ما هي الدهون الثلاثيّة التي توجد في جسم الإنسان ؟
الشعر العربي في المغرب والأندلس في فترة 347/421
البروتين
الأكل العاطفي
صلاة الإستسقاء
الجليل سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه
المفضليات والأصمعيات
جفاف العين
وصفات لتوريد الشفاه وتكبيرهما في المنزل بمكونات طبيعية
كيفية التخلص من السيلوليت وعلاجه
كيف تتخلصين من الشيب المبكر وتساقط الشعر
وصفات لتفتيح اليدين قبل العيد


في هذا المقال سأشرح لكم عن كيفية التخلص من الشحوم ” الدهون ” المتواجدة في منطقتي الورك والفخدين ، فهنالك الكثير من الناس يذهبون للنوادي الرياضية ويمارسون الكثير من التمارين ويقضون الكثير من الوقت في النادي لشد هاتين المنطقتين ولكن بدون أي نتائج جيدة ، مما يبعث الإحباط واليأس في نفوسهم ، ولكن الذي لا يعرفونه أن أمر التخلص من هذه المشكلة لا يتعلق فقط بالرياضة ولا على الدهون ، فالدهون ليست السبب الوحيد وراء التدلي الذي يظهر على الورك والفخدين ، بل هناك سببين آخرين يمكن أن يكون أحدهما السبب وراء ذلك وهما :
أولًا: احتمال وجود مشكلة في الغدد اللمفاوية : وذلك بسبب قصور في تصريف اللمف  أي العقد اللمفاوية التي تكون خارج الدورة الدموية فهناك عقد صغيرة تتراكم على طول الرقبة من أجل جهاز المناعة ، ويوجد منها أيضا في البطن وعلى الفخدين ويمكن لهذه العقد أن تسبب في كثير من الإلتهاب والألم عندما تضغط مكان وجودها ، كثير من النساء اللواتي يعانين من ركود في وظيفة اللمف في هذه المنطقة يصبح شكل جسمها في تلك المنطقتين يشبه الجبن أو السائل المحتبس المتدلي.
الصوديوم والبوتاسيوم يعملان كبديلين عكسيين أي إرتفاع الصوديوم يؤدي إلى الإحتفاظ بالسوائل أما إرتفاع البوتاسيوم يؤدي إلى التخلص من إحتباس السوائل ، لذلك ينصح بزيادة نسبة البوتاسيوم بالجسم وكمية البوتاسيوم التي ينصح بها هي 4700 ملغ يوميا وذلك للتقليل من السوائل المحتبسة في الجسم ، وأيضا التقليل من الطعام الذي يحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم حتى لا يعمل على احتباس المزيد من السوائل داخل الجسم .

يوجد البوتاسيوم في الموز إذ يحتوي الموز على 300 ملغ من البوتاسيوم ولكنها كمية صغيرة بالنسبة للإحتياج اليومي للإنسان لذلك ينصح الدكتور بيرج ببعض الوصفات ومنها :
1_ وضع بعض اللفت في الخلاط مع بعض السبانخ وبعض رؤوس نبات الشمندر الذي يحتوي على أعلى نسبة من البوتاسيوم أكثر من أي شيء آخر ثم يتم خلطها وليس عصرها ومن ثم شربها .
2_ خلط القليل من التوت البري والفرولة مع الماء وشرب كأس منها يوميا . ممكن أن يُشرب نصف كأس والنصف الثاني يتم شربه في وقت لاحق في نفس اليوم .

ثانيًا : احتمال ضعف الغدة الكظرية وهي الغدة الصغيرة التي تقع أعلى الكلية ” غدد التوتر ” وهي العضو البديل عن المبيضين لذلك عند بلوغ سن الأربعين أو الخمسين أي عند إقتراب سن اليأس يتوقف المبيضان عن العمل وإفراز البويضات وبما أن الغدة الكظرية تفرز نفس الهرمونات تبدأ بمضاعفة عملها وتدعم المبيض وإذا كان المبيضان منهكان بسبب بلوغ سن اليأس مما يؤدي إلى اكتساب الوزن بعد بلوغ سن اليأس والشعور بهبات ساخنة ولكن إذا كانت المشكلة في الغدة الكظرية خلال تلك الفترة فإن أحد الأعراض يكون الضمور والضمور هو تقلص في كتلة الجسم العضلية فتنحل العضلات وتتحول إلى الإنحلال ويكون من الصعب حينئذ إعادة شدها لذلك فقد تكون المشكلة حالة من احتباس السوائل” كما تحدثنا سابقا ” أو حالة من الضمور التي يتم فيها ضمور العضلات وهذا ليس لعدم تناول البروتين أو ممارسة التمارين وإنما ببساطة بسبب اضطراب الهرمونات الذي يعد له أثر مدمر على البروتين لذلك يجب تقوية الغدة الكظرية وذلك عن طريق اتباع بعض الخطوات ومنها :
1. النوم بساعات كافية .
2. ممارسة التمارين الرياضية .
3. الإلتزام بنظام غذائي يدعم الغدة الكظرية .
وما نستهدفه في هذه المقالة هو محاولة علاج الغدة الكظرية أو علاج اللمف بدلا من محاولة احراق الدهون والتخلص منها عن طريق الرياضة أو أي طريقة أخرى .

 

الكلمات الدلالية:,