السجن عمل فيودور في مجال الصحافة ، وقد واجه صعوبات مالية بعد أن سافر الى أوروبا . ولكنه أصبح واحداً من أعظم الكُتاب الروس تقديراً واحتراما ، كما ترجمت أعماله إلى أكثر من 170 لغة .

اقرأ أيضا : ما وراء السجون في رواية يسمعون حسيسها

حبكة الرواية :

تدور أحداث رواية الشياطين حول علاقة التنظيمات الثّورية بالطّبقة الاستقراطية في الإمبراطورية الروسية ، حيث يروي فيودور دوستوفيكسي مقدار انتشار الشيوعية في المجتمع الروسي والصراع الواقع بين طبقات الشّعب . هنا يرسم الكاتب صورة من صور سفك الدم وإحراق المنازل . إضافة الى تحدثه عن سلبيات الثورة البلشفية قبل حدوثها ، ولهذا تم منع رواية الشياطين من النشر وصودرت في أيام الحكم الشيوعي . إضافة الى شرح وتحليل الأوضاع في روسيا الإجتماعية والسياسية .
تدور أحداث الرواية بين عزبة ستيبان تروفيموفتش فرخوفنسكي وعزبة باربارا ستافروغين . إبن ستيبان شاب مناهض سياسي يسعى إلى تشكيل شبكة من الثوريين ، فيضم نيكولاي إبن باربارا وهو شاب يكره البشر والحياة ، يعد الأنسب للعمل الإرهابي ، مما يجعل تكليفه لعمل إرهابي او انتحاري أمرا سهلا . فيبدأ عدد أفراد هذه الخلية بالتزايد ، فيزداد معها عدد المنشقين اضافة الى زيادة اعداد أصحاب الفكرة المتضاربة التي تمثل سجالات او نقاشات روسيا في ذلك الوقت . كما أنه ينتهي أمر تلك الشبكة حين تآمروا على قتل أحد رفاقهم لكي يصبح هذا القتل هو الشراكة التي توثق الشبكة ، والتي سرعان ما تكتشفها السلطات، فيهرب البعض ، ويلقى القبض على الباقي ، وتتم محاكمتهم ونفيهم إلى سجون سيبيريا .
لقد كان فيودور دوستويفسكي عضوا في تنظيم ثوري اشتهر باسم ( جماعة دائرة بتراشيفسكي ) ، وحكم على أعضائها بالإعدام ، وتم خفض الحكم إلى النفي إلى سيبيريا لأربع سنوات مع الأعمال الشاقة . ونفية ستة سنوات مما ادى الى تشكيل أفكاره وطبيعة حياته في ما بعد .

الكلمات الدلالية:, , ,