دموع المعدة هي اضطرابات الهضم وفقدان الشّهية ومضاعفات أخرى يتعرض لها الشّباب في موسم الإمتحانات. ويعاني الجّهاز الهضمي في سن الشّباب وهو سن القلق والطّموح لكثير من الاضطرابات ، وتكثر في الشّباب الذي يكبت انفعالاته ولا يعبر عنها ؛ فيصاب بفقدان الشّهية أو اضطرابات في الهضم ويشعر بانتفاخ في البطن يصحبه قيء وأرق مع هبوط في الوزن وشعور بالضّعف العام وعدم انتظام دقات القلب وشعور بالغثيان ، وتكثر حدوث هذه الأعراض مع قرب الامتحانات وهذا يعتبر انعكاسًا للقلق العصبي وليس خطرًا ، فمن الطّريف أن داروين العالم النّفسي الكبير كان يصاب بنوبات قيء قبل نشر أي كتاب من كتبه .

اقرأ أيضا : مشاكل الفتيات أثناء المذاكرة

أسباب ظاهرة الإضطرابات الهضمية

1. أقراص الأسبرين : يتامول الطلاب الكثير من الأسبرين أثناء فترة الامتحانات الذي يسبب زيادة في حموضة المعدة وإلتهاب حاد في جدارها ، وآلام في فم المعدة تشبه إلى حد كبير آلام قرحة المعدة ، وقد يصحب ذلك فقدان الشّهية للطعام يتبعه قيء وغثيان وإمساك .وفي بعض الأحيان قد تسبب أقراص الأسبرين قرحًا سطجية في غشاء المعدة وخاصة إذا أخذت بكميات كبيرة ، أو على معدة فارغة ، ولذلك يجب عدم تناول كميات كبيرة من الأسبرين ، واذا استعمل فيستحسن أن يؤخذ بعد الأكل ، والطريقة المثلى لتناول الأسبرين هي إذابته في الماء قبل تناوله ، لتجنب القيء الدموي الذي من الممكن أن تسببه أقراص الأسبرين الكاملة .
تستجيب هذه القرح الناتجة عن الأسبرين للعلاج إذا ما توقف تناول الأسبرين نهائيًا ، مع تناول كميات كبيرة من اللبن ، حيث إنه مفيد ضد الحموضة وعادة تعود المعدة الى حالتها الطبيعية .
2. القهوة : ويكثر أيضًا تناول القهوة أثناء فترة الامتحانات ، التي يستعين بها الطلاب لاحتوائها على كميات من الكافيين التي تساعد على السهر ، فتسبب أحيانا آلامًا في فم المعدة تشبه إلى حد كبير آلام قرحة المعدة نظرًا لأنها تزيد من حموضة المعدة ، وينصح في هذا الحالة بالتقليل من كميات القهوة ، مما يساعد على اختفاء هذه الأعراض تلقائيًا ، أما الشاي فإنه أقل تأثير على المعدة . ولكن الإكثار من تناول الشاي قد يتسبب في حدوث مشاكل هضمية مثل الإمساك .
3. القولون العصبي : مرضى القولون معرضون لزيادة المتاعب أثناء الامتحانات نظرًا للتوتر العصبي الذي يزداد كلما اقترب الموعد ، فيشعر المريض بألم في جانبي البطن تزداد صباحًا وتقل مع التخلص من الفضلات ، ولكن الانتفاخات تزداد نتيجة الغازات التي يصاحبها الإمساك ، وأرق ، وزيادة حموضة المعدة ، وآلام المعدة .

اقرأ أيضا : طرق تسهل المذاكرة على طفلك

العلاج

ولعلاج هذه الحالات يفضل تناول الأكل المسلوق والابتعاد عن المأكولات الدسمة والدهون والأطباق الحارة واللبن والمخللات ، التي تزيد من تهيج القولون ، واستعمال الأدوية المهدئة للأعصاب .
وأحيانًا يحدث الإسهال نتيجة التوتر الذي يتعرض له الطالب في فترة الإمتحانات أو عند اقتراب موعدها ، وبصفة عامة تزداد اضطرابات الجهاز الهضمي كلما زاد التوتر العصبي ، وهذا يزداد أكثر إذا كان الطالب غير مستعد علميًا لهذه الفترة ، وللوقاية من هذه الأعراض يجب التحضير جيدًا للامتحانات والاستعداد المبكر لها ، وتنظيم عملية المذاكرة والمراجعة المستمرة بعمل جدول وخطة تنظيمية .


المرجع :كتاب كيف تنجح في الامتحان وتتفوق في دراستك – عايدة الرواجبة

الكلمات الدلالية:, , , , ,