ما هي الدهون الثلاثيّة التي توجد في جسم الإنسان ؟
الشعر العربي في المغرب والأندلس في فترة 347/421
البروتين
الأكل العاطفي
صلاة الإستسقاء
الجليل سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه
المفضليات والأصمعيات
جفاف العين
وصفات لتوريد الشفاه وتكبيرهما في المنزل بمكونات طبيعية
كيفية التخلص من السيلوليت وعلاجه
كيف تتخلصين من الشيب المبكر وتساقط الشعر
وصفات لتفتيح اليدين قبل العيد

الدودة الشريطية هي دودة مسطحة ومقطعة تعيش في أمعاء بعض الحيوانات، يمكن أن تصاب الحيوانات بهذه الطفيليات عند الرعي في مراعي غير نظيفة أو شرب المياه الملوثة. تقدم الطبيبة الباطنية من جامعة كيس ريزيرف الغربية وجامعة نيويورك صابرينا فيلسون، نظرة عامة على الدودة الشريطية :

اقرأ أيضا : الإسهال المعدي
يعد تناول اللحوم غير المطبوخة جيدا من الحيوانات المصابة هو السبب الرئيسي لعدوى الدودة الشريطية بين الناس، على الرغم من أن الديدان الشريطية عند البشر عادة ما تسبب أعراض قليلة ويمكن علاجها بسهولة، إلا أنها قد تسبب في بعض الأحيان مشاكل خطيرة تهدد الحياة، لذلك من المهم التعرف على الأعراض ومعرفة كيفية الوقاية منها.
من المعروف أن ستة أنواع من الديدان الشريطية تصيب الناس، عادة ما يتم التعرف عليها من قِبل الحيوانات التي أتت منها، على سبيل المثال، من اللحم البقري، أو من لحم الخنزير، أو من الأسماك.
لدى الدودة الشريطية دورة حياة من ثلاث مراحل :
1. البيضة : وهي مرحلة غير ناضجة تسمى يرقة.
2. ومرحلة للبالغين : يمكن أن تنتج فيها الدودة المزيد من البيض، لأن اليرقات يمكن أن تدخل إلى عضلات مضيفيهم، يمكن أن تحدث العدوى عند أكل اللحم النيء أو غير المطبوخ جيدا من حيوان مصاب.
3. من الممكن أن يبقى بيض الدودة الشريطية في الأمعاء ويفقس، وتتغذى من الأطعمة التي يعدها الشخص المصاب، لأنه يتم تمرير بيض الدودة الشريطية مع حركات الأمعاء، ويمكن للشخص الذي لا يغسل يديه جيدا بعد إعداد الطعام، أو لا ينظف مكان اعداد الطعام، أن يصاب بها.

اقرأ أيضا : فيروس .. نوروفيروس .. عند الأطفال

• الأعراض :

قد لا تسبب الديدان الشريطية أعراضًا في كثير من الأحيان، وقد تكون العلامة الوحيدة لعدوى الدودة الشريطية هي أجزاء من الديدان، ربما تتحرك مع حركة الأمعاء، وأعراضها الظاهرة هي :
1. الغثيان.
2. الضعف.
3. الإسهال.
4. وجع في البطن.
5. الجوع أو فقدان الشهية.
6. إعياء.
7. فقدان الوزن.
8. نقص الفيتامينات والمعادن.
في حالات نادرة، يمكن أن تؤدي الديدان الشريطية إلى مضاعفات خطيرة، بما في ذلك سد الأمعاء، أو قنوات أصغر في الأمعاء (مثل القناة الصفراوية أو قناة البنكرياس)، وإذا انتقلت يرقات الديدان الشريطية من الأمعاء، فإنها يمكن أن تهاجر إلى أجزاء أخرى من الجسم وتسبب تلفًا في الكبد والعينين والقلب والدماغ، وهذه الالتهابات يمكن أن تهدد الحياة.

اقرأ أيضا : تعريف السالمونيلا .. وأعراضها وأسبابها والتشخيص والوقاية

• العلاج :

إذا لم يتم اكتشاف الديدان في البراز، قد يكون إجراء فحص الدم أفضل للتحقق من وجود أضداد تنتج لمكافحة عدوى الدودة الشريطية، وفي الحالات الخطيرة، قد يستخدم الطبيب اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب، أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من وجود تلف خارج الجهاز الهضمي.
قد يعتمد نوع وطول فترة العلاج على نوع الدودة الشريطية، عادة ما تعالج الديدان الشريطية عن طريق دواء يؤخذ عن طريق الفم، والدواء الأكثر شيوعا هو برازيكوانتيل و بيلتريسايد.
هذه الأدوية تشل الدودة الشريطية وتذوبها، وتجعلها تخرج من الجسم مع حركات الأمعاء، وإذا كانت الديدان كبيرة، فقد يعاني المصاب من التقلصات عندما تمر، وبعد الانتهاء من العلاج سيقوم الطبيب بإعادة فحص عينات البراز في غضون شهر واحد وثلاثة أشهر بعد الانتهاء من العلاج، وعندما تقتصر إصابة الديدان الشريطية على الأمعاء، فإن العلاج المناسب يقضي على أكثر من 95٪ منها.

الكلمات الدلالية:, , , ,