مرض الاضطرابات الهضمية أو داء الزلاقي حالة شائعة غالبًا ما تكون وراثية ، في الولايات المتحدة يعاني شخص واحد من كل 133 شخص من مرض الاضطرابات الهضمية ، مما يعني أن حوالي 2.4 مليون شخص يعانون من هذه الحالة، ومع ذلك لم يتم تشخيص أكثر من مليوني شخص حتى الآن ، لذا فهم لا يعرفون أن لديهم هذه الحالة ، وبالتالي يحتاجون إلى اتباع النظام الغذائي الخالي من الغلوتين.
في دراسات سابقة وجدوا ان النساء هن اكثر عرضة للاصابة بالاضطرابات الهضمية ، لكن وجدت الدراسات حديثة أن معدل الاصابة متساوي لدى الجنسين .

اقرأ أيضا : حقائق عن الجهاز الهضمي
يعتبر مرض الاضطرابات الهضمية نادرًا في البلدان التي يسكنها السود ، على الرغم من أن الباحثين يعتقدون أيضًا أن معدل انتشاره يتزايد في جميع أنحاء العالم.
و جينات الاضطرابات الهضمية شائعة جدًا ، خاصةً في بلاد القوقاز ، وأولئك الذين لديهم قريب يحمل مرض الاضطرابات الهضمية هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات الهضمية ؛ فإذا كان قريبًا من الدرجة الأولى – الوالد أو الطفل أو الأخ أو الأخت – لشخص مصاب بمرض الاضطرابات الهضمية تكون الفرصة واحدة من كل 22 فرصة لتطوير المرض،أما إذا كان قريبًا من الدرجة الثانية – عمة أو عم أو بنت أخت أو ابن أخي أو جد أو حفيد أو نصف أخ ، فإن خطر الإصابة هو 1 من 39.

اقرأ أيضا : كيفية منع سرطان القولون والمستقيم
نادرًا ما يتم تشخيص المرض ، ويمكن أن يعيش المريض دون ان يعرف انه مصاب بداء الزلاقي الناتج عن حساسية الغلوتين حيث من اعراضه حسب ما ذكر موقع Verywell Health ما يلي :
1. الاسهال : هو أكثر الاعراض شيوعا لدى المرضى ، ويمكن الشفاء منه خلال أيام وأسابيع كحد أقصى ، ويمكن ان يكون سبب الاسهال امراض اخرى مثل العدوى او الالتهابات ، او مشاكل الامعاء .
2. الانتفاخ
3. غازات البطن
4. التعب والارهاق
5. فقدان الوزن
6. فقر الدم
7. الامساك
8. الاكتئاب
9. طفح جلدي وحكة

اقرأ أيضا : دموع المعدة تؤثر على التحصيل العلمي
يعالج المرض بطريقة واحدة فقط وهي الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين بشكل نهائي ، ويفضل دعم الجسم بالمكملات الغذائية أو عن طريق الحقن بالوريد إذا تطورت الاضطرابات الهضمية إلى مراحل متقدمة وشديدة.

الكلمات الدلالية:, , ,