تعرف بمدينة القمر ، مدينة الأريج ،و المدينة الأقدم في التاريخ ، المدينة التي احتفلت بمرور عشرات آلاف الأعوام على نشأتها ، أريحا أخفض منطقة في العالم . وعند التجوال في أديرتها وكنائسها وقصورها القديمة يلاحظ الإنسان القديم ؛ مأكله ومشربه , وكيف تكيف في سكنه و زرع تلك الأرض وعمرها؛ وحاول استخدام الأدوات للفلاحة ومحاولة توفير العيش الكريم .

اقرأ أيضا : مدينة الخليل الفلسطينية

الموقع والمناخ :

حسب وزارة السياحة والآثار الفلسطينية ، تقع مدينة أريحا إلى الشمال من البحر الميت وبالقرب من نهر الأردن، وهي تبعد عن مدينة القدس حوالي 36 كم ، كما تعتبر المدينة بوابة الضفة الغربية الوحيدة المفتوحة على العالم؛ حيث يوجد فيها معبر الكرامة؛ الذي يسافر من خلاله آلاف الفلسطينيين حاملين الهوية الفلسطينية إلى الأردن؛ ومن الأردن إلى العالم ، حيث تخضع المدينة لسيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية منذ عام 1994م إلى اليوم , وهي مدينة جميلة تتسم بالمدنية من حيث العمران ، وتعتبر السياحة و الزراعة من المقومات الاقتصادية لها، وخصوصا في مجال زراعة النخيل وتجارة التمر .
وحسب دائرة الإحصاء الفلسطينية يبلغ عدد سكان المدينة لعام 2007 حوالي 18,110 نسمة .وتعتبر مشتى لسكان الضفة الغربية والقدس بسبب المناخ الجميل والدافئ في فصل الشتاء , أيضا تعتبر المدينة أخفض نقطة على سطح الأرض حيث تنخفض 258م عن مستوى سطح البحر .

اقرأ أيضا : مدينة تدمر الأثرية

التاريخ :

أطلق على أريحا على مر التاريخ العديد من التسميات كما ذكرت وزارة السياحة الفلسطينية حيث كانت يطلق عليها زمن الكنعانيين اسم مدينة القمر , أما عند العبرانيين , فكانوا يسموها “يريحو” وهي أقدم مدينة ذكرت في كتاب التوراة , كما تعني أريحا بالسريانية الرائحة أو الأريج .
مدينة أريحا هي من أقدم المدن التاريخية التي تم اكتشاف الحضارة فيها قبل حوالي 10000 آلاف عام , ورغم وجود الكثير من المدن القديمة إلا أن أريحا تعتبر الأقدم وهذا حسب ما وصفها وليام هاولز في كتابه “ما وراء التاريخ” . إن أريحا العتيقة كان لها بالفعل كل خصائص المدينة الحقيقة، لذلك اعتبرت أريحا أقدم مدينة في التاريخ ، حيث يوجد في المدينة تل السلطان الذي يمثل المدينة القديمة , ويمكن للمتجول في التل ملاحظة حياة الإنسان القديم ملاحظة كاملة بأم عينيه فما زال الموقع كما هو .
كما يصف برونوفسكي في كتابه ” ارتقاء الإنسان” أريحا , حيث يختصر الكاتب في هذه الكلمات ال10000 ألاف عام القديمة بالقول: “كان لها بضعة ملامح تجعلها متفردة تاريخيا، وتمنحها وضعا رمزيا خاصا، فهي -على خلاف القرى المَنسية في المواقع الأخرى- تذكارية، هي أقدم من الإنجيل، إنها طبقات فوق طبقات من التاريخ، هذه المدينة -ذات الماء الحلو- واحة على حافة الصحراء، تفجّر ينبوعها من أزمان سحيقة قبل التاريخ، واستمر حتّى زماننا هذا، هنا جاء الماء، وجاء القمح سويا، هنا -بمعنى من المعاني- ابتدأ الإنسان حضارته، هنا أيضا -من الصحراء- جاء البدو بأوجههم المغبرة ينظرون في حماس إلى الطريقة الجديدة في الحياة، كان هناك القمح والماء اللذان يصنعان الحضارة، لقد أحالا التلال القاحلة إلى أقدم مدينة في العالم.”

اقرأ أيضا : نبذة كاملة عن جمهورية تنزانيا الإتحادية

السياحة في أريحا :

هناك عدد لا محدود من الأماكن الجميلة التي يمكن زيارتها في أريحا , بالإضافة إلى الأماكن التاريخية المهمة, فهناك العشرات من الحدائق والمطاعم الجميلة التي تحتوي على أفضل أماكن اللعب للأطفال والجلسات الجميلة للكبار , كما يوجد فيها “تليفريك أريحا ” يربط منطقة قصر هشام بدير القرنطل ,وتحتوي المدينة اليوم على حديقة ” water land ” ” وهي المدينة الأولى من نوعها في فلسطين التي يوجد فيها الكثير من ألعاب المياه المجنونة .
الأماكن التي ينصح بزيارتها حسب وزيارة السياحة الفلسطينية هي :
1. تل السلطان : مدينة في أريحا القديمة .
2. دير قرنطل : الذي يرتفع 350 عن مستوى سطح الميت ويشرف على مناظر خلابة ويحتوي على كنائس قديمة .
3. قصر هشام .. ومشاهدة الآثار الأموية .
4. شجرة الجميز والمتحف الروسي .
5. فسيفساء بيت شهوان .
6. خربة قمران .
7. مقام النبي صالح .
تتطور المدينة مع تطور العصر ولكنها أيضا تبقى المدينة الأقدم والأجمل , ذات العناصر التاريخية المتماسكة, والجميلة بأهلها وناسها , الذين يستقبلون ضيوفهم من خارج المدينة بكل رحابة صدر وكرم واسع .

الكلمات الدلالية:, , , , ,